البطولة السابعة على التوالي.. بايرن ميونيخ سيّد البوندسليغا الأزلي

البطولة السابعة على التوالي.. بايرن ميونيخ سيّد البوندسليغا الأزلي

البايرن يرفع درع البطولة للمرة السابعة على التوالي والـ29 في تاريخه (Getty)

توّج بايرن ميونيخ بلقب الدوري الألماني للمرّة السابعة على التوالي، والتاسعة والعشرين في تاريخه، وجاء ذلك بعد فوزه الكبير على ضيفه آينتراخت فرانكفورت، ولم يستفد منافسه المباشر بوروسيا دورتموند من انتصاره على مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ، لأن البايرن دخل الجولة الختاميّة متفوّقًا على أسود فيستفاليا بنقطتين.

مع نهاية النصف الأوّل من الموسم كانت كلّ المؤشّرات تدلّ على حتميّة فوز بوروسيا دورتموند باللقب، فالفريق قدّم مستويات رفيعة في وقت تراجع به بايرن ميونيخ كثيرًا، لأن عملاق بافاريا يمرّ بمرحلة انتقاليّة في مسيرته، فهذه هي الحقبة الأخيرة لعدد من نجومه كفرانك ريبيري وآرين روبن، في وقت تألّق به نجوم دورتموند مع مدرّبهم لوسيان فافر، ووصل الفارق مع أقرب منافسيهم على الصدارة إلى 9 نقاط، لكنّ تقلّبات مستوى الفريق وفقدانه نقاط المباريات في الدقائق الأخيرة، منح بايرن ميونيخ الصدارة في نهاية المطاف، ويُحسب لدورتموند وقوفه في وجه بطل ألمانيا الأزلي، وصموده في المنافسة حتى الجولة الأخيرة.

نال بايرن ميونيخ لقب الدوري الألماني للمرّة التاسعة والعشرين في تاريخه والسابعة على التوالي، وحقّق ليفاندوفسكي لقب الهدّاف برصيد 22 هدفًا

من المفارقات الغريبة في الجولة الأخيرة، أن على مدرّبَي دورتموند وبايرن ميونيخ التفوّق على فريقيهما السابقَين، بينما كان على الفريقان اللذان سيواجهان المتصدّر ووصيفه تحقيق النقاط الثلاثة لا غير من أجل ضمان خوض غمار دوري أبطال أوروبا الموسم القادم، فقبل الجولة الختاميّة كان موشنشنغلادباخ يحتل المركز الرابع برصيد 55 نقطة، متساويًا بعدد النقاط مع ليفركوزن، فيما احتلّ فراكفورت المركز السادس بفارق نقطة عن سابقيه، وتعثّر ليفركوزن ومونشنغلادباخ مقابل انتصاره على البايرن يعني ضمان مركز مؤهّل لدوري الأبطال، وبالمقابل فالخسارة قد لا تحطّم آماله في دوري الأبطال فقط، بل تحرمه أيضًا من اللعب في الدوري الأوروبي، فالخسارة لا تعني فقدان المركز الرابع، بل احتلال المركز الثامن فيما لو انتصر هوفنهايم وفولفسبورغ على منافسَيهما.

اقرأ/ي أيضًا: الدوري الألماني يشتعل.. لايبزيج يوقف البايرن ويمنح دورتموند أمل البطولة

قبل بداية مباراة البايرن مع فرانكفورت، كرّمت إدارة بايرن ميونيخ 3 من نجومها الذي يخوضون مباراتهم الأخيرة في الدوري الألماني بقميص النادي البافاري، وهم الهولندي آرين روبن والبرازيلي رافينيا، إضافة للفرنسي فرانك ريبيري الذي قضى مع النادي 12 عامًا توّجها بثمان بطولات بوندس ليغا، إضافة للعديد من البطولات الهامّة أبرزها دوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية وكأس ألمانيا في أكثر من مرّة، وبعد فوز البايرن في اللقاء أصبح ريبيري الأكثر فوزًا بدرع البطولة في تاريخ الدوري الألماني، حيث نال ريبيري البطولة 9 مرّات بفارق وحمل الرقم القياسي متفوّقًا على فيليب لام وأوليفر كان ومحمد شول وباستيان شفاينستايغر الذين نالوا 8 ألقاب لكلّ واحد منهم، وجميعهم أحرز ذلك مع بايرن ميونيخ.

