الدوري الإيطالي.. يوفنتوس يؤكّد صحوته بانتصار رابع تواليًا

الدوري الإيطالي.. يوفنتوس يؤكّد صحوته بانتصار رابع تواليًا

كيليني وبونوتشي ينجحان في الحفاظ على نظافة شباك اليوفي أمام روما (Getty)

حافظ نابولي على ريادة ترتيب الكالتشيو، بفوزه على تورينو بهدف وحيد، فيما قلب كل من ميلان ولاتسيو تأخرهما أمام فيرونا وإنتر ميلان  إلى انتصارين ثمينين، وتابع يوفنتوس سلسلة انتصاراته بفوزه على روما بهدف نظيف، ضمن مباريات الجولة الثامنة من منافسات الدوري الإيطالي.

يسعى يوفنتوس للوصول إلى النقطة الـ14، والتي ستضعه على مقربة من رباعي الصدارة، حيث تعد مواجهة روما بالنسبة لأبناء السيدة العجوز مباراة النقاط المضاعفة، ومن جهة ثانية فإن الفوز في مباراة الأحد يعني تحقيق الانتصار الرابع توالياً، فقد استطاع يوفنتوس الخروج من محنة البداية الكارثية، واستعاد توازنه في الجولة الرابعة، عندما خرج متعادلاً أمام ميلان، لينطلق الفريق بعدها ويحقق ثلاثة انتصارات ضد سبيزيا وسامبدوريا وتورينو، هذه الانتصارات أعادت شيئاً ما من هيبة الفريق الذي سيطر على إيطاليا قرابة عقد من الزمن.

بالمقابل فإن الضيف روما سيكون ضيفاً ثقيلاً على ملعب أليانز ستاديوم، فالفريق يدخل المباراة باحثاً عن الفوز، والذي سيضعه ثالثاً على سلّم الترتيب، كتيبة مورينيو لا تعرف أنصاف الحلول، فقد حققت 15 نقطة من خمسة انتصارات وهزيمتين.

بداية اللقاء جاءت سريعة من الطرفين منذ الثواني الأولى، فحاول اليوفي مباشرة مع انطلاقة المباراة، و رد روما بهجمتين لم يكتب لهما النهاية السعيدة، لتمر الدقائق بعدها سريعة متناسبة مع أداء الفريقين على أرض الملعب، هدف اليوفي الأول جاء بعد عرضية من ديتشيليو، لتصل لرأس بيرناردسكي الذي لعبها فاصطدمت برأس مويس كين ودخلت الشباك عند الدقيقة الـ16.

 بعد الهدف حاول الضيف تعديل النتيجة أكثر من مرّة، برأسية جيانلوكا وتسديد بيلغريني، وقبل نهاية الشوط الأول منح الحكم ركلة جزاء لمصلحة روما، بعد العودة لتقنية الإعادة التلفزيونية، لكن تشيزني تصدى لركلة الجزاء الذي نفذها فيرتوت، ويخرج أصحاب الأرض متقدمين بهدف نظيف في أول 45 دقيقة.

بداية الشوط الثاني حملت لعبة خلفية من بيرناردسكي تصدى لها الحارس، وتابعها مويس كين خارج المرمى، ثم مرت صاروخية بيرناردسكي جانب القائم، هنا أحس مورينهو أن نقاط المباراة ستذهب منه فطلب من الفريق إغلاق الأطراف، والضغط على الخصم في منتصف الملعب، وانتقل اللعب بعدها إلى نصف ملعب اليوفي، ومرت تسديدة فيرتوت المقوسة جانب القائم الأيسر، وعلت تسديدة فينيا أخشاب المرمى، ليخرج يوفنتوس بنقاط غالية وضعته على بعد نقطة واحدة من روما صاحب المركز الرابع.

وفي مباراة أخرى جرت السبت، خرج ميلان منتصراً على ميدان سان سيرو بثلاثة أهداف لهدفين أمام ضيفه فيرونا، تقدم الضيوف بهدفين عبر جيانلوكا وانتونين، قبل أن يقلب أصحاب الأرض النتيجة لمصلحتهم بثلاثة أهداف جاءت في النصف ساعة الأخيرة، سجلها جيرو و كيسيه من ركلة جزاء و كوراي غونتر لاعب فيرونا هدفاً عكسياً في مرمى فريقه، وبهذ الفوز تابع الميلان مطاردته للمتصدر نابولي، الأخير حقق فوزاً صعباً اليوم الأحد على تورينو بهدف وحيد للاعبه فيكتور أوسمين.

وصعد لاتسيو إلى المركز الخامس بعد فوزه الكبير على البطل إنتر ميلان بثلاثة أهداف لهدف، وعلى الرغم من تقدم الضيوف بهدف بيريزتش من ركلة جزاء، استطاع نسور العاصمة تسجيل ثلاثة أهداف عبر ايموبيلي و أندرسون وميلينكوفيتش سافيتش، ليفشل إنتر من اللحاق بجاره ميلان، فتخلف بفارق خمس نقاط  عنه في المركز الثالث، كما حقق أتالانتا فوزاً كبيراً على مضيفه إيمبولي بأربعة أهداف لهدف ليقفز للمركز السادس.

وبهذه النتائج تصدر نابولي الترتيب بـ24 نقطة ويحلّ ميلان ثانياً بـ22 نقطة، وإنتر ميلان ثالثاً بـ17، روما بقي في المركز الرابع بـ15 نقطة، و تساوت أندية لاتسيو وأتالانتا و يوفنتوس بعدد النقاط، فاحتلت المراكز الخامس والسادس والسابع برصيد 14 نقطة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ديربي العاصمة الإيطالية.. نسور لاتسيو تفترس ذئاب روما

نابولي يحافظ على صدارة الكالتشيو.. والميلان يحسم قمة الجولة السابعة