أستراليا المفتوحة للتنس.. التونسية أُنس جابر تُنهي مسيرة فوزنياكي

أستراليا المفتوحة للتنس.. التونسية أُنس جابر تُنهي مسيرة فوزنياكي

المباراة الأخيرة لفوزنياكي في ملاعب التنس (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

أنهت النجمة التونسية أُنس جابر مسيرة البطلة الدانماركية كارولين فوزنياكي، بعدما حققت المفاجأة في الدور الثالث من بطولة أستراليا المفتوحة، وأقضت حاملة لقب 2018، فواصلت جابر مسيرتها المبهرة، وبلغت الدور الرابع للمرّة الأولى في مسيرتها، فيما انتهت مسيرة نجمة التنس العالمية فوزنياكي، مسيرة حافلة بالألقاب أعلنت الدانماركية أن بطولة أستراليا ستكون آخر محطّاتها.

سبق لأُنس أن نجحت في الوصول لبطولة أستراليا المفتوحة، والمشاركة فيها في نسختي 2015 و2018، وهذه المرّة الثالثة التي تخوض بها البطلة التونسية غمار هذه المسابقة، والتي تعتبر أولى بطولات الغراند سلام الأربعة الكبرى.

ظنّ الكثيرون أن النجمة التونسية ستكتفي بشرف المشاركة، لكنّها حقّقت المفاجأة في الدور الأوّل، وأقصت البريطانية جوانا كونتا صاحبة التصنيف الـ13 في البطولة، بمجموعتين دون رد، وبواقع 6-4 و6-2، وفي الدور الثاني اصطدمت جابر بالفرنسية كارولين جارسيا، فتقدّمت جارسيا بالمجموعة الأولى بنتيجة 6-1، وسرعان ما استعادت أُنس توازنها، وقلبت المعطيات لصالحها، فانتصرت في المجموعتين الثانية والثالثة بواقع 6-2 و6-3.

اقرأ/ي أيضًا: بطولة أستراليا المفتوحة للتنس.. إنجازٌ غير مسبوق للتونسية أُنس جابر

مدّدت البطلة التونسية إقامتها في أستراليا لجولة أخرى، ما زالت تكتب تاريخًا جديدًا للتنس العربي، وما المانع لو أتمّت الكتابة ولو بصفحة أخرى جديدة، لكنّ المنافس في الجولة الثالثة لن يكون سهلًا، إنّها الأسطورة الدانماركية كارولين فوزنياكي، بطلة أستراليا المفتوحة في النسخة قبل الماضية، والتي أكّدت أنّ هذه البطولة هي الأخيرة في مسيرتها، شكّل ذلك حافزًا هائلًا لأُنس جابر، كم سيكون جميلًا لو أنهيت بيديك  مسيرة إحدى أساطير التنس.

أنهت أُنس جابر مسيرة بطلة أستراليا المفتوحة السابقة فوزنياكي، وبلغت الدور الرابع للمرة الأولى في تاريخها

بدأت فوزنياكي المباراة بقوّة، واستطاعت أن تنال أوّل 3 أشواط متتالية من المجموعة الأولى، فتقدّمت بواقع  3-0 إثر نجاحها بكسر إرسال أُنس جابر، الأخيرة عادت لأجواء المباراة بعد ذلك، وكسرت إرسال فوزنياكي، وما لبثت أن عدّلت النتيجة 3-3، وتبادلت اللاعبتان مهمّة كسر الإرسال لكلّ منهما، إلى أن حسمت أُنس المجموعة الأولى لصالحها، بواقع 7-5.

وفي المجموعة الثانية لم تفرّط اللاعبتان بأفضليّة تنفيذ الإرسال، ولكنّ زادت الأخطاء المزدوجة من اللاعبة التونسية، وكسرت فوزنياكي إرسال الشوط الثامن في المجموعة الثانية، وكسبت بعد ذلك المجموعة كاملة بواقع 6-3.

استطاعت أُنس أن تكسر إرسال فوزنياكي بالمجموعة الفاصلة، وتقدّمت بثلاثة أشواط دون رد، لكنّ الدانماركية عادت من بعيد وعدّلت النتيجة، ومع فشل كلّ لاعبة في كسر إرسال الأخرى، وصلت المباراة لنتيجة 5-5، وفي الشوط الحادي عشر تقدّمت أُنس بالنتيجة لتصبح 6-5، ولم تنجح الدانماركية في العودة للمباراة، وكسبتها النجمة التونسية أخيرًا 7-5، فودّعت فوزنياكي ملاعب التنس بالدموع، في مسيرة استمرّت لـ16 عامًا، وكلّلتها بعشرات الألقاب أبرزها وأثمنها، بطولة أستراليا المفتوحة للسيدات.

اقرأ/ي أيضًا:

فيدرير يصل للرقم 20 في البطولات الأربع الكبرى.. سيرة نجاح المايسترو كاملة

 سيرينا ويليامز.. خسارة مؤلمة وتتويج بالدموع!