اقترب موعد الحسم.. تفاصيل حظوظ المنتخبات في تصفيات يورو 2020

اقترب موعد الحسم.. تفاصيل حظوظ المنتخبات في تصفيات يورو 2020

هولندا وألمانيا الأقرب لاقتناص بطاقتي المجموعة الثالثة (Getty)

شارفت تصفيات بطولة كأس أمم أوروبا على نهايتها، ولم يتبقَ سوى جولتَين على معرفة هويّة المنتخبات العشرين التي ضمنت تأهّلها بشكل مباشر إلى النسخة الحادية عشرة من البطولة، والتي ستبدأ في صيف العام القادم، وستشهد حدثًا استثنائيًّا يتمثّل بتوزيع الاستضافة على مدن متعدّدة من القارّة العجوز، ساعات قليلة وتنطلق صافرة البداية في الكثير من المباريات الحاسمة، والتي سينتح عنها تأهّل فرق بشكل مباشر، أو إحياء آمال كانت شبه مستحيلة لبعض المنتخبات، فيما ستسعى فرق كبرى لتجنّب فضيحة خروج مدوٍّ من التصفيات.

قسّم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الفرق الأوروبية الـ55 على 10 مجموعات، خمسٌ منها تضمّ 5 فرق والخمس الباقية تحوي ستّ فرق، وكلّ مجموعة يتأهّل منها اثنين إلى النهائيّات، أي سيتأهّل 20 فريقًا في النهائيّات التي سيشارك بها 24 منتخبًا، ليتنافس على البطاقات الأربع المتبقّية أصحاب المراكز المتقدّمة من دوري أمم أوروبا بنظام ملحق.

ضمنت 6 منتخبات التواجد في يورو 2020، وتبقّى جولتين على معرفة هويّة الفرق الـ16 التي ستلحق بها إلى النهائيات بشكل مباشر

وخاضت جميع الفرق التي تلعب في مجموعات تضم 6 منتخبات 8 مباريات، أي لم يبقَ سوى مباراتين لكلّ فريق، فيما اختلف الأمر بالنسبة للفرق التي تلعب بمجموعة تضمّ 5 منتخبات، فمن لعب 7 مباريات بقيت له واحدة، ومن لعب 6 بقي له اثنتين، ومع وصول التصفيات إلى مراحلها النهائيّة ضمنت 6 فرق فقط  تواجدها في النهائيات بشكل رسمي وهي إيطاليا وبولندا وأوكرانيا وبلجيكا وروسيا وإسبانيا، فيما ضمنت منتخبات أخرى تواجدها في النهائيات منطقيًّا لكن حسابيًّا لم تحجز مكانها بعض، كحال المنتخب الإنجليزي الذي على منافسه كوسوفو أن ينتصر عليه وعلى التشيك، مقابل أن تخسر إنجلترا أمامه وأمام الجبل الأسود بفارق يزيد عن 18 هدف، وهو أمر محال بالطبع، وهنا نستعرض أبرز ملامح وحظوظ المنتخبات في التأهّل لنهائيات يورو 2020، مع بقاء جولتين على النهاية.

المجموعة الأولى:

تتصدّر إنجلترا المجموعة الأولى برصيد 15 نقطة، تليها التشيك بـ12 وكوسوفو بـ11، ولأن فريق الأسود الثلاثة يتفوّق على منافسيه بفارق شاسع من الأهداف، فحالته كما أسلفنا لا تثير الريبة، الوصول إلى النهائيات يعتبر مسألة وقت لا أكثر، لكنّ التنافس الحقيقي بين كوسوفو والتشيك، هذه الأخيرة ستستضيف ملاحقها المباشر مساء اليوم، وإن حقّق أصحاب الأرض الانتصار سيرافقون إنجلترا بشكل رسمي للنهائيات، ولا يخدم كوسوفو سوى تحقيق معجزة تتمثّل في الفوز على التشيك في ميدانها، والمعجزة ليست هنا، إنما ستكون في الجولة الختاميّة وحينها يتوجّب عليهم الفوز على الإنجليز في بريشتينا.

