مجموعة السبع تتعهّد بتوفير

مجموعة السبع تتعهّد بتوفير "مليار" جرعة من لقاحات كورونا للدول الفقيرة

قادة مجموعة السبع في القمة التي عقدت في كورنوول على خليج كاربيس (Getty)

ألتراصوت- فريق الترجمة 

التقى قادة دول مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى وجاهة للمرّة الأولى منذ سنتين، حيث أعلنوا في باكورة لقاءاتهم على عزمهم على اتخاذ موقف موحد لمواجهة الأزمات العالمية الكبرى، وفي مقدمتها جائحة كورونا، التي راح ضحيتها حوالي 3.8 مليون إنسان حول العالم، وكان لها انعكاسات عميقة على حركة الاقتصاد العالمي.

وقد جمعت القمة الوجاهية الأولى لقادة مجموعة السبعة منذ عامين تقريبًا، والتي تختتم أعمالها اليوم الأحد، قادة كل من ألمانيا وفرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة وكندا واليابان والولايات المتحدة، وقد انطلقت الجمعة، بعد حفل استقبال رسمي بحضور الملكة إليزابيث الثانية، في مدينة كورنوول البريطانية.

اتفق قادة المجموعة على تجاوز الاستجابة "الوطنية الضيقة" للجائحة، والابتعاد عن الأنانية في التعامل مع قضية اللقاحات.

وفي مؤتمره الصحفي الختامي، أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن قادة المجموعة اتفقوا على تجاوز الاستجابة "الوطنية الضيقة" للجائحة، والابتعاد عن الأنانية في التعامل مع قضية اللقاحات.

وقال جونسون إن القادة تعهدوا بالمساهمة في توفير حوالي مليار جرعة من اللقاحات المضادة لكوفيد-19 للدول الفقيرة، بشكل مباشر أو عبر مبادرة "كوفاكس" التابعة لمنظمة الصحة العالمية، من بينها 100 مليون جرعة على الأقل من المملكة المتحدة، وحوالي 500 مليون من الولايات المتحدة الأمريكية.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أعلن قبل انطلاق القمّة عن عزم إدارته التبرع بحوالي 500 مليون جرعة من لقاح فايزر المضاد لكوفيد-19، لصالح أكثر من 90 دولة. كما دعا بايدن بقية الدول الديمقراطية في العالم للقيام بواجبها فيما يتعلق بمواجهة الجائحة. ويعد هذا التبرع هو أكبر تبرع باللقاحات المضادة لكوفيد-19 من قبل دولة واحدة حتى الآن.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الولايات المتحدة تتعهّد بالتبرع بأكثر من 500 مليون جرعة من لقاح فايزر

روسيا تبدأ تطعيم حيوانات بلقاح خاص مضاد لكوفيد-19