فيروس كورونا يطلق رصاصة الرحمة على الموسم الكروي في أوروبا

فيروس كورونا يطلق رصاصة الرحمة على الموسم الكروي في أوروبا

أقيمت مباراة بازل وفرانكفورت ضمن الدوري الأوروبي دون جمهور (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

أطلق فايروس كورونا رصاصة الرحمة على الموسم الكروي الحالي، حينما أعلنت إنجلترا إيقاف منافسات اللعبة، لتلحق بالاتحاد الأوروبي الذي أجّل منافسات الدوري الأوروبي ودوري أبطال أوروبا، فيما أوقفت فرنسا وإيطاليا وإسبانيا المنافسات، واكتفت ألمانيا باستكمال الجولة القادمة من البوندسليغا دون جمهور، وبعد ذلك يتم إيقاف المنافسات بدءًا من يوم الإثنين القادم.

أُصيب مدرّب آرسنال ولاعب تشيلسي ومدافع يوفنتوس بفايروس كورونا، وأعلن اليويفا إيقاف مسابقاته حتّى وقت لاحق

أصدر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اليوم الجمعة قرارًا يقضي بتأجيل المنافسات خلال الأسبوع المقبل، ويشمل القرار منافسات إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وإياب ثمن نهائي الدوري الأوروبي، ودوري أبطال أوروبا للشباب، وكلّ ذلك بسبب انتشار فايروس كورونا، ووفقًا لذلك سيتمّ تأجيل قرعة الدوري الأوروبي ودوري الأبطال التي كان مقرّرًا لها أن تتم في الـ20 من آذار/ مارس الجاري.

وفي وقت انتشر به الفايروس في أغلب دول القارّة العجوز، تأثّرت إيطاليا بذلك كثيرًا، وظهر ذلك بشكل جليّ على المنافسات الرياضيّة في البلاد، هي أوّل من أعلن في القارّة على خوض المباريات دون جمهور، وسرعان ما فقدت البلاد السيطرة على الوباء، فتمّ إيقاف النشاطات الرياضية وضمنها الكالتشيو إلى أجل غير مسمّى، وزاد الأمور سوءًا إصابة مدافع اليوفي دانييلي روجاني بالمرض، أي وضع الفريق بالحجر الصحي هو وإنتر ميلان الذي واجهه قبل أيام.

اقرأ/ي أيضًا: استهزأ غوبير بالفيروس فأُصيب به.. إيقاف بطولة الـNBA بسبب كورونا

 الأخبار السيئة تتهاطل دون توقّف، ريال مدريد يعلن إصابة لاعب فريقه لكرة السلّة تري تومبكينس بالوباء، واحتمال إصابة أحد أعضاء الفريق كبيرة، فرق كرة القدم وكرة السلّة خاضعة لحجر صحي طوعي، كلّ لاعب سيتدرّب في منزله، ليصدر الاتحاد الإسباني بيانًا يقضي بإيقاف المنافسات لمدّة أسبوعين على الأقل، مع إمكانيّة تمديد الإيقاف في حال لم يتم السيطرة على الوضع، وهو أمر يبدو أقرب للواقع.

سارت فرنسا حذو إسبانيا، وأعلنت يوم الجمعة تعليق جميع مباريات دوري الدرجة الأولى والثانية حتى إشعار آخر، بسبب مخاوف من انتشار كورونا، فيما قاومت إنجلترا مسألة إيقاف منافساتها كثيرًا، وظنّت أنّ موقعها الجغرافي سيمنحها القدرة في السيطرة على الفيروس، لكنّ الصدمة الكبرى أتت حينما وصل الفايروس إلى داخل البريميرليغ، حينما أعلن نادي آرسنال إصابة مدرّبه ميغيل أرتيتا بالفيروس، أي سيتمّ عزل جميع كادر آرسنال من لاعبين وإداريين.

زاد الأمور سوءًا إعلان نادي تشيلسي اليوم الجمعة إصابة لاعبه كالوم هودسون أودوي بالفيروس، وخضوع جميع عناصر الفريق للحجر الصحّي، وهنا رضخت الرابطة لقرار لا بدّ منه، إيقاف مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز ودوري الدرجة الأولى حتّى بداية نيسان أبريل/المقبل، وكما هو متوقّع سيتم تمديد الإيقاف إن لم يتم السيطرة على الفيروس.

من جهة أخرى دعت رابطة الدوري الألماني لكرة القدم إلى عقد اجتماع يوم الإثنين لمناقشة إيقاف منافسات البوندسليغا، وحتى حينه سيتم خوض مباريات البطولة دون جمهور، بذلك ستتوقّف مسابقات الدوري في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى، إضافة إلى المسابقات القارّية في القارّة العجوز، ما يمثّل بشكل كبير نهاية صادمة لموسم 2019/2020.

اقرأ/ي أيضًا: 

انتشر الفيروس في إيطاليا.. تأجيل أكثر من 90 مباراة بسبب "كورونا"

كيف تفرّق بين أعراض كورونا والفيروسات الأخرى؟