استعاد صدارة الترتيب.. يوفنتوس يزيح إنترميلان عن صراع الكالتشيو

استعاد صدارة الترتيب.. يوفنتوس يزيح إنترميلان عن صراع الكالتشيو

يوفنتوس يتفوّق على الإنتر ذهابًا وإيابًا (Getty)

انفرد يوفنتوس بصدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم ، بعد تكرار فوزه على ضيفه انتر ميلان ليلة الأحد على ملعب الأليانز، بهدفين مقابل لا شيء أمام مدرجات خالية بسبب تفشي فيروس كورونا.

 دخل ساري مباراة الديربي وعينه على النقاط الثلاث، فلعب بخطة 4-3-3 مع تبديل بسيط، و هو إشراك بينتاكور بدلاً من بيانتش  الذي يملك قوة دفاعية جيدة، إضافة لقوة بدنية وقدرة على افتكاك الكرة من الخصم ، بالمقابل لعب كونتي بخط وسطه المعتاد (بروزوفيتش،باريلا ، فيتشينو)، وفي الهجوم لوكاكو، مارتينيز.

تفوّق يوفنتوس على الإنتر ذهابًا وإيابًا، واستعاد صدارة الدوري الإيطالي بفارق نقطة واحدة عن لاتسيو

بدأت المباراة بحذر واضح من الفريقين، قبل أن يكسر الهولندي دي ليخت هذا الحذر برأسية عند الدقيقة الثامنة، تصدى لها هاندانوفيتش حارس مرمى انتر، بعدها انطلق البيانكونييري  للأمام، وتصدى هاندانوفيتش لتسديدة رونالدو، ليعود و يتألق عند الدقيقة 15 أمام تسديدة ماتويدي الأرضية.

رد النيراتزوري جاء عبر تسديدة كاندريفا، والتي علت المرمى عند الدقيقة 22 ، وأخطر فرص الإنتر أتت من تسديدة بروزوفيتش عند الدقيقة 36 لكن تشيزني أنقذها ببراعة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

اقرأ/ي أيضًا:  الدوري الإيطالي.. يوفنتوس يهزم إنتر ميلان في عقر داره ويقتنص صدارة الكالتشيو

دخل يوفنتوس الشوط الثاني مهاجماً منذ البداية، وكانت تعليمات ساري في ممارسة الضغط العالي واضحة، ومن تمريرة عرضية نفذها ماتويدي ، اصطدمت بقدم رونالدو وذهبت لرامسي الذي أودعها في شباك انتر، وضعت فريقه في المقدمة عند الدقيقة 55 .

عيب يوفنتوس في بطئ هجماته، عالجه ساري في الدقيقة 59 عندما أخرج دوغلاس كوستا و أدخل ديبالا، رد عليه كونتي بإخراج باريلا و إدخال إريكسين، ثم سيطر اليوفي على المباراة و أجبر خصمه على العودة للخطوط الخلفية، وفي الدقيقة 67 تلاعب ديبالا بدفاع انتر ووضع الكرة أرضية على يمين هاندانوفيتش، الذي لم يحرم نفسه من متعة مشاهدة الكرة وهي تهزّ شباكه.

لم يظهر إنتر تلك الرغبة في العودة بالمباراة، رغم محاولة كونتي ضخ دماء جديدة، فدخل غاليارديني و سانشيز، لكنهما فشلا في الوصول لمنطقة جزاء اليوفي، باستثناء تسديدة إريكسن التي أخطأت طريق المرمى ، وأضاع البرتغالي كريستيانو رونالدو فرصة تسجيل رقم شخصي جديد، عندما أخطأ المرمى في محاولتين متتاليتين عند الدقيقة 94، و يكتفي بالتسجيل ل11 مباراة على التوالي في الدوري إلى جانب الأرجنتيني باتيستوتا (1995) و الإيطالي كوالياريللا (2019).

وبهذه النتيجة رفع يوفنتوس رصيده إلى 63 نقطة، ليعتلي صدارة الترتيب، بفارق نقطة عن لاتسيو الوصيف ، فيما بقي إنتر في المركز الثالث لكن بفارق 9 نقاط عن المتصدر، وتداولت مواقع ايطالية كثيرة أخباراً تفيد عن احتمالية إيقاف جميع الأنشطة الرياضية، بعد أن أصبحت ايطاليا ثاني دولة بعد الصين تضرراً من فيروس كورونا ، وتحدثت تقارير عن عزل المناطق الشمالية من البلاد والتي تحوي أكثر من 16 مليون نسمة 

اقرأ/ي أيضًا: 

انتشر الفيروس في إيطاليا.. تأجيل أكثر من 90 مباراة بسبب "كورونا"

قمّة الكالتشيو دون جمهور بسبب كورونا.. مواجهة منتظرة بين يوفنتوس وإنترميلان