ويلز تخطف البطاقة الأخيرة.. حصيلة تصفيات يورو 2020

ويلز تخطف البطاقة الأخيرة.. حصيلة تصفيات يورو 2020

ويلز تحجز آخر بطاقة مباشرة إلى نهائيات يورو 2020 (Getty)

حجزت ويلز آخر البطاقات المؤهّلة بشكل مباشر لنهائيات يورو 2020، بعدما تفوّقت على المجر بهدفين دون رد في الجولة الختامية من التصفيات، والتي نتج عنها وصول 20 فريقًا إلى النهائيات دون أي مفاجآت تذكر، فلم يفشل أحد كبار القارّة في تحقيق مراده بالتواجد في البطولة القارّية الأهم.

والمنتخبات الـ20 المتأهّلة للنهائيات بشكل مباشر هي: إنجلترا والتشيك، وأوكرانيا والبرتغال، وألمانيا وهولندا، وسويسرا والدانمارك، وكرواتيا وويلز، وإسبانيا والسويد، وبولندا والنمسا، وفرنسا وتركيا، وبلجيكا وروسيا، وإيطاليا وفنلندا.

المجموعة الأولى:

أنهت إنجلترا التصفيات متصدّرة للمجموعة الأولى بـ21 نقطة، أتت بعد 7 انتصارات وهزيمة أمام التشيك، هذه الأخيرة رافقت إنجلترا إلى النهائيات بعدما حصدت 15 نقطة، وقاومت كوسوفو حتّى النهاية، لكنّها فشلت أخيرًا في الوصول للنهائيات بشكل مباشر، فاحتلّت المركز الثالث متفوّقة على بلغاريا والجبل الأسود، لكنّ أمل كوسوفو يبقى قائمًا، فربّما تحين الفرصة حسب نظام الملحق الذي ستجري قرعته في الأيام القليلة القادمة، ويتأهّل منه 4 فرق إلى النهائيات.

لم يستطع أحد إيقاف بلجيكا وإيطاليا، نال الفريقان العلامة الكاملة بعشر انتصارات لكلّ منهما

المجموعة الثانية:

تعذّبت البرتغال حاملة لقب النسخة الماضية كثيرًا حتّى بلغت النهائيات، فلم يتم التأكيد على ذلك إلا مع ختام الجولة الأخيرة، وكان ذلك بسبب الانطلاقة المتعثّرة لرفاق كريستيانو رونالدو في المرحلتين الأولى والثانية، وبعد ذلك انتعش الفريق بخمسة انتصارات تخلّلها هزيمة أمام أوكرانيا المتصدّرة، وشهدت الجولة الأخيرة انتصار البرتغال على لوكسمبورغ وتأكيد أحقّيتها بملاحقة أوكرانيا إلى النهائيات، فيما فشل منتخب صربيا في الوصول بشكل مباشر ليورو 2020.

المجموعة الثالثة:

قاد المدرّب رونالد كومان منتخب هولندا إلى نهائيات يورو 2020، بعد غياب لنسختين بطولتين متتاليتين عن البطولات الكبرى، إذ فشل الطواحين في الوصول لنهائيات يورو 2016، ومونديال 2018، ولم تُحسم هوية الفريقين المتأهّلين عن هذه المجموعة سوى في الجولة قبل الأخيرة، ففي أوّل 5 جولات من 8 تصدّرت إيرلندا الشمالية المجموعة، وانهارت أخيرًا أمام ألمانيا وهولندا، فاعتلت ألمانيا الصدارة أخيرًا تلتها هولندا.

اقرأ/ي أيضًا: تركيا ترفض الهزيمة في فرنسا.. وإنجلترا تخمد نار العنصريّة بسداسيّة

المجموعة الرابعة:

كان الصراع شديدًا بين سويسرا والدانمارك وإيرلندا على بطاقتي المجموعة، وقبل بداية الجولة الأخيرة لم يكن أحد من الثلاثة ضامنًا للوصول إلى النهائيات، لكنّ فوز سويسرا المتوقّع على جبل طارق، واقتناص الدانمارك نقطة التعادل في دبلن، منح رفاق إيريكسن بطاقة التأهّل للنهائيات إلى جانب سويسرا.

