فيلم

فيلم "A Beautiful Mind".. حياة رجل بعقلين ونصف قلب

من الفيلم (IMDB)

يروي لنا فيلم "A Beautiful Mind"، من إخراج رون هاوارد، تمّ عرضه في 2001، السيرة الذاتية لعالم الرياضيات والاقتصاد الاميركي جون ناش، والذي يعد واحدًا من أهم علماء القرن العشرين بالرغم من إصابته بمرض الفصام "الشيزوفرنيا".

نجح ناش في حل عشرات المسائل الرياضية المعقدة، واستُخدمت دراساته للخوارزميات والأنماط وابتكاراته في الكثير من العمليات الاقتصادية والمالية

نجح ناش في حل عشرات المسائل الرياضية المعقدة، واستُخدمت دراساته للخوارزميات والأنماط وابتكاراته في الكثير من العمليات الاقتصادية والمالية، وهي لا تزال تستخدم حتى اليوم. وقد توّجَت جهوده بحصوله على جائزة نوبل للاقتصاد في العام 1994، فيما حصل فيلم "A Beautiful Mind"، الذي لعب راسل كرو دور جون ناش فيه، على أربع جوائز أوسكار في 2002، وحقّق إيرادات عالية جدًا، مع الإشارة إلى أن سيناريو الفيلم اعتمد بالأساس على الكتاب الذي ألفته الصحافية الألمانية الأوزبكية الأصل سيلفيا نصار عن حياة جون ناش في العام 1998.

اقرأ/ي أيضًا: فيلم "½8".. كيف للمرء أن يتأكد أنه ليس يحلم؟

تبدأ الأحداث في 1946، وهي السنة التي استهل فيها ناش دراسته الجامعية، والتي تزامنت مع نهاية الحرب العالمية. المشهد الأول يُظهر أستاذًا جامعيًا في جامعة برينستون، يشرح لجون ناش وزملائه عن أهمية الرياضيات الكبيرة، والدور المحوري الذي لعبته في الحرب فيما يخص فك شيفرات مراسلات الأعداء، وأتمام صناعة القنبلة النووية.

وبالرغم من ذكائه الكبير وبراعته في حل المسائل الرياضية المستعصية، يُظهر ناش صعوبات كبيرة في التواصل مع زملائه، وفي نسج صداقات، إضافة إلى فشله في بناء علاقات مع الفتيات، وقد كانت معلمته في المرحلة الابتدائية تقول له إنه يمتلك عقلين ونصف قلب! تظهر عليه عوارض الفصام خلال هذه الفترة، فيحصر علاقته في الجامعة مع تشارلز الذي يفترض أنه زميله في السكن، والذي يتبين لاحقًا أنه من نسج خياله، والذي يبدو أنه تعويض لاواع عن افتقاده للأصدقاء في حياته الواقعية.

يتيح بحثُ التخرج الممتاز الذي قدمه  للجامعة فرصة عمل لناش في منصب مرموق في مركز ويلر الدفاعي، وفي الفترة نفسها يقع في حب تلميذته إليشيا (جنيفر كونلي) ويتزوجان. وخلال فترة حمل زوجته بابنهما الأول، تتفاقم حالة الفصام عند ناش، فيتهيأ له أنه بالإضافة إلى عمله في ويلر، مكلّف بمهمة سرية من البنتاغون لتحديد موقع قنبلة ينوي الاتحاد السوفييتي زرعها في أمريكا، ويتراءى له أن الروس يلاحقونه كل الوقت. وتظهر أمام ناش خلال الفصام ثلاث شخصيات بشكل أساسي وهي صديقه المفترض تشارلز، وابن أخت تشارلز الصغيرة التي توفي والداها في حادث سيارة وتولى تشارلز تربيتها. والمفارقة أن ناش قد توفي مع زوجته في الحقيقة في 2015 في حادث بعد فقدان سائقهما السيطرة على السيارة. الشخصية الثالثة هي بارتشر (إيدي هاريس) الذي يفترض أنه صلة الوصل بين ناش والبنتاغون.

تتفاقم حالة ناش مع الوقت، فيتم حجزه في مركز صحي وإعطاؤه شحنات كهربائية للسيطرة على حالته. زوجته إليشيا التي وقفت إلى جانبه طوال محنته، تلعب دورًا رئيسيًا هنا، وتستخدم قوة الحب والعاطفة لمساعدته في تركيز أفكاره والفصل بين الحقيقة والخيال. وقد استعاد ناش عافيته تدريجيًا، وعاد إلى التعليم الجامعي من جديد، ونجح في ترك أثر إيجابي كبير لدى طلابه، بالرغم من بعض الاضطرابات التي كانت تظهر أمامه كل فترة.

رأى ناش أن الحب هو الأمر الوحيد الذي يعرفه، فيما الأرقام والمعادلات والنظريات تبقى مجرد نظريات

في 1994 حصل ناش على جائزة نوبل للاقتصاد، وقد ألقى خطبة مؤثرة أمام اللجنة، أشاد من خلالها بالدور الاستثنائي الذي لعبته إليشيا في حياته، ورأى أن الحب الذي جمعهما هو الأمر المؤكد الوحيد الذي يعرفه، فيما الأرقام والمعادلات والنظريات تبقى مجرد نظريات.

اقرأ/ي أيضًا: كيف جلبت الاستخبارات الأمريكية "مزرعة الحيوان" إلى السينما؟

نشر ناش خلال حياته 23 بحثًا علميًا، كما ابتكر لعبتين شهيريتين "الهكس وسو لونغ ساكر"، وأطلق العديد من النظريات، أبرزها كانت نظرية التوازن، إضافة إلى دراسات استخدمت في الاقتصاد وفي البرمجة ولا تزال حتى اليوم.

 

اقرأ/ي أيضًا:

5 أفلام رسمت ملامح السينما السورية

فيلم "Grass Is Greener".. الحشيش على قائمة العنصريات الأمريكية