برشلونة ينجو من فخّ ريال بيتس.. والريال يعبر أوساسونا بثقة المتصدّر

برشلونة ينجو من فخّ ريال بيتس.. والريال يعبر أوساسونا بثقة المتصدّر

انتصار صعب لبرشلونة في ميدان ريال بيتس (Getty)

نجا برشلونة ومدرّبه الجديد كيكي سيتين من فخّ نصبه لهما ريال بيتس، الفريق المخطّط باللونين الأبيض والأسود أراد أن يذيق مدرّبه السابق مرارة فقدان النقاط، لكنّه لم ينجح في تحقيق ذلك، فانتصر البارسا بصعوبة في ملعب بينتو فيامارين، بعكس ريال مدريد الذي لم يتعذّب في حصد النقاط الثلاث أمام مصيفه أوساسونا، الخبرة قالت كلمتها، والميرينغي وحيدًا في صدارة الليغا.

دخل قطبا الكرة الأسبانية ريال مدريد وبرشلونة إلى المرحلة 23 من الدوري الأسباني، وهم يبحثان عن مداواة جراحهما بعد الخسارتين القاسيتين التين مُنيا بها منتصف الأسبوع الماضي وخروجهما من ربع نهائي كأس ملك أسباني، وإذا كانت خسارة برشلونة أمام بيلباو في السان ماميس  تعكس التخبط الفني والإداري الذي يعيشه الفريق في الفترة الأخيرة، فإن خسارة ريال مدريد في معقله في سانتياغو بيرنابيو أمام ريال سوسيداد فاجأت جماهير الفريق الذي يتصاعد مستواه مع الوقت، وبالتالي فإن ريال مدريد سيحاول الفوز على مضيفه أوساسونا ومصالحة جماهيره والمحافظة على الصدارة، فيما لا يملك برشلونة بديلًا عن الفوز ضد مضيفه ريال بيتيس العنيد على أرضه، ومحاولة الضغط على الريال ومحاولة استعادة الصدارة التي فقدها قبل أسبوعين.

فوز كبير لريال مدريد يستعيد به الثقة

نجح أوساسونا بتسجيل هدف مفاجىء في الدقيقة مطلع المباراة عن طريق أوناي غارسيا، لكن الفريق الملكي انتفض ونجح في قلب الطاولة وإنهاء الشوط الأول بهدفين سجلهما إيسكو وسيرجيو راموس، لينجح قائد الفريق بتسجيل هدف على الأقل للسنة ال17 على التوالي في الدوري الأسباني. استمرت هيمنة ريال مدريد في الشوط الثاني، وأضاف ولوكاس فاسكيز ويوكا لوفيتش ( بعد دقيقتين من مشاركته) هدفين في الشوط الثاني ليؤمنا فوز فريقهما، وليكمل الفريق سلسلة 13 مباراة متتالية بدون خسارة، ويبتعد مؤقتًا بفارق 6 نقاط عن برشلونة، ليضع الفريق الكاتالوني تحت ضغط رهيب قبل رحلته الشاقة إلى ملعب البينيتو، زين الدين زيدان أشاد بأداء لاعبيه بعد المباراة، والسرعة التي تعافوا بها من صدمة مباراة سوسيداد، وخصّ بالذكر نجم الوسط إيسكو.

برشلونة يفوز ومباراة كبيرة لنبيل فقير

في المباراة السادسة له كمدرب لبرشلونة، والأولى له ضد فريقه السابق ريال بيتيس، وعلى الملعب الذي يعرفه جيدًا، بدأ كيكي سيتين المباراة بتغييرات ثلاثة عن المباراة السابقة، حيث أشرك فيربو، فيدال، غريزمان، وأومتيتي مكان راكيتيتش، أنسو فاتي وجيرارد بيكيه الموقوف.

اقرأ/ي أيضًا: الدوري الإسباني.. ريال مدريد يحسم ديربي العاصمة ويبتعد في الصدارة

الشوط الأول المثير شهد أربعة أهداف تقاسمها الفريقان، وقد ظهرت فيه اخطاء كبيرة في دفاع برشلونة، الفرنسي الجزائري الأصل نبيل فقير قدّم شوطًا خرافيًا، فسجل هدفًا وتسبب بركلة جزاء، واستحصل على اربع بطاقات صفراء من لاعبي برشلونة الذين فشلوا تمامًا في إيقافه، فيما كان جمهور البينتو يتفاعل مع فنياته العالية، واستمر الأداء السيء من أنطوان غريزمان الذي فشل في إيجاد نفسه مرة أخرى.

تحسّن أداء برشلونة بشكل واضح في الشوط الثاني، وساهمت تبديلات سيتين في الدقيقة 60 بإشراك أرثور وألبا في قلب الموازين، وسجل لينغيليه الهدف الثالث في الدقيقة 70 بصناعة ليونيل ميسي الذي اكمل هاتريك " الأسيست".

في الدقيقة 76 تحصّل نبيل فقير على بطاقتين صفراوين بسبب الخشونة ثم الإحتجاج ليخرج من المباراة من الباب الضيق، قبل أن يلحق به مواطنه لينغيليه ليطرد هو الآخر وتتوتر المباراة، نجح برشلونة في تمرير الوقت وظفر بثلاث نقاط غالية ونجا من فخ البينتو.

وفي باقي المباريات فاز أتلتيكو مدريد على ايبار 1 -0، فيما نجح سوسييداد في حسم ديربي الباسك لصالحه ضد أتلتيكو بيلباو 2-1. لم يتغير الحال في الصدارة  في هذه الجولة، وبقي الفارق 3 نقاط بين المتصدر ريال مدريد ووصيفه برشلونة 3 نقاط، وهو الفارق المتوقع أن يبقى حتى الكلاسيكو القادم مطلع أذار في السانتياغو برنابيو، حيث سيحاول برشلونة الفوز ومعادلة غريمه بالنقاط في الصدارة، فيما سيحاول الريال الفوز به والإقتراب من التتويج بالدوري الذي حققه برشلونة آخر سنتين.

اقرأ/ي أيضًا:

الخفافيش تفتك بالبارسا.. كيكي سيتين يفشل في أوّل اختبار حقيقي له

كيف ظهر برشلونة في مباراة كيكي سيتين الأولى؟