أمير قطر يفتتح أعمال جلسات أوّل مجلس شورى منتخب في البلاد

أمير قطر يفتتح أعمال جلسات أوّل مجلس شورى منتخب في البلاد

مجلس الشورى القطري (صحيفة الراية)

ألتراصوت- فريق التحرير

افتتح أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اليوم الثلاثاء 26 تشرين الأول/أكتوبر أولى جلسات الدورة العادية لأول مجلس شورى منتخب في البلاد> وتطرق أمير قطر في كلمته التي ألقاها إلى مجموعة من المواضيع على رأسها موضوع اكتمال المؤسسات التي نص عليها الدستور القطري ومكانة قطر في المؤشرات التنموية والدور القطري في الأزمة الأفغانية ومونديال كأس العالم وعلاقات قطر الخارجية.

أمير قطر: "ندرك أهمية اللحظة التاريخية باكتمال المؤسسات التي نص عليها دستور البلاد"

 واستهل أمير قطر كلمته بالقول: "إننا ندرك أهمية اللحظة التاريخية باكتمال المؤسسات التي نص عليها دستور البلاد" بعد تشكيل أول مجلس شورى منتخب في تاريخ قطر الحديث، وفي هذا السياق تحدث أمير قطر حول المواطنة في قطر، قائلًا إنها "ليست مسألةً قانونيةً وحسب بل مسألة واجبات وليست حقوقا فقط" وأضاف قائلا إن "القبلية والعصبيات البغيضة على أنواعها يمكن  أن يُعبث بها وأن تستخدم للهدم ولن نسمح بذلك" وذلك في إشارة إلى الجدل الذي أعقب صدور القانون الانتخابي في قطر.

وفي ذات السياق ذكر الأمير تميم أن قطر "ماضية في جهود تحقيق رؤية قطر 2030"، وأنها "حافظت على تصنيفها الائتماني وعلى النظرة المستقبلية الإيجابية لاقتصادها"،  مشيرًا إلى أن بلاده "نجحت في الفترة الأخيرة في مجالات عدة من بينها الأمن الغذائي، حيث تحتل قطر مكانة مرموقة ضمن مؤشرات التنافسية العالمية مثل نسبة البطالة المنخفضة". كما نوه الشيخ تميم إلى أن "هنالك مواكبة كبيرة في مجال الطاقة النظيفة وتخفيض الانبعاثات".


شهدت انتخابات مجلس الشورى في قطر إقبالًا ملحوظًا من مختلف فئات المجتمع (Getty)

وحول شروع قطر في إعداد الاستراتيجية الوطنية الثالثة قال الشيخ تميم إن ذلك "يتطلب تقييم المرحلة الماضية"، فالدولة القطرية حسب ما جاء في الكلمة التي ألقاها "مرت بمرحلة تحديث سريع أنشئت خلالها شبكة أمان واسعة تضاهي الدول الراقية"، مستدركًا أن على القطريين "كمجتمع ودولة إدراك التحديات مثل مخاطر هيمنة الحياة الاستهلاكية وعدم تقدير العمل المنتج".

وحول الأدوار الدبلوماسية لقطر قال الأمير تميم إن قطر "تُذكَر إيجابيا في سياق الأزمة الأفغانية لأننا اخترنا سياسة الوساطة بدل الحروب"، أما حول علاقات قطر الخارجية اعتبر الشيخ تميم في كلمته أن "علاقات الأخوة والتاريخ والجغرافيا تجبرنا على  الحفاظ على مجلس التعاون الخليجي"، ذاكرًا أن "لدى قطر علاقات جيدة مع جميع دول العالم" مع التركيز على  من وصفهم ب "حلفائنا الإقليميين والدوليين"، مضيفًا أن قطر "تنطلق من مبادئها الراسخة بالعدالة في العلاقات الدولية دون أن نتنكر لهويتها العربية والإسلامية".

الأمير تميم:  "حرصنا على تجاوز الخلاف في مجلس التعاون بالحوار ونسعى لترسيخ الوفاق الذي تحقق في قمة العلا"

وفيما يمسّ الأزمة الخليجية الأخيرة قال الأمير تميم في خطابه "حرصنا على تجاوز الخلاف في مجلس التعاون بالحوار ونسعى لترسيخ الوفاق الذي تحقق في قمة العلا".

وبشأن ملف كأس العالم الذي اقترب موعد تنظيمه قال أمير قطر إن بلاده استكلمت "البنى التحتية لهذا الحدث العالمي أو تكاد".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

إقبال واسع.. أول انتخابات لمجلس الشورى في قطر

مبادرة قطرية توفّر لقاحات كورونا للاجئين الأفغان