الخمول والتدخين يضاعفان فرص الإصابة بأعراض خطيرة من كوفيد-19

الخمول والتدخين يضاعفان فرص الإصابة بأعراض خطيرة من كوفيد-19

اللياقة تساعد على الوقاية من مرض كوفيد-19 (Cosmopolitan)

الترا صوت- فريق الترجمة 

يقترح خبراء في المملكة المتحدة أن الحفاظ على نظام صحيّ متوازن وممارسة الرياضة يحدّ من فرص المعاناة من أعراض حادّة بسبب فيروس كورونا الجديد.

وقال خبراء في مركز الرعاية الجراحية البريطاني (CPOC) إن على الأشخاص في هذه الفترة ممارسة الرياضة وتجنب تناول الكحول والإقلاع عن التدخين تمامًا. مؤكدين أن هذه الخطوات الصحيّة قد تحد من فرص إدخال الشخص إلى وحدات العناية المركزة في حال الإصابة بمرض كوفيد-19 الناجم عن عدوى فيروس كورونا الجديد.

وقد انتشرت في الآونة الأخيرة عبر المؤسسات الصحية الدولية والمحلية العديد من النصائح والتوجيهات الخاصة بالوقاية من الإصابة بالعدوى وتعزيز قوة الجهاز المناعيّ من أجل مقاومة هذا الفيروس، مع أن التركيز لم يكن بالشكل الكافي على الآليات التي تساعد الفرد على أن يكون مستعدًا بشكل أفضل للتعامل مع الفيروس.

وتشجع الهيئات الصحية المختلفة الناس على ممارسة التمارين الخفيفة حتى لو كانوا في المنزل، والامتناع عن التدخين، وتخفيف تناول الكحول، والحفاظ على غذاء متوازن، إضافة إلى التركيز على الصحة الذهنية والنفسية، وأن كل ذلك قد يساعد على تقليل فرصة تطوير أعراض حادّة وخطيرة في حال الإصابة بالعدوى، ما يعني عدم الاضطرار إلى الذهاب إلى المستشفيات وزيادة الضغط على النظام الصحيّ الذي يعاني في العديد من الدول بسبب ارتفاع عدد الحالات التي تراجع المستشفيات بعد ظهور مثل هذه الأعراض عليهم، ولا سيما ضيق أو صعوبة التنفس.

وتقول السيدة سكارليت ماكنيلي من مركز (CPOC) في المملكة المتحدة إن على جميع الأشخاص، وخاصة أولئك في الفئة الأكثر عرضة للخطر بسبب الفيروس أن يمارسوا الرياضة، وأن هذا سيساعدهم على تجنب الذهاب إلى وحدات العناية المركّزة في حال انتقال العدوى إليهم.

وأضافت أن الخبراء في الصين حيث نشأ الفيروس قد لاحظوا أن "الأشخاص ذوي اللياقة البدنية المنخفضة والذين يعانون من حالات مرضية سابقة، أكثر عرضة بخمس أضعاف للإصابة بأعراض أشد من مرض كوفيد-19 مقارنة بغيرهم. كما تشير البيانات إلى أن المدخنين أكثر عرضة من غيرهم بثلاثة أضعاف للإصابة بمثل هذه الأعراض".

وحذر البروفيسور كريس ويتي، كبير المستشارين الطبيين في الحكومة البريطانية، من أن التدخين "نقطة ضعف إضافية" أمام هذا المرض حتى بالنسبة للأشخاص الأصحاء، وقال إن هذه الفترة قد تكون لحظة مثالية للإقلاع بشكل كامل عن التدخين.

 

المصدر: BBC

 

اقرأ/ي أيضًا: 

هل يساهم التدخين في الإصابة بمضاعفات أخطر من مرض كورونا الجديد؟

إنفوغراف: كيف تفرّق بين أعراض كورونا والفيروسات الأخرى؟

6 تدابير وقائية أساسية ضد فيروس كورونا الجديد

أهم 8 مصطلحات تلزمك معرفتها عن فيروس كورونا