المجموعة الخامسة:

ضمن كرواتيا صدارة المجموعة وتأهّلها للنهائيات قبل النهاية بجولتين، لكنّ الصراع على البطاقة الثانية بلغ ذروته في المراحل الأخيرة، وكان هذا التنافس ثلاثيًا بين المجر وويلز وسلوفاكيا، وحتّى الجولة الختاميّة كانت الفرصة مواتية لجميع هؤلاء لاقتناص البطاقة، ففي ملعب كارديف استضافت ويلز منتخب المجر، الفائز من الفريقين سيبلغ النهائيات، والتعادل سيخدم سلوفاكيا فيما لو فازت على أذربيجان، واستطاعت أخيرًا ويلز أن تحقق مرادها بهدفين لآرون رامزي، ولم ينفع سلوفاكيا انتصارها على أذربيجان.

اقرأ/ي أيضًا: تصفيات يورو 2020.. ألمانيا تثأر من هولندا بهدف قاتل

المجموعة السادسة:

حسمتها إسبانيا مبكّرًا بثمانية انتصارات وتعادلين، ورافقتها السويد إلى النهائيات بست انتصارات وثلاث تعادلات وهزيمة واحدة، يذكر أن المدرّب المساعد روبرتو مورينو تكفّل بقيادة الماتادور في التصفيات، وقادهم إلى تحقيق النتائج الرائعة سابقة الذكر، خلفًا للويس أنريكيه الذي اعتذر عن الاستمرار في عمله لأسباب عائلية، اتّضح لاحقًا أن مرض ابنته هو السبب، توفّيت ابنته بعد ذلك بأشهر، إلى أن أعلن الاتّحاد الإسباني لكرة القدم عودة أنريكيه لقيادة الفريق الإسباني أمس الثلاثاء.

المجموعة السابعة:

استطاعت بولندا أن تضمن مبكّرًا أولى بطاقتي هذه المجموعة، لكنّ التنافس كان قويًا بين النمسا وسلوفينيا على البطاقة الثانية، فلم تكن انطلاقة المنتخب النمساوي جيّدة على الإطلاق، هزيمتين متتاليتين في أوّل جولتين، إلى أن انتفض الفريق بعد ذلك محقّقًا نتائج إيجابية أعادته للمنافسة، وفي الجولات الأربع الأخيرة فازت النمسا في 3 مباريات وهُزمت في واحدة، فيما انهارت سلوفينيا في الأمتار الأخيرة عندما هُزمت في 3 وانتصرت في واحدة من المباريات فقط.

المجموعة الثامنة:

الصراع الثلاثي على بطاقتي المجموعة بلغ أشدّه في المجموعة الثامنة، وانتهت الحلقة الأخيرة منه في الجولة قبل الختاميّة، عندما تعادلت تركيا مع أيسلندا، وانتصرت فرنسا على مولدوفا، فنالت تركيا وفرنسا بطاقتي المجموعة تاركين لأيسلندا فرصة المنافسة على الملحق، بالعموم تصدّرت فرنسا المجموعة بـ25 نقطة أتت من 8 انتصارات وتعادل وهزيمة، تلتها تركيا بـ23 نقطة حصدتها من 7 انتصارات وتعادلين وهزيمة.

الإنجاز الأكبر في التصفيات يعود للفريقين الإيطالي والبلجيكي، اللذان تصدّرا المجموعتين التاسعة والعاشرة بالعلامة الكاملة، حيث حقّق رفاق إيدين هازارد عشر انتصارات من 10 مباريات في المجموعة التاسعة،  مسجّلين 40 هدفًا ولم تُهزّ شباكهم سوى 3 مرّات، ورافقتهم روسيا إلى النهائيات بثمانية انتصارات وهزيمتين كانتا أمام بلجيكا طبعًا، كما تصدّرت إيطاليا المجموعة العاشرة بعشر انتصارات وعلامة كاملة، في ردّة فعل قويّة من قبل الآزوري بعد فشله في الوصول لمونديال روسيا 2018، وهي المرّة الأولى التي تنجح فيها إيطاليا بتحقيق العلامة الكاملة خلال تصفيات البطولات الكبرى، ورافق إيطاليا إلى النهائيات منتخب فنلندا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تصفيات يورو 2020.. التشيك تكسر صمود إنجلترا وفرنسا تقترب من بلوغ النهائيات

تصفيات يورو 2020.. فرنسا وإنجلترا تواصلان التألق والبرتغال تتعثّر