عودة الحياة لكرة القدم.. مواجهة ثأريّة لدورتموند في ديربي الرور

عودة الحياة لكرة القدم.. مواجهة ثأريّة لدورتموند في ديربي الرور

انتهت مواجهة الذهاب بالتعادل السلبي (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

تعود الحياة إلى ملاعب كرة القدم في إحدى الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى اليوم السبت، إذ تستكمل مباريات دوري الدرجتين الأولى والثانية في ألمانيا، بعد إيقاف دام أشهر بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد في العالم، وستجري العديد من المباريات ضمن الجولة الـ26 من البوندسليغا، وتحظى مواجهة ديربي الرور بين بوروسيا دورتموند وشالكه بأهمّية كبرى.

توقّفت مباريات الدوري الألماني مع انتشار فيروس كورونا الجديد في أوروبا، وحينها كان بايرن ميونيخ يتصدر الترتيب بفارق أربع نقاط عن أقرب منافسيه بوروسيا دورتموند، قبل تسع جولات من ختام المسابقة، إلى أن تم تأجيل المنافسات رسميًا في شهر آذار، آخر مباراة في البوندسليغا جمعت بين بوروسيا مونشنغلادباخ وكولن، كان هذا اللقاء في الـ11 من آذار/مارس الماضي، وفي 7 أيار/مايو الحالي، أعلنت رابطة الدوري الألماني بشكل رسمي عودة عجلة البوندسليغا للدوران، وحدّدت اليوم السبت 16 أيار/مايو موعدًا لانطلاق مباريات الجولة 26.

لم يُهزم دورتموند في ميدانه منذ أكثر من عام، من فعلها هو الغريم شالكه

بثّ هذا الخبر نوعًا من الأمل بالنسبة لعشّاق كرة القدم حول العالم، إذ يمنح ذلك مؤشّرًا باستكمال منافسات ما تبقّى من بطولات كبرى، كدوري أبطال أوروبا والدوريات الإنجليزية والإسبانية والإيطالية، سيّما وأن ذلك حدث بعد إلغاء بطولة الدوري الفرنسي قبل 10 مراحل من نهايتها، الخوف كان من تكرار السيناريو الفرنسي في البطولات الأوروبية، لكنّ عودة الدوري الألماني أزالت الكثير من الشكوك حول استمرار دوران كرة القدم رغم انتشار الفيروس.

ومن أجل تفادي كارثة صحيّة، تم إقرار استكمال المنافسات دون حضور جماهيري، مع التخلّي عن بروتوكولات المصافحة بين الفرق وما إلى ذلك، كذلك سيعتمد البوندسليغا على التعديلات المؤقّتة التي أجراها الفيفا فيما يخصّ قانون التبديل، إذ أصبح من المتاح لكلّ نادٍ أن يجري خمسة تبديلات في المباريات الواحدة، وهو أمر بالغ الأهمّية والفائدة عليها، ففي حالة الدوري الألماني، انقطع اللاعبون عن المباريات لأشهر، وسيدخلون في جدول مزدحم من المباريات، يتوجّب على الفرق إنهاء تسع جولات في 42 يومًا فقط، كلّ ذلك سيؤدي للكثير من الإصابات العضليّة للاعبين، ويعرّض المزيد منهم للإرهاق، لذلك أتى نظام التبديلات الخمس أحد الحلول الهامّة، والتي قد تخفّف من وطأة الانقطاع عن خوض المباريات، ومن أجل عدم استغلال هذه الميّزة في إضاعة الوقت، فرض الفيفا على الفرق تنفيذ تبديلاتها الخمس في ثلاث مرّات فقط، مع شرط أن لا يزيد عدد التبديلات في كلّ مرّة عن لاعبَين فقط.