المجموعة الثانية:

ضمنت أوكرانيا تواجدها في نهائيات يورو 2020 في الجولات السابقة، وهي متصدّرة للمجموعة الثانية بفارق شاسع عن الآخرين، ويتصارع منتخبا البرتغال وصربيا على البطاقة المتبقّية من هذه المجموعة، البرتغال تملك 11 نقطة، تليها صربيا بعشر نقاط، المشكلة هنا بالنسبة للصرب أنّ الكرة ليست بملعبهم، فمصير مشاركتهم في النهائيات مرهون بمدى قدرة ليتوانيا ولوكسمبورغ على عرقلة رفاق كريستيانو رونالدو، وهو أمر يبدو مستحيلًا أمام فرق لم تحصد أي نقطة سوى على حساب بعضها، بينما هُزمت في كافّة مواجهاتها مع الفرق الأخرى، وإن حقّق أحد هذين الفريقين المعجزة فعلى الصرب أن يتفوّقوا على لوكسمبورغ وأوكرانيا، لكنّ البرتغال لن تسمح بحدوث معجزة كرويّة كهذه، لأن ذلك سيكلّفها غاليًا.

اقرأ/ي أيضًا: تركيا ترفض الهزيمة في فرنسا.. وإنجلترا تخمد نار العنصريّة بسداسيّة

المجموعة الثالثة:

يتصدّر المنتخبان الألماني والهولندي المجموعة الثالثة برصيد 15 نقطة، يليهما فريق إيرلندا الشمالية بـ12، ويلاقي الفريق البريطاني المتصدّران في مباراتيه المقبلتين، وعليه أن يهزمهما كي يشاركهما الصدارة، وحينها يلعب على وتر المنافسات المباشرة لتحديد المتأهّل، وذلك مع التسليم بقدرة ألمانيا وهولندا في الفوز على روسيا البيضاء وإستونيا، لأن الأخيرَين هُزما أمام الثلاثة المتصدّرين في جميع المباريات، ومن الواضح أن حظوظ إيرلندا الشمالية المعقّدة للغاية تبدو صعبة جدًا، ويكفي هذا الفريق فخرًا أنّه بقي ينافس على بطاقة التأهّل حتّى الرمق الأخير.

المجموعة الرابعة:

تتصدّر الدانمارك المجموعة برصيد 12 نقطة، ثمّ جمهورية إيرلندا بالرصيد ذاته يليهما سويسرا بـ11 نقطة، مع التنويه بأفضليّة سويسرا والدانمارك على الإيرلنديين كونهما يملكان مباراتان لكلّ واحد منهما، بينما يتبقّى لقاء واحد لإيرلندا، سيكون أمام الدانماراك، فإن فازت الدانمارك على جبل طارق سيكون لديها 15 نقطة، وحينها يتوجّب على الإيرلنديين هزيمة الدانمارك في الجولة الأخيرة لمعادلتها بالنقاط، وخطف بطاقة التأهّل بسبب التفوّق في المواجهات المباشرة، حيث تعادل الفريقان ذهابًا في الدنمارك، مع التسليم بقدرة سويسرا على الظفر ببطاقة التأهّل الثانية، لأنها ستواجه جورجيا وجبل طارق، وتحقيق 4 نقاط من 6 محتملة خلال هاتين المواجهتين، سيكفي رفاق شاكيري لبلوغ النهائيات.

