بالفيديو.. حكيم زياش يسير بتشيلسي نحو نهائي كأس إنجلترا

بالفيديو.. حكيم زياش يسير بتشيلسي نحو نهائي كأس إنجلترا

هدف الفوز بأقدام المتألّق حكيم زياش (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

قاد النجم المغربي حكيم زياش فريق تشيلسي إلى نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، بعدما سجّل هدف المباراة الوحيد في مرمى مانشستر سيتي، فأطاح البلوز ببيب غوارديولا من نصف نهائي المسابقة، وانتهى حلم السيتيزينس بتحقيق رباعيّة تاريخيّة غير مسبوقة.

يقاتل مانشستر سيتي على الجبهات كافّة، بلغ نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما تخطّى بوروسيا دورتموند الألماني، سبق ذلك وصوله لنهائي كأس رابطة المحترفين، حيث سيواجه في النهائي فريق توتنهام هوتسبيرز، كما ضمن بشكل كبير حصوله على لقب البريميرليغ، فهو يبتعد بفارق 11 نقطة عن جاره ووصيفه مانشستر يونايتد، مع بقاء مباراة زائدة للأخير، وكان على كتيبة غوارديولا أن تجتاز اختبار تشيلسي مساء السبت، من أجل بلوغ نهائي كأس إنجلترا، لضمان استمراريّة المنافسة على رباعيّة ألقاب تاريخيّة غير مسبوقة.

من جهته يسعى تشيلسي لتحقيق لقب على الأقل هذا الموسم، الأمر الذي يمنح تشكيلته المزيد من الثقة للمنافسة على بطولة البريميرليغ الموسم المقبل، فبعد قدوم توخيل خلفًا للامبارد المدرّب السابق، تحسّن أداء البلوز بشكل لافت، وأصبح منافسًا شرسًا في دوري أبطال أوروبا، بعدما بلغ الدور نصف النهائي، كذلك أمامه الفرصة سانحة لنيل كأس إنجلترا، ولكن عليه أن يتخطّى مانشستر سيتي أوّلًا، ومن ثم يواجه في النهائي المنتصر من لقاء ليستر سيتي وساوثهامبتون.

أراد تشيلسي أن يدخل ملعب ويمبلي دون مقدّمات، حاول أن يسجّل هدفًا مبكّرًا، وفعل ذلك بواسطة حكيم زياش، لكنّ الحكم ألغى هذا الهدف بداعي التسلل، أفضليّة البلوز في أوّل نصف ساعة من اللقاء لم تمنحهم مرادهم، فندرت الفرص الخطرة من الفريقين، مرّت تسديدة تشيلويل جانب المرمى، كذلك الحال بالنسبة لكرة المدافع رييس جيمس، واكتفى السيتي بفرص نادرة، وقف لها الحارس كيبا بالمرصاد، فانتهى الشوط الأوّل شديد الحذر كما بدأ دون أهداف.

تلقّى مانشستر سيتي في بداية الشوط الثاني ضربة موجعة، تمثّلت بإصابة أخطر لاعبيه كيفن دي بروين، ما أدى لخروجه من المباراة، لم يستفق السيتيزينس من الصدمة بعد، حتّى عالجهم النجم المغربي بضربة أقسى، حينما سجّل حكيم زياش هدف التقدّم لفريقه، مستغلًا تمريرة زميله فيرنر، فأودع الكرة في شباك فريق غوارديولا بالدقيقة 55.

هدفٌ كاد يعزّزه زياش نفسه بثان، حينما انفرد بحارس المرمى، لكنّ الأخير أنقذ الموقف ببراعة، ليطبق السيتي حصاره على مرمى البلوز بعد ذلك، فيما اعتمد تشيلسي على الهجمات المرتدّة، وكان رفاق غوندوغان قريبين من إدراك التعادل، لكنّ رأسيّة دياز مرّت فوق المرمى، وتسديدة رودريجو أمسك بها الحارس كيبا، الحارس الإسباني أنقذ مرماه من هدف محقّق في الوقت القاتل، فأبعد بصعوبة كرة رأسية من رودريجو، لينتهي اللقاء بفوز البلوز بهدف وحيد.

بذلك بلغ تشيلسي نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، فيما ودّع مانشستر سيتي أوّل البطولات التي ينافس فيها هذا الموسم، وما زالت أمامه فرصة نيل لقب كأس الرابطة وبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، إضافة إلى دوري أبطال أوروبا، وسيلعب تشيلسي في النهائي المرتقب الشهر المقبل مع المنتصر من مواجهة ليستر سيتي وساوثهامبتون.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الريال يربح معركة الأيام الثمانية.. وغوارديولا يتخلّص من عقدة ربع النهائي

حجز مكانه في الدوري الأوروبي.. آرسنال يظفر بكأس إنجلترا على حساب تشيلسي