ختام مثير للتصفيات.. اكتمال عقد المتأهّلين إلى يورو 2020

ختام مثير للتصفيات.. اكتمال عقد المتأهّلين إلى يورو 2020

ركلات الترجيح تسير بإسكتلندا نحو يورو 2020 (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

اكتمل عقد المنتخبات المشاركة في كأس أمم أوروبا، بعدما انتهى مشوار التصفيات الطويل، والذي أسفر عن حسم منتخبات إسكتلندا والمجر وسلوفاكيا ومقدونيا الشمالية مباريات الملحق لصالحها، في أربع مواجهات مثيرة حسمت إحداها ركلات الترجيح.

مع نهاية التصفيات الخاصة بيورو 2020، تأهّل 20 فريقًا إلى النهائيّات دون مفاجآت تذكر، فلم يفشل أيّ من كبار القارّة في الوصول إلى البطولة الأوروبيّة، وتبقّى أربعة مقاعد تنافس عليها 16 فريقًا، هم وصلوا إلى هذه المرحلة تبعًا لنتائجهم في بطولة أخرى هي دوري أمم أوروبا، وتمّ خوض ثمان مباريات في تصفيات الملحق، نتج عنها تأهّل ثمان فرق إلى الملحق النهائي، سيخوضون أربعة مباريات فاصلة، نتائجها ستعلن هويّة أخر أربع فرق ستبلغ يورو 2020، والذي تأجّل حتّى صيف عام 2021 بسبب جائحة كورونا، مع الاحتفاظ بهويّته التجاريّة المسمّاة بيورو 2020.

ركلات الترجيح تعيد إسكتلندا للبطولات الكبرى.

لم تحظَ إسكتلندا بالمشاركة في إحدى البطولات الكبرى في القرن الحالي، فشلت في التأهّل إلى نهائيّات كأس العالم أكثر من مرّة، كذلك فعلت في كأس أمم أوروبا، فآخر مشاركات الفريق البريطاني ببطولات كهذه كانت في مونديال فرنسا 1998، وقتها خرج الفريق من الدور الأوّل، متذيّلًا لمجموعة لعبت فيها المغرب والبرازيل والنرويج.

ومع امتلاك المنتخب الإسكتلندي لنجوم كبار كأندي روبرتسون لاعب ليفربول وسكوت مكتوميناي لاعب مانشستر يونايتد، وجد الكثيرون أنّ فرصة الفريق في بلوغ النهائيّات قريبة للغاية، سيّما وأنّ خصمه الصربي ليس في أفضل حالاته، رغم احتواءه على بعض النجوم أمثال مهاجم ريال مدريد لوكا يوفيتش ولاعب أياكس أمستردام دوسان تاديتش ومهاجم فولهام ألكسندر ميتروفيتش.

لكنّ الإسكتلنديون كان الأفضل منذ بداية المباراة، ونجحوا في تسجيل هدف السبق بتسديدة جميلة من ريان كريستي في الدقيقة 52، قبل أن يعدّل الصرب النتيجة في الدقيقة الأخيرة من المباراة، برأسيّة من لوكا يوكيتش، مهاجم ريال مدريد استغلّ كرة مرفوعة من ركلة ركنيّة وأودعها برأسه مسجّلًا هدف التعادل، ليلجأ الفريقان لوقتين إضافيين، ومن ثمّ لركلات الترجيح، حيث نجحت إسكتلندا في تسجيل ركلاته الخمس، بينما فشلت صربيا في تسجيل الركلة الأخيرة، أهدرها المهاجم ألكسندر متروفيتش، فحجزت إسكتلندا مكانها في النهائيّات بالمجموعة الرابعة، بجانب إنجلترا وكرواتيا والتشيك.

