الدوري الألماني.. دورتموند يقبل هديّة فرايبورغ وينفرد بكرسي الصدارة

الدوري الألماني.. دورتموند يقبل هديّة فرايبورغ وينفرد بكرسي الصدارة

لافتة من جماهير دورتموند:"وأنا طفل أخذني والدي إلى المباريات، مثلما فعل والده معه"(Getty)

تلقّى بايرن ميونيخ ضربة موجعة للغاية في سبيل حفاظه على لقب البوندس ليغا، عندما فقد نقطتين ثمينتين أمام مضيفه فرايبورغ، بعدما انتهت مواجهة الفريقين بالتعادل الإيجابي 1-1، في وقت استفاد به بوروسيا دورتموند شريك الصدارة سابقًا من عثرة عملاق بافاريا، فاعتلى بفوزه المثير على فولفسبورغ صدارة الدوري الألماني بفارق نقطتين، قبل 7 مراحل من نهاية الموسم، و7 أيام من الموقعة المنتظرة بينه وبين البايرن في الأليانز آرينا.

أسعفت الدقائق الأخيرة دورتموند للمباراة الثالثة على التوالي في الدوري الألماني، وفرّط بايرن ميونيخ بكرسي الصدارة قبل أسبوع من موقعة الحسم

اعتقد الكثيرون أن أسود فيستفاليا حسموا الدوري الألماني لصالحهم، إذ استغلّوا تعثّرات البايرن المتكرّرة بقيادة الكرواتي نيكو كوفاتش، وابتعدوا عن بطل الدوري الألماني لسبع سنوات متتالية بفارق مريح وصل لثماني نقاط، بيد أن كتيبة لوسيان فافر لحقت بها لعنة شهر فبراير، فخرجت منه من بطولة كأس ألمانيا أمام فيردير بريمين، ومن دوري أبطال أوروبا أمام توتنهام هوتسبيرز الإنجليزي، فأهدر الفريق ما أنجزه من أرقام قياسية وفقد الصدارة أمام بايرن ميونيخ، والذي استطاع أن يحقّق 6 انتصارات متتالية في الدوري الألماني جعلته يتربّع على المركز الأوّل بفارق الأهداف عن دورتموند.

اقرأ/ي أيضًا: بعد شراء هيرنانديز بـ80 مليون يورو.. هل بدأ بايرن ميونخ سياسة جديدة؟

وهنا أصبح من الواضح لدى المتابعين أن الجولة الثامنة والعشرين في البوندس ليغا ستحسم بشكل كبير بطل المسابقة، إذ يلتقي خلالها الفريقان المتصدّران في ملعب الأليانز آرينا، وهنا دخل الفريقان المرحلة التي سبقتها من أجل التشبّث بكرسي الصدارة وعدم السماح للطرف الآخر بالجلوس وحيدًا فوقه.

كل المؤشّرات كانت تدلّ على تفوّق البايرن المحسوم في ملعب فرايبورغ، لأن بطل ألمانيا أرعب من تجرّأ على مقارعته في الجولات الثلاث الماضية، فاكتسح فولفسبورغ وماينز باثني عشر هدفًا تقاسمتها شباك الفريقين بواقع ستة في مرمى كلّ واحد منهما، كما سحق عملاق بافاريا مضيفه مونشنغلاباخ بخمسة أهداف لواحد، هذا الأخير كان يحتلّ المركز الثالث عندما تلقّى هذه الصفعة على ميدانه، بذلك لن يجرؤ فرايبورغ  صاحب المركز 12 على الوقوف أمام سيل البايرن الجارف.

صدم أصحاب الأرض ضيفهم بهدف مبكّر سجّله لوكاس هولير في الدقيقة الثالثة، عندما تلقّى كرة عرضيّة أودعها برأسه داخل شباك الحارس سفين أولريتش، ردّ البايرن بتصويبة قويّة من خارج الجزاء عبر غوريتسكا مرّت بجوار القائم، وأهدر فرايبورغ فرصة تعزيز التقدّم بعدما فشل في استغلال ركلة حرّة مباشرة أتيحت للاعبيه على حافّة منطقة الجزاء، كلّ ذلك وما زالت المباراة في دقيقتها الخامسة.

اقرأ/ي أيضًا: بوروسيا دورتموند.. أول انتصار في فبراير لأسود فيستفاليا

مع وصول اللقاء للدقيقة 18 أبعد جيروم بواتينغ كرة لفرايبورغ من على خطّ المرمى حارمًا مايك فرانتز من تسجيل هدف المباراة الثاني، بعد ذلك بأربع دقائق استطاع البولندي روبيرت ليفاندوفسكي أن يدرك هدف التعادل عندما هيّأ الكرة لنفسه وأودعها في شباك فرايبورغ، بذلك ابتعد ليفاندوفسكي في صدارة الهدّافين برصيد 19 هدفًا.

 بعد هدف التعادل ازدادت محاولات البايرن جرأة لكنّ الحارس أليكساندر شفولو حال دون تغيير النتيجة، كما أهدر أصحاب الأرض فرصًا محقّقة، بيد أن تألّق أولريتش لم يقلّ بريقًا عن شفولو، وبنتيجة التعادل انتهى الشوط الأول، وفي النصف الثاني من اللقاء سيطر بايرن ميونيخ على المباراة، وضغط نجومه بكثافة على مرمى فرايبورغ، لكنّ سوء الطالع رافق زملاء توماس مولر، وتألّق الحارس شفولو كان ظاهرًا للعيان، إذ تصدّى بنفسه لثلاث حالات انفراد تام أبطالها ليفاندوفسكي وجنابري، كما حرم القائم الضيوف من هدف قاتل في الوقت بدل الضائع، ليخسر النادي البافاري كرسي الصدارة لصالح بوروسيا دورتموند.

  ابتسمت الأقدار للمرّة الثالثة على التوالي أمام المارد الأصفر فريق بوروسيا دورتموند، إذ حقّق فوزين متتاليين في الدوري الألماني خلال الدقائق الأخيرة بالمرحلتين السابقتين، وفي مواجهة ليلة الجمعة أمام فولفسبورغ نجح أسود فيستفاليا في الانتصار بالوقت بدل الضائع.

دخل دورتموند ملعب سيغنال إيدونا بارك وسط تشجيع جماهيري لا نظير له، فرفع أنصار الفريق لافتة مكتوب عليها "وأنا طفل أخذني والدي إلى المباريات، مثلما فعل والده معه"، كان على نجوم دورتموند أن ينهوا اللقاء مبكّرًا لصالحهم لكنّ ذلك لم يحدث، وكانت المباراة سجالًا بين الفريقين، وكان من الواضح الأثر الذي خلّفه غياب الهدّاف والقائد ماركو رويس، والذي تخلّف عن اللقاء بسبب قدوم مولود جديد له، ومع إعلان حكم المباراة عن 4 دقائق وقت بدل من الضائع نجح باكو ألكاسير في فكّ شيفرة دفاعات فولفسبورغ من ركلة حرّة مباشرة سكنت شباك الضيوف، وفي الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع أطلق ألكاسير الرصاصة الأخيرة ونجح في تعزيز النتيجة بهدف ثان من هجمة مرتدّة سريعة، ليتصدّر دورتموند الدوري الألماني بفارق نقطتين قبل أسبوع من مواجهة الحسم أمام بايرن ميونيخ صاحب المركز الثاني.

 

اقرأ/ي أيضًا:

هوفنهايم يشعل الدوري الألماني.. وبايرن ميونيخ يقترب من الصدارة

قمة الدوري الألماني.. دورتموند يعزّز صدارته