 علم بايرن ميونيخ جيّدًا أن نقطة واحدة تكفيه لنيل اللقب، فالفارق مع دورتموند نقطتين فقط، لكنّ فارق الأهداف أكبر من ذلك بكثير، وعلى الرغم من ذلك ودّ لاعبو نيكو كوفاتش أن يحسموا المباراة لصالحهم مبكّرًا تجنّبًا لمفاجآت لا يُحمد عقباها، لذلك شنّوا هجماتهم الخطرة مبكّرًا على مرمى الحارس المتألّق كيفن تراب، 4 دقائق فقط كانت كافية لافتتاح النتيجة لصالح أصحاب الأرض، عندما مرّر توماس مولر كرة عرضيّة لكينجسلي كومان الذي أودعها بسهولة في مرمى فرانكفورت، وكاد زميله جنابري أن يعزّز التفوّق بهدف ثان في الدقيقة السابعة، لكنّ الحارس تراب أنقذ كرته باقتدار، وعلى الرغم من تعدّد الفرص للبايرن إلا أن تراب حال دون تعزيز التقدّم في أكثر من 5 مناسبات بالشوط الأوّل.

مع بداية الشوط الثاني صدم آينتراخت فرانكفورت جماهير أليانز آرينا بهدف التعادل، عندما ارتبك دفاع البايرن أمام ركلة ركنيّة نفّذها لوكا يوفيتش، وتهادت الكرة أخيرًا أمام سيباستيان هيلير، في الوقت نفسه كان بوروسيا دورتموند متقدّمًا على موشنشنغلادباخ بهدف وحيد أتى مع نهاية الشوط الأوّل عبر جادون سانشو، ما يعني أن البايرن تتساوى نقاطه مع دورتموند، وأي هدف من آينتراخت فرانكفروت سيمنح دورتموند لقب الدوري الألماني، لكنّ دافيد آلابا أعاد التقدّم لأصحاب الأرض مستثمرًا هفوة قاتلة من الحارس تراب، حيث تصدّى حارس فرانكفورت لتسديدة مولر القويّة دون إبعادها بشكل جيّد، فتهادت للنمساوي آلابا الذي أسكنها الشباك في الدقيقة 53، تزامن ذلك مع هدف دورتموند الثاني في مرمى مونشنغلادباخ عبر ماركو رويس.

اقرأ/ي أيضًا: كلاسيكو ألمانيا.. البايرن يقسو على دورتموند ويتصدر البوندسليغا

واصل البايرن مدّهم الأحمر على دفاعات فرانكفورت، فأحرز البديل سانشيز هدف الاطمئنان الثالث لفريقه بعدما تلاعب بدفاعات الفريق الضيف وصوّب الكرة قويّة في شباك تراب، فارتأى المدرّب كوفاتش أن تكريم ريبيري وروبين سيكون جيّدًا بإقحامهما في مباراة التتويج باللقب في آخر لقاء لهما بالأليانز آرينا، لكنّ أحدًا لم يتوقّع أن ينجح كلا اللاعبين في تسجيل الأهداف في مباراتهما الختاميّة، فراوغ ريبيري المدافعين وتلاعب بهم، ووضع الكرة مرفوعة فوق حارس المرمى بطريقة رائعة هزّت معها الشباك وأعلنت الهدف الرابع للبايرن، قبل أن يتلقّى روبين تمريرة رائعة من آلابا مودعًا الهدف الخامس لفريقه في شباك فرانكفورت.

بذلك احتفل بايرن ميونيخ ببطولة الدوري الألماني للمرّة السابعة على التوالي والتاسعة والعشرين في تاريخه، بفارق نقطتين عن بوروسيا دورتموند، بينما فشل مونشنغلادباخ وفرانكفورت في حجز مقعد بدوري أبطال أوروبا، لأن بايرليفركوزن استغلّ عثرة الفريقين وقفز للمركر الرابع مستفيدًا من فوزه على هيرتابرلين 5-1.

وفي بقيّة النتائج فاز فيرديربريمين على لايبزيج 2-1، وفرايبورغ على نورنبرغ 5-1، وفورتونا دوسلدورف على هانوفر 2-1، وماينز على هوفنهايم 4-2، وسحق فولفسبورغ فريق أوغسبورغ 8-1، وانتهت مواجهة شالكه مع شتوتجارت بالتعادل السلبي، علمًا هانوفر ونورنبيرغ هبطا للدرجة الثانية، فيما يخوض شتوتجارت صاحب المركز 16 مباراة فاصلة مع صاحب المركز الثالث من دوري الدرجة الثانية، كما توّج مهاجم بايرن ميونيخ البولندي روبيرت ليفاندوفسكي هدّافًا للمسابقة برصيد 22 هدفًا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

  الدوري الألماني.. دورتموند يقبل هديّة فرايبورغ وينفرد بكرسي الصدارة

هوفنهايم يشعل الدوري الألماني.. وبايرن ميونيخ يقترب من الصدارة