 تأهّل تاريخي لمقدونيا الشماليّة

وضعت الأقدار منتخبي مقدونيا الشماليّة وجورجيا في لقاء تاريخيّ، حيث مثّلت المواجهة بينهما أهمّ مباراة في تاريخ البلدين، إذ لم يسبق لأحد الفريقين التواجد ببطولة كبرى سواء كانت كأس العالم، أو نهائيّات أمم أوروبا، اعتاد المنتخبان أن يتذيّلا مجموعاتهم في التصفيات، منذ مشاركاتهم الحديثة فيها أواخر القرن الماضي، بعد أن نالا استقلالهما وخلعا عباءه الاتّحاد السوفييتي رياضيًا على الأقل.

ظروف التصفيات والتي أسفرت عن وصول أكثر الفرق القويّة إلى النهائيّات، ونظام تصفيات الملحق الحالي، والمرتبط بدوري أمم أوروبا، سمح بوصول هذين الفريقين لأوّل مرّة في تاريخهما إلى هذه المرحلة، وهنا استطاعت مقدونيا الشماليّة أن تقتنص الفوز بهدف وحيد، سجّله نجم فريق إنتر ميلان سابقًا غوران باندييف في الدقيقة 56، ليضع بلاده في النهائيّات لأوّل مرّة في تاريخ اللعبة، ستخوض مقدونيا الشماليّة غمار يورو 2020 في المجموعة الثالثة، بجانب هولندا والنمسا وأوكرانيا.

المجر تقلب الموازين في آخر 3 دقائق

اقتربت آيسلندا كثيرًا من بلوغ نهائيّات أمم أوروبا، حيث نجح سيغوردسون لاعب إيفرتون الإنجليزي في افتتاح النتيجة مبكّرًا، بعدما نفّذ ركلة حرّة مباشرة أخطأ الحارس المخضرم غولاكسي في إمساكها، فاهتزّت شباك المنتخب المجري، والذي بقي متأخّرًا بالنتيجة حتّى الدقيقة 88، والتي شهدت بداية النهاية للحلم الآيسلندي.

حيث استفاد لويك نيغو من خطأ في دفاعات الآيسلنديين، وسجّل هدف التعديل قبل نهاية المباراة بدقيقتين، وفي الوقت بدل الضائع سجّل دومينيك سزوبوسزلاي أغلى هدف في تاريخه، حينما صوّب كرة من خارج منطقة الجزاء، وسجّل هدف الفوز القاتل، معلنًا تأهّل المجر للنهائيّات، وخوضها غمارها في المجموعة السادسة، بجانب البرتغال وفرنسا وألمانيا.

الأخطاء الدفاعيّة تسير بسلوفاكيا نحو اليورو

ساهمت الأخطاء الدفاعيّة الساذجة في تسجيل الأهداف الثلاثة التي شهدتها مواجهة إيرلندا الشماليّة وسلوفاكيا، الأخيرة أطاحت بالجارة جمهوريّة إيرلندا بركلات الترجيح، حدث ذلك بالجولة الماضية من تصفيات الملحق، والآن كان على إيرلندا الشماليّة أن تتجنّب الشرب من الكأس ذاته، فتفوّقت في أغلب مجريات اللقاء على رفاق هامسيك، لكنّ هفوة دفاعيّة من جوني إيفانز سبّبت في تسجيل سلوفاكيا هدف التقدّم بالدقيقة 17.

نجحت إيرلندا الشماليّة بعد ضغط كثيف في تسجيل هدف التعديل، والذي أتى بخطأ دفاعيّ أيضًا من مدافع إنتر ميلان، والذي سجّل في مرمى فريقه بوقت حرج للغاية، أتى هدف التعديل للإيرلنديين قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق، فلجأ الفريقان لوقتين إضافيين، نجحت فيها سلوفاكيا في تسجيل هدف الفوز، بعد خطأ لا يغتفر من المدافع إيفانز، والذي كرّر ما فعله في الشوط الأوّل، وتسبّب بهدف ثانٍ للخصوم، هدفٌ منح سلوفاكيا بطاقة التأهّل إلى النهائيّات، حيث ستلعب في المجموعة الخامسة، بجانب إسبانيا والسويد وبولندا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ويلز تخطف البطاقة الأخيرة.. حصيلة تصفيات يورو 2020

اقترب موعد الحسم.. تفاصيل حظوظ المنتخبات في تصفيات يورو 2020