اقرأ/ي أيضًا:  عودة البوندسليغا رسميًا دون جمهور.. مواجهة مرتقبة بين دورتموند وشالكه

تجري اليوم السبت ست مباريات من المرحلة الـ26، وستكون الأنظار شاخصة نحو ديربي الرور، والذي يجمع بين بوروسيا دورتموند وغريمه شالكه، ليس من الضرورة أن ننظر إلى ترتيب الفريقين في الجدول قبل هذه الموقعة، الفوز في هذه المباراة يعتبر بطولة بحدّ ذاتها، لما يحمله كلا الفريقان من ضغائن تجاه الآخر، لم ينسَ بوروسيا دورتموند مواجهة الموسم الماضي، حينما كان أسود فيستفاليا قريبين للغاية من حصد لقب البوندسليغا، في وقت كان به شالكه يصارع في المراكز السفلى بالترتيب، ومع ذلك اقتنص الأزرق الملكي الانتصار في عقر دار دورتموند، خلال لقاء اتّسم بالخشونة التي أسفرت عن طرد لاعبَين من أصحاب الأرض، وإنذار خمسة من الضيوف.

هذا إن دلّ على شيء فإنما يؤكّد على حساسية هذا اللقاء، وفور صافرة البداية سيتناسى الفريقان من الأقوى ومن الأضعف، وأيّهما يتفوّق على الآخر في جدول الترتيب، ثأر شالكه بهزيمته لدورتموند الموسم الماضي من فعل مشابه ارتكبه غريمه المخطط باللونين الأصفر والأسود، لأن دورتموند حرم شالكه من نيل الدوري قبل 13 عامًا.

اقرأ/ي أيضًا: الدوري الألماني.. دورتموند يتقدّم 5 مراكز مستغلًا تعثّرًا جماعيّا لفرق المقدمة

حيث تسبّب دورتموند بحرمان شالكه من نيل بطولة البوندسليغا موسم 2006/2007، عندما كان الفريق الأصفر يلعب دون حافز في وسط الترتيب، فليس له أمل في المنافسة على بطاقة مؤهّلة للبطولات الأوروبية، ولا مخاوف عنده فيما يخصّ الهروب من شبح الهبوط، بعكس شالكه الذي يتصدّر ترتيب الدوري بفارق نقطة واحدة عن شتوتغارت، وحلم التتويج بعد غياب طال أكثر من ربع قرن بات قريبًا للغاية، إلا أن دورتموند كان يملك حافزًا واحدًا تمثّل بهزيمة شالكة من أجل حرمانه من نيل اللقب، ومنحه لشتوتغارت.

انتهت مواجهة الذهاب بين الفريقين بالتعادل السلبي، والأفضليّة على الورق تميل لصالح دورتموند، والذي يتمركز ثانيًا في جدول الترتيب، فيما يقبع شالكه بالمركز السادس، يتميّز دورتموند بسجلّه الرائع على ملعبه، والذي ستفتقد مدرّجاته لجماهيره شديدة الحماس، لم يُهزم دورتموند في ميدانه منذ أكثر من عام، وللمصادفة كان ذلك بأقدام لاعبي شالكه، في الموسم الحالي والموسم السابق لم يُهزم دورتموند على ملعبه سوى مرّة واحدة، الجاني كان الغريم شالكه.

ستجمع المواجهات الخمس الأخرى اليوم السبت  بين فورتونا دوسلدورف وبادربورن، وهوفنهايم وهيرتابرلين، ولايبزيج وفرايبورغ، وآينتراخت فرانكفورت وبوروسيا مونشنغلادباخ، وأوغسبورغ مع فولفسبورغ، فيما تستكمل مواجهات المرحلة الـ26 يومي الأحد والاثنين، يلتقي الأحد كولن مع ماينز، ويونيون برلين مع بايرن ميونيخ، فيما يواجه بايرليفركوزن فريق فيرديربريمين يوم الإثنين. 

اقرأ/ي أيضًا:

بعد 12 عامًا من الانتظار.. شالكه يثأر من دورتموند ويحرمه بطولة البوندسليغا

بايرن ميونيخ ينفرد بصدارة البوندسليغا.. التعادل سيّد الأحكام في ديربي الرور