هيرتا برلين يُسقط دورتموند في الدوري الألماني .. والبايرن يقبل الهديّة

هيرتا برلين يُسقط دورتموند في الدوري الألماني .. والبايرن يقبل الهديّة

هيرتا برلين يقتنص تعادلاً ثميناً من ملعب دورتموند (Getty)

فرّط بوروسيا دورتموند بنقطتين ثمينتين كانتا في المتناول، عندما انتهت مباراته أمام هيرتا برلين بالتعادل 2-2، ضمن المرحلة التاسعة من الدوري الألماني. بذلك حافظ دورتموند على صدارة البوندسليغا، بفارق نقطتين فقط عن ملاحقه بايرن ميونيخ، والذي استغلّ عثرة رفاق ماركو رويس وقلّص الفارق من 4 نقاط إلى اثنتين، عقب فوزه على ماينز بهدفين لهدف. وبالتالي قفز البايرن مركزين في الترتيب، بعد خسارة صاحب المركز الثاني السابق بوروسيا مونشنغلادباخ أمام فرايبورغ، بانتظار نتيجة مباراة فيردير بريمين مع بايرليفركوزن والتي ستمنح الفريق الأوّل المركز الثاني عوضاً عن البايرن إن فاز على ليفركوزن.

أهدر لاعبو دورتموند بغرابة العديد من الفرص السهلة للتسجيل، قبل أن يصفعهم سالومون كالو بهدف التعادل مع غروب شمس المباراة

بدأ اللقاء الذي أقيم على ملعب سيغنال إيدونا بارك أمام أكثر من 80 ألف متفرّج، بتشكيلة مشابهة للعناصر التي أطربت قبل أيّام قليلة جماهيرها بأربعة أهداف تاريخيّة في مرمى أتلتيكو مدريد، ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا. ويا لها من أيّام جميلة يعيشها دورتموند، لأنّه ينفرد بصدارة الدوري المحلّي، ويتصدّر بجدارة مجموعته في البطولة الأوروبية، فحصد 3 انتصارات كبيرة دون أن يمسّ شباكه أيّ هدف، وكلّ ذلك بإبداع مدرّب اسمه لوسيان فافر، إذ اعتمد على فريق شاب يقوده بعض عناصر الخبرة كماركو رويس وماريو غوتزه، وأبدع هذا الفريق بأسلوب لعبه الجماعي الممتع والسهل، والذي لا يبخل على الإطلاق بلمحاته الفنّية، الأمر الذي جعل كثيرين يشبّهون هذا الفريق بالتشكيلة التي صنعها يورغن كلوب مع دورتموند قبل أقل من عقد، وأنجزت بطولتي دوري محلي إضافة إلى الوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.

اقرأ/ي أيضًا: خسارة البايرن في الدوري الألماني.. قطار اللاهزيمة يصطدم بجدار برلين

مع لحظات اللقاء الأولى ضغط أصحاب الأرض بشكل كبير على جدار هيرتا برلين الدفاعي، وفرّط المغربي أشرف حكيمي بفرصة تسجيل هدف فريقه الأوّل في الدقيقة الثالثة، عندما سدّد الكرة من داخل منطقة الجزاء فوق المرمى. كذلك استبسل الدفاع في الذود عن المرمى، عندما أنقذ من على خطّ المرمى هيرتا برلين من تلقّي الهدف الأوّل بتصويبة من الإنجليزي سانشو. وجرّب أشرف حكيمي حظّه مرّة أخرى ولكن من خارج منطقة الجزاء، فانحرفت كرته عن القائم الأيسر للحارس توماس كرافت. وفي الدقيقة الثامنة عشر استطاع دورتموند أن يعانق شباك الضيوف بعد مجهود جماعي جميل للغاية، بدأه الألماني سوري الأصل محمود داوود، فمرّر الكرة لماركو رويس، والذي أودعها للشاب سانشو، فختمها بالكعب في المرمى، لكنّ حكم اللقاء ألغى الهدف بعد اللجوء لتقنيّة الفيديو. وصبر أصحاب الأرض حتّى الدقيقة 25 كي يفتتحوا رصيدهم رسميّاً، بعد أن مرّر ماريو غوتزه كرة مقشّرة للنجم الإنجليزي صاحب الـ18 عاماً سانشو، وبدوره لم يتوان عن وضعها في الشباك. وقبل نهاية الشوط الأوّل بخمس دقائق، جرّب هيرتا برلين دفاعات بوروسيا دورتموند للمرّة الأولى، وأسفر ذلك عن هدف التعديل بواسطة الإيفواري سالومون كالو، وبذلك انتهى الشوط الأوّل.

واصل دورتموند شنّ هجماته الخطرة في الشوط الثاني، وأهدر قائده ماركو رويس ركلة حرّة مباشرة من على حافّة منطقة الجزاء في الدقيقة 55، وما هي إلا دقيقتين حتّى أضاع المغربي أشرف حكيمي انفرادًا تامًا أمام حارس المرمى، قبل أن ينجح سانشو بتسجيل هدفه الثاني في المباراة بالدقيقة 61، عندما نظّم فريقه عدّة تمريرات سريعة كان آخرها من أشرف حكيمي تجاه رويس داخل منطقة الجزاء، لكنّ الأخير خدع المدافعين بحنكة شديدة، عندما تظاهر بنيّته التسديد وترك الكرة لتتهادى نحو قدم سانشو أمام المرمى الفارغ.

اقرأ/ي أيضًا:  وهبط هامبورغ إلى الدرجة الثانية.. انكسرت الجرة وتوقفت الساعة!

استمرّ دورتموند بضغطه الرهيب على هيرتا برلين، واستبسل الدفاع الأزرق في الذود عن مرماه، فأنقذ المدافع فابيان ليوستينبيرغير مرماه من هدف محقّق عندما تصدّى لكرة رويس، كذلك أهدر غوريرو بغرابة فرصة تعزيز التقدّم، عندما انفرد بالمرمى من منتصف الملعب وسار بالكرة نحو الحارس الذي تصدّى لها باقتدار. ومع غروب شمس المباراة جرّب هيرتا برلين حظّه مرّة أخرى في الهجوم، ومن خطأ دفاعي استطاع رفاق فيداد إيبسيفيتش أن يحصلوا على ركلة جزاء، ترجمها بنجاح سالومون كالو، بذلك فرّط دورتموند بنقطتين ثمينتين كانتا كفيلتين في توسيع الفارق مع أقرب مطارديه بايرن ميونيخ.

هذا الأخير استطاع أن يواصل صحوته، عندما انتصر خارج ميدانه على ماينز بهدفين لهدف، سجّل ليون غوريتسكا أول أهداف الفريق البافاري في الدقيقة 39، وعادل جان بول بويتوس النتيجة لماينز مع انطلاق الشوط الثاني، قبل أن ينجح تياغو ألكانتارا في تسجيل هدف الانتصار مع مرور ساعة ودقيقتين على بداية المباراة،  بذلك صعد البايرن للمركز الثاني مستغلاً خسارة بوروسيا مونشنغلادباخ أمام فرايبورغ بثلاثة أهداف لواحد، وهو مركز قد يفقده لصالح فيردير بريمين، والذي سيلاقي باير ليفركوزن اليوم الأحد.

 

اقرأ/ي أيضًا:

كأس ألمانيا.. كوفاتش يفسد وداعيّة يوب هاينكس

افتتاح الدوري الألماني.. بايرن ميونيخ يستعرض عضلاته أمام هوفنهايم