مضايا.. بازار حزب الله

مضايا.. بازار حزب الله

معرة النعمان تتضامن مع مضايا (Getty)

الجوع أو الركوع، الشعار الجديد

في عشرينيات القرن الماضي، قام ستالين بحرمان المزارعين الأوكرانيين من ممتلكاتهم الخاصة وتجريدهم تمامًا من وسائل العيش، فحصدت المجاعة ما يفوق 7.5 مليون شخص أوكراني. وفيما جاءت اتفاقية جنيف الرابعة سنة 1949، بشأن حماية المدنيين وقت الحرب ومعاملتهم معاملةً "إنسانيّة" وتحييدهم، يتبع نظام الأسد والميليشيات التي تسانده حصارًا ممنهجًا على بلدة مضايا التي تلفظ أنفاسها الأخيرة جوعًا.

في مضايا، تصل أسعار الطعام وحليب الأطفال، إذا توفر، إلى أرقام خيالية 

تصل أسعار الطعام وحليب الأطفال إذا توفر إلى أرقام خيالية تفوق المئة ألف ليرة سورية للكيلوغرام الواحد، ما يعادل 300 دولارٍ أمريكي. ومن يموت جوعًا ويحاول أن يكسر الحصار سيموت بالألغام أو برصاص القناصة. "الجوع أو الركوع" كان الشعار الذي أطلقه حماة الديار بعد شعار "الأسد أو نحرق البلد".

نقطة حوار لخلط الأوراق

ضمن حلقة الثلاثاء من برنامج نقطة حوار تحت عنوان" كيف يعيش المدنيون في بلدة مضايا السورية" والتي قدمها محمد سيف الدين على تلفزيون وإذاعة BBC. لم يخفَ على المشاهد والمستمع وضوح هدف الحلقة من مساواة مأساة حصار وتجويع مضايا بحصار الفوعة وكفريا الذي يمكن أن يسمّى بـ حصار خمسة نجوم مقارنة بمضايا. ويفرد البرنامج مساحة للطرفين طارحًا أسئلة مختلفة، فيسأل المذيع أحد أهالي مضايا: يجب أن تحمد الله على أنك على قيد الحياة كيف تمكنت من البقاء؟ ثم يتابع مع أحد الناشطين (علي) ويحشر قصة وجود مسلحين وحين ينفي، يسأله: إن لم يكن هنالك مسلحين فلماذا لا يجتاحها النظام؟ كان بإمكانه أن يسأله: فلماذا يحاصرها النظام؟ كي يكون أكثر حيادية.

وعندما ذكّره أحد المتصلين بأن الفوعة وكفريا تتلقى الطعام عبر الطائرات، ولم يمتُ أهلها جوعًا، أردف تلقائيًا: إذن، أنتَ تحمّل الأمم المتحدة مسؤولية عدم وصول الغذاء. ويختم اتصاله مع محمد الذي خرج من الفوعة: معاناتكم واحدة في كفريا ومضايا.

الرد دليل للإدانة

نقل موقع جريدة "السفير" عن "حزب الله" ردًا على ما سماه "حملة تشويه صورة المقاومة" معتبرًا الحديث عن تجويع مضايا "حملة مبرمجة". وأكد البيان أن عدد الجوعى هو 23 ألفًا وليس 40 ألفًا وكأنه بذلك برّر لفعلته، متناسيًا تهجير 20 ألف شخصٍ من شرقي الزبداني وحشدهم تحت حصار مضايا.

الرد الذي قدمه حزب الله على حصار مضايا هو دليل على أن الحزب ميليشيا إرهابية تساوم على أرواح المدنيين

وطرح البيان مقارنة بين بلدتي الفوعة وكفريا من جهة وبلدات مضايا والزبداني وبقين من جهة أخرى، جاعلًا الحصار والتجويع بذريعة وجود مسلحين (إرهابيين) بين المدنيين هناك. ليصبح هذا الرد دليلًا على أن الحزب هو ميليشيا إرهابية تساوم على أرواح المدنيين.  

حملات التضامن

تشهد بيروت والبقاع اعتصامات تضامنية مع مضايا، يطلق الناشطون عبر صفحات التواصل الاجتماعي حملة بعنوان "اليوم العالمي لرفع حصار الجوع عن سوريا" تحت وسم #ضد_حصار_الجوع. وقال ناشطون إن الحملة تهدف إلى وقفة احتجاجية عالمية ضد سياسة التجويع التي يعتمدها النظام وميليشياته ضد المدنيين في عدد من المدن والقرى السورية، والتي ستنطلق يوم السبت في 16يناير/كانون الثاني الحالي في عدد من دول ومدن العالم.

اقرأ/ي أيضًا:

مضايا والزبداني.. تجويع المدنيين وترويعهم

كيف فشلت "السياسة الواقعية" الأمريكية في سوريا؟