عقدة غوارديولا مستمرّة.. ليون يطيح بمانشستر سيتي خارج دوري الأبطال

عقدة غوارديولا مستمرّة.. ليون يطيح بمانشستر سيتي خارج دوري الأبطال

ستيرلينغ يهدر فرصة التعديل أمام المرمى الخالي (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

بلغ ليون نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما فجّر مفاجأة كبرى، وأقصى مانشستر سيتي أبرز المرشّحين لنيل اللقب من دور ربع النهائي، كتيبة المدرّب رودي غارسيا تفوّقت على لاعبي بيب غوارديولا بثلاثة أهداف لواحد، ليفشل المدرّب الإسباني في تخطّي دور الثمانية منذ قدومه لمانشستر سيتي، ويرافق ليون أندية باريس سان جيرمان وبايرن ميونيخ ولايبزيج إلى نصف النهائي، والذي سيُلعب دون تواجد الأندية الإيطالية والإسبانية والإنجليزية لأوّل مرّة في تاريخ المسابقة، كما سيمثّل فرنسا ناديين في هذا الدور لأوّل مرّة أيضًا.

ظنّ الكثيرون أن إخراج ليون ليوفنتوس من دور الستة عشر، سيفسح المجال لكتيبة الإسباني بيب غوارديولا من أجل الوصول لمربّع الكبار للمرّة الأولى، الفريق الإنجليزي قدّم عروضًا رائعة أمام ريال مدريد، وأقصى سيّد أوروبا من البطولة باقتدار، كما باتت أهدافه معلنة منذ سنوات، البوصلة اتّجهت نحو نيل بطولة التشامبيونز ليغ، وغير ذلك سيمثّل فشلًا تامًّا.

بينما فشل ليون في حجز مكانه بدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، واكتفى ببطولة الدوري الأوروبي إثر إحرازه وصافة كأس فرنسا، ووصول لاعبي المدرّب غارسيا إلى هذه المرحلة يعني إنجازًا بحدّ ذاته، ولكن ما ضرّ لو واصل الفرنسون مغامرتهم في هذه المسابقة، فالفرصة ذهبيّة الآن كون المواجهات ستقتصر على 90 دقيقة دون خوض لقائي ذهاب وإياب، وقد تلعب التفاصيل الصغيرة دورها في تحقيق المعجزات.

أنفق مانشستر سيتي على تحسين دفاعه أكثر مما تخصصّه عشرات الدول في ميزانيّتها الدفاعية، ومع ذلك تسبّب الحارس والدفاع بالخروج من دوري الأبطال

بدأ غوارديولا المباراة بطريقته المعتادة، محاولة الاستحواذ على الكرة وحرمان خصمه منها، ولم يقف ليون مكتوف الأيدي، بل عمد إلى تشكيل الخطورة على دفاعات السيتيزينس المتخلخلة، لقد أفق مانشستر سيتي مئات الملايين من الدولارات من أجل تحسين خطّ دفاعه، وهو ما يفوق الميزانيّة الدفاعية الخاصّة بعشرات الدول، ومع ذلك بدا من السهل اختراق منظومة غوارديولا الدفاعيّة، وتكرّرت الأخطاء الساذجة من الحارس إيدرسون، وهو ما كلّف السيتيزينس الهدف الأوّل.

ففي الدقيقة 24 تلقّى مهاجم ليون إيكامبي كرة بينيّة وضعته أمام الحارس المتقدّم إيدرسون، تدخّل رودريغو هيرنانديز وأبعد الخطر، لتصل الكرة إلى ماكسويل كورني الذي استغلّ تقدّم الحارس البرازيلي وأودع الكرة في الشباك، بعد الهدف لجأ ليون لإغلاق مناطقة الخلفيّة، وحاول دي بروين غير مرّة إيجاد الفراغات أمام الدفاعات الصلبة، لكنّه اصطدم بدفاع محكم خلفه حارس متألّق.

اقرأ/ي أيضًا: دون رأفة.. بايرن ميونيخ يكتسح برشلونة بالثمانية ويبلغ نصف نهائي دوري الأبطال

الحارس المتألّق أنتوني لوبيز أبعد ركلتين ثابتتين لدي بروين، ولم يتعذّب في السيطرة على كرة أتته من رودريغو، ولم يحسن ستيرلينغ استغلال تمريرة البلجيكي دي بروين، الحارس البرتغالي أنهى مفعول تسديدة المهاجم الإنجليزي في ختام الشوط الأوّل، والذي انتهى بتقدّم ليون 1-0.

واصل مانشستر سيتي ضغطه الكثيف على مرمى ليون، وساهم إشراك رياض محرز في المباراة بتحسين فاعليّة الفريق الهجوميّة، مع إغفال الجانب الدفاعي، وسنحت للنادي الإنجليزي ركلتين حرّتين نفذهما المتخصّص دي بروين، تصدّى الحارس لوبيز بصعوبة للأولى، وذهبت الثانية فوق المرمى، لينجح مانشستر سيتي أخيرًا في تسجيل هدف التعادل، حينما قاد النجم الجزائري رياض محرز هجمة ومرّر الكرة إلى ستيرلينغ، والذي عكسها نحو دي بروين، النجم البلجيكي وضعها سهلة في الشباك بالدقيقة 69.

منح هدف التعادل فريق مانشستر سيتي دفعة معنويّة هائلة، فواصل شنّ هجماته بغية تسجيل هدف الفوز، الحارس لوبيز أنقذ مرماه من تسديدة جيسوس، الأخير سنحت له فرصة أخرى، حينما رفع له ستيرلينغ كرة داخل منطقة الجزاء، تسرّع في تسديدها فوق المرمى، قبل أن يستغل ليون هفوات الدفاع القاتلة، ويضيف الهدف الثاني من هجمة مرتدّة ختمها البديل ديمبلي بين أقدام الحارس إيدرسون.

اقتربت المباراة على نهايتها، وغوارديولا يواجه جحيم الخروج من دوري الأبطال، لذلك كثّف السيتيزينس هجماتهم، وظنّوا أنهم نجحوا في تسجيل هدف التعادل، حينما وصلت الكرة إلى ستيرلينغ أمام المرمى الخالي من الحارس، المهاجم الإنجليزي أهدر الكرة بغرابة فوق المرمى، كان ذلك قبل نهاية المباراة بأربع دقائق، دقيقة واحدة بعد ذلك ويسدّد حسام عوار كرة سهلة تجاه مرمى السيتي، فشل إيدرسون في التعامل معها، فارتدّت لديمبلي الذي سجّل هدف تأكيد الفوز، وأضاف المسمار الأخير في نعش مشاركة السيتي الأوروبية.

بذلك أخفق مانشستر سيتي في بلوغ نصف نهائي دوري الأبطال، وفجّر ليون مفاجأة كبرى، وسيواجه النادي الفرنسي في نصف النهائي بايرن ميونيخ الذي اكتسح برشلونة بنتيجة 8-2، فيما يلعب على الجانب الآخر باريس سان جيرمان مع لايبزيج، النادي الفرنسي تفوّق على أتلانتا، ولايبزيج أقصى أتلتيكو مدريد، وهي المرّة الأولى التي يشارك فيها ناديان فرنسيان في نصف نهائي المسابقة، كذلك لأوّل مرّة تغيب أندية إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا عن مربّع الكبار.

اقرأ/ي أيضًا:

 مانشستر سيتي يقصي ريال مدريد من دوري الأبطال.. وخروج مهين لليوفي أمام ليون

فوزٌ درامي لباريس سان جيرمان يضعه في نصف نهائي دوري الأبطال