هوفنهايم يشعل الدوري الألماني.. وبايرن ميونيخ يقترب من الصدارة

هوفنهايم يشعل الدوري الألماني.. وبايرن ميونيخ يقترب من الصدارة

هوفنهايم يردّ على ثلاثيّة دورتموند بمثلها(Getty)

فرّط بوروسيا دورتموند بنقطتين ثمينتين للغاية في الجولة الـ21 من الدوري الألماني، بعدما فشل في الحفاظ على تقدّمه المريح أمام هوفنهايم بثلاثة أهداف دون رد، قبل أن ينهار أسود الفيستفاليا في اللحظات الأخيرة من المباراة، ويدكّ هوفنهايم مرماهم بثلاثة أهداف عدّل بها النتيجة. وقد استغلّ بايرن ميونيخ ذلك أحسن استغلال، فتخطّى ضيفه شالكه بثلاثة أهداف لواحد، لينفرد بوصافة البوندسليغا ويقلّص الفارق مع دورتموند المتصدّر إلى 5 نقاط فقط.

تقدّم دورتموند بثلاثة أهداف نظيفة، لكنّ هوفنهايم ردّ على جميعها في 12 دقيقة فقط

أذهل بوروسيا دورتموند الجميع هذا الموسم، فلم يتوقّع أشدّ المتفائلين بفريقه الشاب أن يكتسح أسود فيستفاليا كافّة خصومهم في الدوري المحلّي ويبتعدوا عن أقرب ملاحقيهم بفارق مريح من النقاط، فضلًا عن الأداء المبهر للفريق في دوري أبطال أوروبا، والذي تصدّر من خلاله الفريق الأصفر مجموعته الأوروبية متفوّقًا على أتلتيكو مدريد الإسباني. كما أذاقت كتيبة المدرّب لوسيان فافر النادي الإسباني هزيمة لم يتلقّها الفريق في عهد مدرّبه الأرجنتيني دييغو سيميوني بأربعة أهداف دون رد.

لم تكسر هزيمة دورتموند الأولى في المرحلة 16 من الدوري الألماني أمام فورتونا دوسلدورف عزيمة ماركو رويس ورفاقه، فحقّقوا بعدها 3 انتصارات متتالية أبعدتهم بشكل مريح عن مركز الوصيف، والذي تناوب عليه فريقان هما بايرن ميونيخ وبوروسيا مونشنغلادباخ. ولكن مع بداية شهر شباط/فبراير تعثّر الفريق مرّتين، إذ خرج من ملعب آينتراخت فرانكفورت بنقطة واحدة فقط بعد التعادل 1-1، لكنّ هذا التعثّر قابله خسارة المنافس المباشر بايرن ميونيخ أمام باير ليفركوزن، فسلمت الجرّة في هذه المرّة. غير أن التعثّر الثاني كان قاسيًا لا يمكن تعويضه، لأن دورتموند أُقصي من كأس ألمانيا بطريقة دراميّة للغاية أمام فيرديربريمن، إذ انتهى الوقت الأصلي بالتعادل 1-1، فلجأ الفريقان لوقتين إضافيين تقدّم خلالهما دورتموند مرّتين، دون أن ينجح في الحفاظ على تقدّمه، لينهي بريمن اللقاء بركلات الترجيح لصالحه، بعد أن أنهى الوقت الإضافي بالتعادل 3-3، ما يعني أن دورتموند فشل في تحصيل الفوز في مباراتين متتاليتين بشهر شباط/فبراير.

اقرأ/ي أيضًا: لوسيان فافر يعيد بروسيا دورتموند إلى الواجهة

أراد دورتموند أن يعود لنغمة الانتصارات من بوّابة ضيفه هوفنهايم، الفوز وحده سيرفع من معنويات الفريق قبل أيام قليلة من رحلته إلى ملعب ويمبلي لمواجهة توتنهام ضمن دور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا. لذلك دخل لقاء هوفنهايم بهجوم مكثّف منذ اللحظات الأولى، وعلى الرغم من غياب المدرّب لوسيان فافر بداعي المرض استطاع الفريق أن ينجز مهمّته من الشوط الأوّل، فبسط سيطرته على اللقاء وأضاع الكثير من الفرص المحقّقة، واستغلّ اثنتين منهما عبر سانشو وغوتزه، لينهي الفريق الشوط الأوّل لصالحه أداءً ونتيجةً 2-0.

