نابولي يهزم جوفنتوس في قمة السان باولو وديربي العاصمة ينتهي بالتعادل

نابولي يهزم جوفنتوس في قمة السان باولو وديربي العاصمة ينتهي بالتعادل

يوفنتوس يسقط في ميدان نابولي (Getty)

شهدت المرحلة ال21 من الدوري الإيطالي مباريات مشوقة ومثيرة، ليثبت مرة أخرى أن الحرارة تعود تدريجيًا لـ"جنة كرة القدم". فاز ميلانو في المباراة الإفتتاحية الجمعة ضد بيرشيا 1- 0، بمشاركة زلاتان إيبراهيموفيتش، فيما حقّق أتلانتا أقوى النتائج وهزم تورينو بسباعية نظيفة، عكست القوة الهجومية الضاربة للفريق التي تميّز بها الفريق هذا العام. ولم يشهد ترتيب فرق الصدارة أية تغييرات، حيث فشلت الفرق الأربعة الأولى في تحقيق أي فوز.

إنتر ميلانو يفشل في الخروج من الدوامة

واصل إنتر ميلانو مسلسل نزيف النقاط، وتعادل للمباراة الثالثة في الدوري ضد كالياري في آخر أربع مباريات، وللمفارقة فإن المباريات الثلاثة انتهت بالنتيجة نفسه 1-1، وكان النيراتوري متقدمًا فيها جميعًا، وفشل في المحافظة على النتيجة، وقد شهدت المباراة مشاركة أشلي يونغ المنتقل حديثًا إلى إنتر للمرة الأولى، حيث نجح في صناعة الهدف الوحيد الذي سجله لاوتارو مارتينيز في الدقيقة 29، قبل أن يعادل ناينغولان، المعار من إنتر، النتيجة في الدقيقة 78 لكالياري. . مع العلم أن لاوتارو أصرّ على زيادة مشاكل الفريق، عندما تلقّى بطاقة حمراء مجانية في الثواني الأخيرة، وبالتالي فإن الفريق سيخسر جهوده في المباراة القادمة الصعبة ضد اودينيزي خارج ميدان الفريق، التعادل هذا جعل المركز الثاني الذي يحتله الإنتر مهدّدًا، في حال فوز لاتسيو في مباراته المؤجلة ضد فيرونا.

الذئاب والنسور تتقاسم النقاط في ديربي مثير وشيق

قدم فريقا مدينة روما مباراة كبيرة في ديربي الأولمبيكو، وتعادلا بنتيجة 1-1، في مباراة لم يستحق فيها كلا الفريقين الخسارة. وقد افتتح روما النتيجة في الدقيقة 26 عن طريق هدّافه إيدين دزيكو، قبل أن يعادل أكاربو النتيجة للفريق الأزرق السماوي في الدقيقة 34. وقد شهدت المباراة فرصًا محققة للتسجيل للفريقين، أبرزها كانت في الدقيقة 44، عندما أصاب لاعب وسط روما بيليغريني عارضة الحارس ستراكوشكا. وقد أعطى الحكم دزيكو ركلة جزاء في الدقيقة 49، قبل أن يعود للفار ويلغيها، ويوجه بطاقة صفراء للمهاجم البوسني. وشهدت الدقائق الأخيرة أحداثًا مثيرة، وكاد دزيكو أن يسجل هدف الفوز لولا براعة الحارس ستراشوسكا، فيما مرت تسديدة اللاعب دي فريج بمحاذاة القائم الأيسر لحارس روما.

اقرأ/ي أيضًا: ميلان يحقق الفوز الثالث على التوالي.. وقمّتان منتظرتان في روما ونابولي

نابولي يستعيد توازنه من بوابة جوفنتوس

دخل الفريقان إلى المباراة بتشكيلة 4-3-3. ساري الذي يعرف نابولي جيدًا، اعتمد على قوته الهجومية الضاربة من خلال إشراك الثلاثي ديبالا – هيغوايين – رونالدو، فيما اعتمد جينارو غاتوزو كالعادة على الثلاثي كاييخون – ميليك – إنسيني، وقد استمر غياب نجم دفاع نابولي كوليبالي بداعي الإصابة.

تعثّر جماعي لفرق الصدارة أشعل المنافسة على لقب الكالتشيو

 اتّسم الشوط الأول بالتحفظ الدفاعي من الفريقين خوفًا من تلقي هدف، ونجح جوفنتوس في السيطرة على الكرة بدون النجاح في خلق فرص حقيقية لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

تعرض جوفنتوس مطلع الشوط الثاني لنكسة بعد إصابة نجم وسطه بيانيتش. وسجل زيلينسكي هدف التقدم لنابولي في الدقيقة 63، بعد دقيقة من إهدار هيغوانيين لفرصة بعد تمريرة من رونالدو. فشل جوفنتوس في إظهار أية ردة فعل بعد الهدف ولم ينجح البدلاء كوستا وبيرنانرديسكي في تقديم اية إضافة، في ظل التنظيم الرائع للاعبي نابولي، الذي اعتمد على المرتدات وأهدر عدة فرص، قبل أن ينجح إنسيني في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 86. وسجل رونالدو هدف الشرف لفريقه في الدقيقة 90، وهو الهدف الأول للدون في ملعب السان باولو.

قدم نابولي بفوزه هذا هدية لإنتر ميلانو ، وأبقاه قريبًا من المنافسة، حيث تقلص الفارق بين الفريقين إلى ثلاث نقاط فقط، لتستمر الإثارة في الدوري إلى المراحل القادمة.

اقرأ/ي أيضًا:

جمهور يوفنتوس يفقد الثقة في ساري رغم الصدارة محليًا وأوروبيًا.. لماذا؟!

الدوري الإيطالي.. إنترميلان يرفض هديّة ليتشي ويُبقي يوفنتوس في الصدارة