فيلم

فيلم "Poetry" للمخرج لي تشانغ دونغ.. لغة جديدة لفهم الحياة

لقطة من الفيلم

نجح المخرج الكوري لي تشانغ دونغ بفيلمه "Poetry" في خلق لغة جديدة من خلال الشعر، لغة تستطيع بها الشخصية الرئيسية التحدث مع الذات بعد فقدها المتوالي للكلمات، إذ أنها مصابة بمرض آلزهايمر، فتستخدم "ميغا" بطلة الفيلم الشعر في إعادة بناء رؤية جديدة لهذا العالم المليء بالعنف والموجه بالأساس نحو المرأة.

الكلمات هي جسر تواصل الإنسان مع عالمه المحيط، وعند فقد الكلمات يصبح التواصل مع هذا العالم صعب ومع ذاته أيضًا

تدور أحداث فيلم Poetry حول سيدة فى الستينيات من عمرها، تتولد لديها رغبة فى كتابة أول قصيدة شعرية في حياتها، بينما هي مصابة بآلزهايمر، وفي أثناء هذه الرحلة تكتشف أن حفيدها متورط هو وأصدقcه في اغتصاب فتاة لأكثر من مرة، ما أدى بالفتاة إلى الانتحار. بنى لي تشانغ دونغ أحداث الفيلم على واقعة حدثت بالفعل لاغتصاب بنت في بلدة صغيرة، ولكن لم تنتحر كما حدث في الفيلم.

اقرأ/ي أيضًا: دنزل واشنطن: "لا أعتقد أن هناك أي نظام"

الكلمات هي جسر تواصل الإنسان مع عالمه المحيط، وعند فقد الكلمات يصبح التواصل مع هذا العالم ومع الذات صعب أيضًا. تفقد "ميغا" الكلمات واحدة تلو الأخرى، مثل كلمة "محفظة"، تبدو لهذه الكلمة معنى أكبر ودلالة، إذ أن كلمة "محفظة" لا تعني فقط مجرد حافظة للنقود، بل تعني بشكل أكبر الرأسمالية التي أفقدت الإنسان ذاته، وأصبح داخل هذا النظام يشبه إلى حد كبير الإنسان البدائي الذي تسيطر عليه غرائزه فقط.

يقول دونغ أنه كان في زيارة إلى اليابان عندما كان يفكر في حادثة الاغتصاب تلك، وشاهد في غرفة الفندق برنامجًا تلفزيونيًا عن الغابات يستخدم فيه الموسيقى وصور للأنهار والطيور، هذا الأسلوب في العرض يجعل المشاهد يستغرق في التأمل بشكل واضح، ومن هنا جاءته فكرة استخدام الشِّعر في هذا الفيلم الذي يطرح قضية قاسية على المُشاهد. فمن خلال أبيات الشعر ومزجها مع الطبيعة تجعل المشاهد يتأمل ويعيد التفكير في رؤية الأشياء مرة أخرى.

تظهر "ميغا" بشخصية الفتاة الساذجة من خلال ارتدائها الوشاح والقبعة كأنها فتاة صغيرة ذاهبة في نزهة، على الرغم من أن سنها تجاوز الستين، لكن بداخلها فتاة صغيرة ترى العالم بنظرة أكثر مثالية من الواقع، كان هذا الشكل الذي أراده لي تشانغ للبطلة التي سوف تلعب الدور الرئيسي في الفيلم، وهي في رحلة البحث عن الحقيقة، تفقد "ميغا" الكلمات وتصبح أكثر بعدًا عن ذاتها والعالم الذي يدور من حولها، بهذه النظرات البريئة تختار أن تكتب أول قصيدة شعر لها وهي التي سوف تنسى الكلمات بعد فترة وجيزة.

اقرأ/ي أيضًا: هيدي لامار.. وثائقي جديد عن الممثلة الفاتنة والمخترعة العبقرية

شكلت أبيات الشعر رؤية مختلفة في نظرة "ميغا" لهذا العالم القاسي والغريب الذي لم تكتشفه إلّا الآن، شكل آلزهايمر خطرًا كبيرًا على اللغة الجديدة التي تستخدمها بطلة الفيلم في التعبير عن رؤيتها الجديدة، ربما تتشكل لغة أخرى تتحاور بها "ميغا" مع ذاتها بعد موت الكلمات التي هي جوهر أو روح الشعر.

شكل الشعر في فيلم "Poetry" لغة سينمائية تضفي على العمل بعدًا جماليًا وتأمليًا لموضوع قاسٍ في المجتمع الكوري

قد نشهد نوعًا من التباين بين الشعرية عن جان كوكتو ومع هذا العمل، كان كوكتو مهتمًا بالروح الإنسانية فى مواجهة العنف المادي الذي يغير من هذه الروح، يحمل هذا فيلم Poetry بمعنى أو آخر هذا الهم، حيث يوظف الشعر لتشريح هذه الروح وكيف تتغير وتتأثر بالواقع المادي الممتد حولها، وكيفية التحول من روح أو نفس تنظر إلى الأشياء بنظرة سطحية أو ساذجة إلى تشريح عميق للواقع لبناء رؤية جديدة لما يدور حولها.

شكل الشعر في فيلم Poetry لغة سينمائية تضفي على العمل بعدًا جماليًا وتأمليًا لموضوع قاسٍ في المجتمع الكوري، وفي لحظة ما تتداخل مصائر البطله مع الضحية ويصبح الشعر هنا الذي يجمع كل المصائر، وتصبح عند نقطة معينة متداخلة مع بعض في قالب واحد هو القصيدة التي نسمعها على لسان "ميغا".

وفي نهاية فيلم Poetry تظهر صورة للبنت المنتحرة وهي مبتسمة، ونسمع صوت "ميغا" في الخلفية، دلالة على المكان الذي أصبحت فيه البطلة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

8 أسئلة تجيبك عن كل ما تحتاج معرفته عن تحفة دي سي الجديدة "Justice League"

آرونوفكسي لا يصنع فيلمًا عاديًا