زاد المارد الأصفر من غلّته بهدف ثالث بعد مرور 20 دقيقة على بداية الشوط الثاني، وهنا ظنّ الجميع أن النقاط الثلاثة أصبحت مضمونة، فكلّ المؤشّرات توحي لذلك، لكنّ الفريق نسي ما فعله شالكه به في الموسم الماضي على الملعب نفسه في سيغنال إيدونا بارك، عندما سجّل دورتموند 4 أهداف في أوّل 25 دقيقة من المباراة وظنّ أنّه أنهى ديربي الرور لصالحه، لكنّ شالكه استطاع وقتها أن يعدّل النتيجة في آخر نصف ساعة مسجّلًا عودة تاريخية بأربعة أهداف. لم يتذكّر دورتموند هذه الواقعة التاريخية التي مضى عليها 14 شهرًا، لكنّ لاعبي هوفنهايم تذكّروها جيّدًا، وطبّقوها بحذافيرها، ولكن بوقت أقل، ففي 12 دقيقة فقط نجح الضيوف في تسجيل 3 أهداف قتلت أحلام أصحاب الأرض، وبدأت هذه الثلاثية في الدقيقة 75 وانتهت بالدقيقة 87، وكان نصيب الجزائري إسحاق بلفوضيل منها هدفين.

اقرأ/ي أيضًا: خسارة البايرن في الدوري الألماني.. قطار اللاهزيمة يصطدم بجدار برلين

قبل هذه المباراة كان ملاحقا بوروسيا دورتموند بايرن ميونيخ وبوروسيا مونشنغلادباخ يتصارعان على المركز الثاني بفارق 7 نقاط عن المتصدّر، بيد أن الأخير يتقدّم على النادي البافاري بفارق الأهداف، وتزامن تعادل دورتموند مع خسارة صادمة لمونشنغلادباخ على أرضه أمام هيرتابرلين بثلاثيّة نظيفة، فاتّسع الفارق إلى 8 نقاط، وانتظر مشجّعو المارد الأصفر ما ستسفر عنه مواجهة البايرن مع شالكة، في قمّة مباريات المرحلة.

لم يتأخّر بايرن ميونيخ في افتتاح النتيجة بمساعدة من مدافع شالكه جيفري بروما الذي هزّ شباك فريقه في الدقيقة 12، قبل أن يعدّل التركي أحمد كوتوكو النتيجة في الدقيقة 25. ولم يهنأ الضيوف بهدف التعادل سوى لدقيقتين، إذ سجّل البولندي روبرت ليفاندوفسكي هدف التقدّم في الدقيقة 27، هدفٌ يحمل الرقم 100 للنجم البولندي على ملعب الأليانز آرينا في قميص النادي البافاري. وفي الشوط الثاني فشلت محاولات الضيوف المتكرّرة لتعديل النتيجة، وتعاطف القائم مع أصحاب الأرض مرّتين، إلى أن نجح جنابري في تسجيل هدف الاطمئنان في الدقيقة 57. بذلك قلّص بايرن ميونيخ الفارق مع دورتموند إلى 5 نقاط فقط، وفشل المتصدّر في تحقيق أوّل فوز له في شهر شباط/فبراير، وهو أمر بالغ السوء سيّما وأنه سيواجه توتنهام الإنجليزي في مواجهة نارية بدوري أبطال أوروبا بعد أيام قليلة.

 

وفي بقيّة النتائج تعادل فولفسبورغ مع فرايبورغ 3-3، ولايبزيج مع آينتراخت فرانكفورت دون أهداف، وتفوّق هانوفر على نورنبيرغ 2-0، وسحق ليفركوزن مضيفه ماينز 5-1.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

هيرتا برلين يُسقط دورتموند في الدوري الألماني .. والبايرن يقبل الهديّة

قمة الدوري الألماني.. دورتموند يعزّز صدارته