امرأة يابسة

امرأة يابسة

فيكتور إهيخامينور/ نيجيريا

كم من أرضٍ في هذا العالم

نفترشها

نبثُّ فيها خيانة الأصدقاء

وقسوة الذين أحببناهم وتركونا للغياب

كم من غريقٍ

أخطأه دعاء الأمهات

فأكله البحر؟

*

 

متخمون بالجراح

بصرخات النساء

تحت نعال الجنود الذين يدوسون أفخادهنَّ

وأرواحهنَّ

برؤوس الأطفال التي أكلتها

أفواه الكلاب الضالّة

*

 

من الذي خنق الهواء في صدورنا

وقتل البحر في أعيننا؟

*

 

كل شيء يحمل الدموع إلى عينيَّ

حينما تطعنني البلاد

في خاصرة الأغاني التي طالما

أثارت حنيني إليها.

*

 

كل الذين راحوا في الغياب

ذهبوا وحدهم

تاركين لنا وجوههم

حلموا بالهواء

مخلّفين لنا الريح

تصفر في يباب قلوبنا

لفرط ما اقتاتت وجوهم

على قمح أصابعنا.

*

 

يمتلئ فمي بالجثث

بصرخات المصلوبين على حافة الرواية

وكأيِّ امرأةٍ وحيدة

أموتُ يابسةً

لا ماء في قلبي

لفرط ما راهنتُ

على الذين أحببتهم

وخذلوني.

 

اقرأ/ي أيضًا:

نجمة على ركبتك

الجياع يسيرون على الرصيف كأعقاب سجائر