أنواع الأمراض النفسية الـ6 وعلاجاتها

أنواع الأمراض النفسية الـ6 وعلاجاتها

في اضطرابات الفصام يعاني المريض من عدم إدراك للحد الفاصل بين الواقع والتهيؤات (bestcellphonespyapps)

تختلف أنواع الأمراض النفسية وتتعدد، والحقيقة المزعجة أن الناس تستهين عادة بالصحة النفسية لأنفسهم ولمحيطهم، بل إنهم يميلون إلى اعتبارها ترفًا لا فائدة من ملاحقته.

لكن تشخيص الأمراض النفسية وعلاجها هو أمر مهم، لكونه يساعد المريض على فهم التصرفات، والمشاعر والأفكار التي ساهمت في تشكيل حالته وإيصاله إلى المرحلة التي وصل إليها، إلى جانب تعليمه كيفية السيطرة عليها وتغييرها لصالحه عن طريق تسليمه مفاتيح التحكم بحياته، وإعادة اكتشاف أسباب السعادة وإتقان مهارات حل المشكلات.

في اضطراب ثنائي القطب يعاني المريض من عيشه في حالتين متضادتين من السعادة المطلقة والتعاسة المطلقة، ينتقل بينهما دون إرادته الخاصة

ما هي أنواع الأمراض النفسية؟

1- اضطرابات القلق
تحت تصنيف اضطرابات القلق تندرج اضطرابات مهمة جدًا من أبرز أنواع الأمراض النفسية كالفوبيا بأنواعها، واضطرابات الهلع، واضطراب الوسواس القهري، واضطرابات ما بعد الصدمة. تختلف هذه الاضطرابات عن بعضها بشكل كبير ولكل منها تشخيصه وعلاجه.

2- اضطرابات المزاج
الاكتئاب واضطراب ثنائي القطب يندرجان تحت هذا التصنيف. في اضطراب ثنائي القطب يعاني المريض من عيشه في حالتين متضادتين من السعادة المطلقة والتعاسة المطلقة، ينتقل بينهما دون إرادته الخاصة.

اقرأ/ي أيضًا: ما هي أعراض الاكتئاب الشديد؟

3- الاضطرابات جسدية الشكل
في هذا النوع من الاضطرابات النفسية يعاني المريض من سيطرة أفكار إصابته بمرض عضوي، ويستمر في الشعور بأعراض المرض ووصفه دون تأكيد الفحوصات الطبية لحالته أو حتى وجود أي مؤشر يقترب منها.

4- اضطرابات الفصام
في هذا النوع من الأمراض النفسية يعاني المريض من عدم إدراك للحد الفاصل بين الواقع والتهيؤات. يعيش المريض وسط تخيلات وهلوسات تتحكم به وبحياته، لا يستطيع إيقافها ولا يدرك كونها وهمية أساسًا.

5- اضطرابات الشخصية
تندرج تحت اضطرابات الشخصية مجموعة من الاضطرابات النفسية التي يجمع بينها كونها تعبر عن أنماط سلوكية وإدراكية ثابتة وصعبة التغيير والتأقلم، وتظهر من خلال السياقات التفاعلية المختلفة مثل الحديث مع المريض أو التعامل معه.
هذه التصرفات التي تظهر شاذة عن السلوكيات المقبولة مجتمعيًا، تعتبر تحديًا في وجه اندماج المريض وتأقلمه مع محيطه.

اقرأ/ي أيضًا: كيف أعرف شخصيتي الحقيقية ونوعها؟

6- الانتحار
الانتحار الذي عادة ما يكون نتيجة لبعض أو كل ما سبق، يمكن تصنيفه أيضًا كمرض نفسي بحد ذاته وفق بعض المراجع. وهو من أخطر أنواع الأمراض النفسية حيث تأتي الأفكار للشخص بمحاولة الانتحار.

يأتي العلاج النفسي في عدة أشكال:

1- العلاج النفسي الفردي
يتضمن هذا العلاج وجود المريض مع المعالج بمفرده. قد يصلح هذا النوع في حالات يفضل فيها المريض الخصوصية، ولا يشعر بالراحة اتجاه إقحام محيطه في خصوصيات مرضه.

2- العلاج النفسي الجماعي
يتضمن هذا العلاج وجود مجموعات من المرضى يتشاركون المشكلة نفسها، ويجتمعون لمشاركة همومهم وما يعانونه كنوع من الدعم المعنوي لهم. هذا النوع من العلاج ينعكس إيجابًا على تقبل المرضى لمشكلاتهم وتعاطيهم معها.

يتضمن العلاج النفسي الجماعي وجود مجموعات من المرضى يتشاركون المشكلة نفسها، ويجتمعون لمشاركة همومهم وما يعانونه كنوع من الدعم المعنوي لهم

3- العلاج النفسي للأزواج
في هذا النوع يخوض العلاج المريض مع شريكه لتقديم فهم أعمق وأدق للشريك عما يعانيه المريض، لماذا أصابته المشكلة وكيف بإمكانه أن يكون جزءًا من الحل. من ناحية أخرى فإن وجود الشريك ينعكس إيجابًا على المريض؛ إذ يشعر بوجود داعم له ومساعد في رحلة العلاج.

4- العلاج النفسي العائلي
تلعب العائلة دورًا جوهريًا في صحة الفرد ومرضه، هذا يجعل وجودهم مع المريض كجزء من رحلة العلاج أمرًا ذا أهمية للمريض ولهم على حد سواء. فهم العائلة للمرض ومسبباته وطرق التعامل معه سيمهد الطريق أمام الفريق الطبي ليقوم بعمله مع المريض على أكمل وجه، كما أن الدعم النفسي الذي يستمده المريض من تفهم وتقبل محيطه له مهم جدًا أثناء العلاج.

 

اقرأ/ي أيضًا:

أنواع الأمراض العقلية

أعراض الخرف الـ8.. مع شرح مبسط