الاتحاد الأوروبي: يمكن منع ارتداء الحجاب في أماكن العمل

الاتحاد الأوروبي: يمكن منع ارتداء الحجاب في أماكن العمل "ضمن شروط محدّدة"

لافتة دعائية لفتاة محجبة في ألمانيا (Getty)

ألتراصوت- فريق الترجمة 

قالت محكمة الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس، 15 تموز/يوليو، إنه قد يكون من حق الشركات منع الموظفات المسلمات من ارتداء الحجاب ضمن شروط وظروف محددة، وذلك بعد تداول قضيتين تتعلقات بمواطنين مسلمتين من ألمانيا، جرى تسريحهما من العمل بعد أن قررتا ارتداء الحجاب.

وأفادت المحكمة إنه يمكن لصاحب العمل أن يطلب من موظفيه عدم ارتداء أي رمز قد يعبر عن انتماء سياسي أو فلسفي أو ديني أثناء ساعات العمل والتواجد في الوظيفة، وذلك إن كان صاحب العمل يرغب في الحفاظ على صورة محايدة أمام العملاء، أو لتجنب أي تشويش اجتماعي قد ينجم عن ارتداء تلك الرموز في مكان العمل من قبل الموظفين والموظفات.

تثير قضية الحجاب في أوروبا قدرًا كبيرًا من الجدل مع استمرار حملات اليمين المتطرف الأوروبي ضد الأقليات المسلمة

إلا أن المحكمة الأوروبية أكّدت أن ذلك لا يمكن أن يتمّ من دون وجود حاجة حقيقية لدى صاحب العمل لتطبيق ذلك، ومع الحفاظ على حقوق ومصالح جميع الأطراف، حيث يمكن للجهات القضائية المحلية أن تقدّر السياق الخاص بمثل هذه القضايا عند حدوثها في أي من الدول الأعضاء في الاتحاد، ومن دون المساس بحريّة التديّن لدى الأفراد.

المسلمتان الألمانيتان، وإحداهما تعمل في مركز لرعاية الأطفال في هامبورغ، والأخرى موظفة صندوق في سلسلة صيدليات كبرى في نفس المدينة، لم تكونا ترتديان الحجاب عندما بدأتا العمل، ثم قررتا لاحقًا وبعد سنوات على رأس عملهن أن ترتدياه، بعد عودتهما من إجازة أمومة.

أصحاب العمل في تلك المؤسستين أوضحتا للمسلمتين الألمانيتين أنهم لا يفضلون ذلك، وطلبوا منهما الرجوع إلى العمل لكن مع الالتزام بعدم ارتداء الحجاب، ونشب خلاف بين الطرفين أدى إلى توقف الموظفتين المسلمتين عن العمل هناك، بعد أن إعلامهما بأن عودتهما إلى العمل مشروطة بخلع الحجاب، كما تظهر وثائق المحكمة.

نشب خلاف بين الطرفين أدى إلى توقف الموظفتين المسلمتين عن العمل هناك، بعد أن إعلامهما بأن عودتهما إلى العمل مشروطة بخلع الحجاب، كما تظهر وثائق المحكمة

يذكر أن قضية الحجاب تثير قدرًا كبيرًا من الجدل في الأوساط الأوروبية وبين الجاليات المسلمة هناك، ويتجدّد النقاش بشكل متكرر حول مدى تقبّل المسلمين في أوروبا ومدى قدرتهم على الاندماج هناك، في سياق استمرار حملات اليمين المتطرف ضدّ المسلمين واستفزازهم.  

 

اقرأ/ي أيضًا: 

حجاب مريم بوجيتو.. كشف ضرورة علمنة علمانية فرنسا

استمرار تفاعل قضية حجاب سارة زماحي في الانتخابات المحلية الفرنسية