هل يعيد التوجه الأوروبي لاعتماد

هل يعيد التوجه الأوروبي لاعتماد "جواز سفر" لقاحات كورونا الحياة إلى طبيعتها؟

صورة تعبيرية (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

اقترب قادة دول الاتحاد الأوروبي من الموافقة على خطة "جواز سفر اللقاحات"، خلال اجتماعهم عبر الفيديو يوم الخميس 25 شباط/فبراير 2021. وستنصّ الخطة الجديدة على إعطاء تسهيلات للأشخاص الذين حصلوا على أحد لقاحات فيروس كورونا، في ما يخصّ عملهم وتنقّلهم داخل الاتحاد الأوروبي. 

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل  إن المباحثات بين قادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، توصّلت إلى موافقة بالإجماع على الإقرار بالحاجة إلى شهادات اللقاح

وبحسب صحيفة التلغراف البريطانية، فإن إقرار قانون كهذا، من شأنه أن يعطي الأوروبيين فرصة الحصول على عطلة صيف خالية من القيود إلى حد كبير. وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل  إن المباحثات بين قادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، توصّلت إلى موافقة بالإجماع على الإقرار بالحاجة إلى شهادات اللقاح. وأشارت  المستشارة إلى  أن العمل على المشروع سيتسغرق ثلاثة أشهر حتى يصبح قابلًا للتطبيق بشكل عملي. كما أمر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الذي خرجت بلاده من الاتحاد الأوروبي، بالشروع بدراسة شهادات اللقاح، وفق ما ذكرته شبكة CNBC الأمريكية.

اقرأ/ي أيضًا: تباينات عرقية وتجاوزات لمعايير توزيع اللقاحات في الولايات المتحدة الأمريكية

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أعلن في اليوم الأول لدخوله البيت الأبيض، عن وضع استراتيجية وطنية للتعامل مع جائحة كوفيد - 19، وتضمّنت الخطة توجيه الوكالات الحكومية لدراسة جدوى استحداث شهادات تطعيم دولية، وإنتاج نسخ رقمية منها.

بينما تحدثت شبكة CNN الأمريكية عن أن المستشار النمساوي سيباستيان كورتز كان أبرز المتحمسين للفكرة، حيث قال في لقاء تلفزيوني الأربعاء، أنه سيحاول دفع قادة دول الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم، لتبنّي فكرة جواز السفر الأخضر، للأشخاص الذين تلقّوا لقاحًا ضد فيروس كورونا. وقال كورتز إن الاتحاد الأوروبي اليوم بحاجة إلى عودة حرية السفر بين دوله سواء كانت لأسباب تجارية أو شخصية كالسياحة. كذلك يرى المستشار النمساوي أن الأوروبيين بحاجة لعودة النشاطات الفنية، الثقافية والرياضية، والاستمتاع بها مرة أخرى.

في سياق متصل نشرت وكالة أسوشيتد برس مسودة بيان الاجتماع التي أشارت إلى أن القادة الأوروبيين أكّدوا على أهمية تسريع عمليات ترخيص الّلقاحات وتوزيعها. كذلك شدّدوا على ضرورة تعزيز القدرة على المراقبة والكشف من أجل تحديد تحورات الفيروس بأسرع وقت ممكن، ما يسهل عملية السيطرة عليها. وذكر موقع شبكة CNBC الأمريكي أن اتحاد النقل الجوي الدولي كان بدوره قد راسل الاتحاد الأوروبي، وطلب منه الموافقة على جوازات سفر اللقاح. وذكر اتحاد النقل الجوي الدولي، الذي يمثل حوالي 290 شركة طيران من جميع أنحاء العالم، إنه يمكن تخفيف القيود على الحدود بين الدول، بشكل تدريجي من خلال تقييم المؤشرات الصحية ذات الصلة لكل منطقة، مثل النسبة المئوية للسكان الذين تمّ تلقيحهم، ومعدلات الإصابة، ومعدلات الوفيات.

فيما لم تحسم منظمة الصحة العالمية موقفها من فكرة جواز سفر اللقاحات حتى الآن. مع العلم أنها كانت قد نشرت بيانًا في 28 كانون الثاني/يناير 2021، تمنّت فيه على الحكومات عدم الطلب من المسافرين إظهار شهادات التلقيح كشرط للدخول إليها في الوقت الحالي. وقد استندت المنظمة في موقفها يومها، إلى الغموض الذي لا يزال يلفّ آليات تقييم  قدرة اللقاح على منع انتقال العدوى والحدّ منها، إضافة إلى محدودية توافر اللقاحات. 

ويجدر التنويه إلى أن الجمعية الملكية للعلوم في المملكة المتحدة، نشرت  في 19 شباط/فبراير 2021، دراسة أعدّها أساتذة جامعة بريطانيون، تحدّد 12 مطلبًا أمام نجاح فكرة جواز سفر اللقاح وقابليتها للتطبيق. من أبرز هذه المتطلبات  أن تكون المعايير موحدة دوليًا، وأن تكون شروط استخدام هذا الجوز مفهومة من قبل  حاملها، وأن يكون لإدارة المطارات القدرة الرقمية على التأكّد من المعلومات الموجودة على الجواز، وأن تتوافق هذه الشروط قانونيًا وأخلاقيًا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تراجع في الحقوق الرقمية والصحفية في 7 دول أفريقية

مستقبل متأرجح للنقد الورقي أمام تنامي الدفع الإلكتروني والعملات الرقمية