استطلاع رأي: تلامذة إيطاليا معجبون بهتلر

استطلاع رأي: تلامذة إيطاليا معجبون بهتلر

(Getty) كتاب "كفاحي" لـ هتلر معروضًا في مكتبات رومانيا

كتبت روزين أوكونور، بتاريخ 9/12/2016، في "إندبندنت" البريطانية، التقرير الآتي الذي يرصد إعجاب تلاميذ في إيطاليا بكتاب "كفاحي" للزعيم النازي أدولف هتلر.


تلقَّت وزارة التعليم الإيطالية صدمةً مقزعةً بعد أن جاء استطلاع رأي، يسعى إلى معرفة أكثر الكتب المحبَّبة بين الأطفال، بنتائج غير مرغوب فيها. الدراسة التي شملت 140 ألف فصل دراسي في المرحلة الثانوية، في عموم البلاد، كانت قد هدفت إلى معرفة الكتَّاب الإيطاليين الأكثر شعبية، لكن انتهت، بطريقة أو بأخرى، وفي طياتها كتاب "كفاحي" لأدولف هتلر، وفقًا لصحيفة "لا ريبوبليكا".

"كفاحي" هو كتاب شبه-سيرة ذاتية أوجزَ فيه هتلر أيديولوجيته وضمَّنه أسس النازية

"كفاحي" هو كتاب شبه-سيرة ذاتية أوجزَ فيه هتلر أيديولوجيته وضمَّنه أسس النازية. وكتبه حين كان سجينًا، إثر فشله في محاولة انقلاب، في ميونيخ، في تشرين الثاني/نوفمبر 1923، ونُشِر في 18 تموز/يوليو 1925.

إلى ذلك، عشرة فصول دراسية في باليرمو، وكانتانزرو (كالابريا)، وبوتنزا (باسيليكاتا)، وتيفولي وغايتا (لاتسيو)، وأوديني، وتريستي، وبياتشينزا، اختارت كتاب هتلر من بين كتبها المفضَّلة.

اقرأ/ي أيضًا: صورة الدكتاتور

أليساندرو فوزتشيا، من وزارة التعليم الإيطالية، رأى أن ذلك الخيار "مقزع على نحو خاص"، لكنه أضاف أن الكتاب لم يكن صالحًا للتصويت في كافة الأحوال، لأن المسحَ يطلبُ من التلاميذ اختيار الكتب المؤلَّفة من قبِل مؤلفين إيطاليين بعد عام 2000، حصرًا.

"نُجري تحقيقًا في الأمر، لكن كنَّا على قناعة أن ذلك لم يكن تفسيرًا سيئًا للطَلَب، وإنما تصويتًا حرًا"، قال. وأشارَ إلى أن المعلمين، وليس التلاميذ، كانوا مسؤولين عن تقديم الإجابات النهائية، التي تم اختيارها بناءً على نقشات الفصول حول القراءة.

مع ذلك، ذهبَ إلى الثناء على مستوى المشاركة المرتفع وتنوع الكتب الأخرى التي اختيرت، واصفًا الأمر بأنه "احتفال كبير بالكتب والقراءة". وقد أوردت صحيفة "ذي لوكال" أن أهم ثلاثة كتب تم اختيارها من قِبل التلاميذ هي: "أبيض كالحليب، أحمر كالدم" لـ اليساندرو دافينيا، و"لستُ مُرتاعًا" لـ نيكولو أمَّانيتي، و"غومورا" لـ روبرتو سافيانو.

سُمح ببيع "كفاحي" مؤخرًا في ألمانيا بعد حظر دام 70 عامًا

اقرأ/ي أيضًا: عرب وصهاينة ونخب فى صحة هتلر!

و"غومورا" هو كتاب تحقيقي يوثِّق تسلل سافيانو إلى مختلف جوانب الحياة اليومية الخاضعة والمُراقَبَة من قِبل "كامورا"، المافيا المنظَّمة القوية التي نشأت في منطقة كامبانيا وعاصمتها نابولي. جرى التصويت لأكثر من عشرة آلاف عنوان مختلف، مع ما مجموعه 138 ألف مدرسة و3.5 مليون طالب وطالبة شاركوا في الاستطلاع بين 1 حزيران/يونيو و1 كانون الأول/ديسمبر. وكان كتاب "كفاحي" قد سُمح ببيعه مؤخرًا في ألمانيا بعد حظر دام 70 عامًا من قِبل ولاية بافاريا، التي تمتلك حقوق الملكية -التي انتهت يوم 31 كانون الأول/ديسمبر 2015، ومن ثمَّ عاد الكتاب إلى الطبع مع ترحيب من قِبل معظم المنظمات الألمانية اليهودية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

السياسة الألمانية غير المباشرة

كيتي كولفز.. سواد الحرب والتاريخ