عودة ميمونة للإيرلندي.. مكغريغور يقضي على الكاوبوي بـ40 ثانية فقط

عودة ميمونة للإيرلندي.. مكغريغور يقضي على الكاوبوي بـ40 ثانية فقط

احتاج مكغريغور لـ40 ثانية فقط من أجل إنهاء المهمّة أمام الكاوبوي (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

احتاج النجم الأيرلندي كورنور مكغريغور لأربعين ثانية فقط، من أجل الإطاحة بمنافسه الأمريكي دونالد سيروني، الملقّب بالكاوبوي، ليعود مكغريغور بقوّة إلى عالم الفنون القتالية المختلطة، بعد غيابه عن المسابقة طيلة 16 شهرًا.

بعد مرور 16 شهرًا على الهزيمة التاريخية أمام حبيب نور محمدوف، عاد الإيرلندي كونور مكغريغور نجم رياضة القتال المختلط لخوض المباريات من جديد، في الحدث الرئيسي الذي نظّمه اتحاد الفنون القتالية المختلطة UFC بلاس فيغاس الأمريكية.

الخصم هنا هو الأمريكي دونالد سيروني الملقّب بالكاوبوي، وقبل هذه المواجهة كان يملك 36 انتصارًا مقابل 13 هزيمة، فيما يحوي رصيد النجم الأيرلندي 21 انتصارًا وأربع هزائم فقط.

المباراة هذه تمثّل أهميّة كبرى لرياضة الفنون القتالية المختلطة، سيُعلَن من خلالها عن عودة نجم غريغور للسطوع، أو سيصبح خامدًا للأبد، فاللاعب له شعبية جارفة في العالم، وهو مثل منجم الذهب إدرارًا للأرباح بالنسبة للمستثمرين ومنظّمي البطولات، يكفي أنّ تذاكر هذا اللقاء وحده جلبت أرباحًا قُدّرت بعشرة ملايين دولار.

العودة للمسابقات كانت دراميّة على نحو غير متوقّع، فلم يكتفي مكغريغور بالانتصار على منافسه الأمريكي، بل أراد أن يكون ذلك على طريقته الخاصّة، فباغت الكاوبوي بلكمات خاطفة سريعة وركلات بالقدمين، ليشعر المنافس بعد ذلك بفقدان السيطرة على توازنه، استغل مكغريغور ذلك أحسن استغلال، واستمر بتوجيه الضربات على جسد الأمريكي، إلى أن أعلن الحكم نهاية النزال بفوز مكغريغور بعد 40 ثانية فقط على بدايته.

اقرأ/ي أيضًا: 

ختام استثنائي في بطولة UFC.. محمّدوف يحطّم مكغريغور

حقائق عن النزال الأغلى في التاريخ: مكغريغور ومايْويذر