صحراء غرفة النوم

صحراء غرفة النوم

سعاد العطار/العراق

وماذا عن يدها
وهي تترك كل ما تحمله لأطفالها
وتمتد بحنو لتصافحني
أليس هذا حبًا؟
*

من عيوبكِ
أنك لا تحبين السكارى
وهم يعودون في آخر الليل
أنقياء كالأطفال.
*

خذي مقصًا صغيرًا
ومن حاشية شغفي بكِ
اصنعي سرب فراشات واطلبي منها
أن تحلق بمستوى ركبتيكِ
كل يوم
وأنت تذهبين للمقهى، للأصدقاء، للشعر.
*

عما قريب سينتهي كل شيء
وسأتذكركِ كحرب مرت من هنا
مرت على القلب.
*

وحيدًا
في صحراء غرفة النوم 
أقف أمام المرآة 
أتمرن على احتضانكِ
كل يوم.
*

كل هذا الحب الذي كدسته في غيابكِ
هو لكِ وحدك.
*

والآن
بعد أن انفض من حولنا كل من نحبهم
ماذا سنفعل بهذا الحب
الذي لم يعد يصلح لشيء؟
*

من قال إني وحيد؟
اليوم
رأيت يدي اليمنى تصافح يدي اليسرى
وأنا بينهما
صديق ثالث
فمن قال إني وحيد؟
*

لا أثر لأحد كي تقتفيه أيها القلب العابر
*

طويت سماواتك فماذا تنتظر؟
احزم نساءك، احزم يديك كي لا تلوح لأحد
بعد الآن
وامسح أثر أصابعك من فوق الجدران
وأنت تغادر.
*

مضرجًا يسقط عند باب الغريب
طائر المنفى يلطخ بياض القصيدة.

اقرأ/ي أيضًا:

أحلام ما بعد منتصف الطريق

مثل ثور معصوب العينين