اليمن.. تصاعد المواجهات في محافظتي مأرب وتعز ومجلس الأمن يندّد

اليمن.. تصاعد المواجهات في محافظتي مأرب وتعز ومجلس الأمن يندّد

تصعيد جديد في اليمن (Getty)

الترا صوت - فريق التحرير

شهدت محافظتي مأرب وتعز تجدد المواجهات بين الجيش اليمني والحوثيين، حيث أعلن الجيش اليمني أنه صد الجمعة والسبت هجومًا كبيرًا للحوثيين في جبهتي الكسارة والمشجح بمديرية صرواح غربي محافظة مأرب، وخلّفت العمليات القتالية في جبهة المشجح خسائر كبيرة في صفوف الحوثيين.

شهدت محافظتي مأرب وتعز تجدد المواجهات بين الجيش اليمني والحوثيين، حيث أعلن الجيش اليمني أنه صد الجمعة والسبت هجومًا كبيرًا للحوثيين في جبهتي الكسارة والمشجح بمديرية صرواح غربي محافظة مأرب

أما في محافظة تعز فقد أعلن الجيش اليمني سيطرته على تلة الموشكي وقرية زبيدة غربي تعز، كما أضاف الجيش اليمني أنه حقق تقدمًا كبيرًا في مديرية مقبنة بعد هجوم مباغت نفذه على مواقع تمركز الحوثيين في المديرية.

اقرأ/ي أيضًا: صندوق الأمم المتحدة للسكان: كل ساعتين تموت امرأة في اليمن أثناء الإنجاب

وذكرت المصادر أن الهجوم في تعز على مواقع الحوثيين أسفر عن مقتل 35 حوثي وإعطاب وإحراق مدرعة تابعة للجماعة. أما جماعة الحوثي فقد أعلنت أنها تصدت لما قالت إنه "زحف واسع في تعز" واعترفت الجماعة أن ما وصفته بالزحف على تعز خلّف قتلى في صفوفها، دون ذكر العدد الفعلي للقتلى.

من جانبه أعلن التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات عن شن طائراته غارة استهدفت مواقع وآليات للحوثيين في مأرب خلال اليوميين الماضيين.

جماعة الحوثي بدورها أعلنت على لسان المتحدث باسمها يحيى سريع أنها "نفّذت عملية هجومية بطائرة مسيرة على قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط" جنوب غربي المملكة العربية السعودية، وأضاف المتحدث باسم جماعة الحوثيين أن طائرة مسيرة من نوع "قاصف" استهدفت "هدفا عسكريًا حساسًا" حسب وصفه، مؤكدًا في الآن نفسه أن "الإصابة اتسمت بالدقة".

إلى ذلك الحين ندّد مجلس الأمن الدولي بـ "التصعيد المستمر" في مأرب، معتبرًا أن التصعيد الحالي يفاقم من الأزمة الإنسانية، ويُعرّض أكثر من "مليون نازح في الداخل لمخاطر جسيمة، ويُهدّد الجهود المبذولة لتأمين تسوية سياسية لإنهاء الصراع".

ودعا مجلس الأمن في بيان صدر بالإجماع، جميع الأطراف "للعمل بشكل بنّاء مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث، والتفاوض من دون شروط مسبقة، لوقف فوري لإطلاق النار على الصعيد الوطني وتسوية سياسية شاملة"، كما دعا بيان المجلس إلى تسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى محتاجيها في اليمن، خاصة في مناطق التصعيد العسكري.

دعا مجلس الأمن في بيان صدر بالإجماع، جميع الأطراف "للعمل بشكل بنّاء مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث، والتفاوض من دون شروط مسبقة"

كما حذّر بيان مجلس الأمن من "إمكانية استغلال التصعيد العسكري في مأرب من قبل الجماعات الإرهابية مثل القاعدة لتوسيع وجودها في اليمن".