المجموعة الخامسة:

تبدو الأمور أكثر تعقيدًا في المجموعة الخامسة، فعلى الرغم من احتلال ويلز المركز قبل الأخير فيها، إلا أن حظوظ رفاق غاريث بيل ما زالت قائمة في التأهّل، فهم في المركز الرابع برصيد 8 نقاط خلف سلوفاكيا 10 نقاط، والمجر 12، وكرواتيا 14، المهمّ هنا أن ويلز وسلوفاكيا ما زال بجعبة كلّ منهما مباراتين، فيما تبقّى لكرواتيا والمجر مباراة واحدة، واللافت أنّها ستكون مع المنافس المباشر، فيكفي كرواتيا الخروج بنقطة أمام سلوفاكيا، والتعادل سيكون كافيًا للمجر في الجولة الأخيرة أمام ويلز، لكنّ ذلك ليس بالهيّن، مع الأخذ بعين الاعتبار أن مباراة ويلز مع أذربيجان محسومة على الورق، كذلك الحال بالنسبة لسلوفاكيا وأذربيجان، لأن الفريق الأذري اكتفى بنقطة حصدها في كلّ الجولات السابقة من المجموعة.

المجموعة السادسة:

حسمت إسبانيا البطاقة الأولى من هذه المجموعة لصالحها، وتركت البطاقة الثانية حائرة بين السويد ورومانيا والنروج، ولأن المنطق يفيد بأنه يستحيل على السويد التفريط بنقاط أمام فريق جزر فارو، فسيتمّ استبعاد النروج من المنافسة عاجلًا أو آجلًا، لكنّ المهمّ في هذه المجموعة هو الموقعة التي ستجمع بين السويد ورومانيا، فلو حقّقت رومانيا الفوز سيكون عليها التفوّق على إسبانيا في الجولة الأخيرة كي تخطف البطاقة الثانية، وغير ذلك بكلّ تأكيد سيمنح السويد البطاقة الثانية المؤهّلة ليورو 2020.

اقرأ/ي أيضًا: تصفيات يورو 2020.. ألمانيا تثأر من هولندا بهدف قاتل

المجموعة السابعة:

حجزت بولندا مسبقًا بطاقة العبور للنهائيات بعد أداء رائع لمهاجم البايرن ليفاندوفسكي،  وليس غريبًا على الجميع أن البطاقة الثانية من هذه المجموعة ستكون من نصيب النمسا، فالفريق يحتاج لنقطة واحدة من مباراتين شبه مضمونتين، أمام مقدونيا الشمالية ولاتفيا.

المجموعة الثامنة:

تتسيّدها تركيا برصيد 19 نقطة، متفوّقة على فرنسا التي تملك الرصيد ذاته بفارق المواجهات المباشرة، يليهما منتخب أيسلندا صاحب النقاط الـ15، مع بقاء جولتين على النهاية، صاحب المركز الثالث ينتظر تعثّر أحد الفريقين لمرّتين كي يقتنص إحدى البطاقتين بدلًا عنه، بإمكانه أن يكون سببًا في تعثّر واحد عندما يرحل إلى تركيا ولا ينفعه سوى الظفر بالنقاط الثلاث، ولكن بغض النظر عن صعوبة المهمّة، سيكون عليه انتظار هزيمة الأتراك أو تعادلهم في الجولة الأخيرة أمام أندورا، لذلك تبدو حظوظ تركيا وفرنسا أقرب إلى التأهّل للنهائيات.

وضمنت روسيا وصولها إلى النهائيات هي والمنتخب البلجيكي عن المجموعة التاسعة، وفعلت إيطاليا الأمر ذاته عن المجموعة العاشرة، وسيرافقها في الساعات القادمة منتخب فنلندا الذي سيلاقي ليشتنشتاين في مهمّة سهلة للغاية، وإن حدثت المفاجأة فما زال الأمل قائمًا، لدى الفنلنديين مباراتان سهلتان، ولا يحتاجون سوى نقطة واحدة، وقد لا يحتاجونها أصلًا لو تعثّر أحد ملاحقيهم.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تصفيات يورو 2020.. التشيك تكسر صمود إنجلترا وفرنسا تقترب من بلوغ النهائيات

تصفيات يورو 2020.. فرنسا وإنجلترا تواصلان التألق والبرتغال تتعثّر