جراح البارسا لم تندمل بعد.. برشلونة يسقط بتعادل خاسر أمام قادش

جراح البارسا لم تندمل بعد.. برشلونة يسقط بتعادل خاسر أمام قادش

هدف التعادل القاتل لقادش في شباك البارسا (Getty)

سقط برشلونة في فخ التعادل الإيجابي مع ضيفه قادش بنتيجة 1-1، ضمن مباريات الجولة الـ24 من الدوري الإسباني لكرة القدم، ليخسر الفريق فرصة الاستفادة من هزيمة المتصدر أتلتيكو مدريد أمام ليفانتي، وليواصل نتائجه السلبية بعد الخسارة المذلة أمام باريس سان جرمان في معقله في كامب نو في دوري الأبطال.

 الاهتزاز المعنوي الذي ألحقته المباراة الأوروبية، بدا واضحًا في مباراة اليوم، وفشل برشلونة في قتل المباراة في الشوط الثاني، وتفنّن لاعبوه في إهدار الفرص، ليسقط الفريق مرة أخرى أمام قادش، حيث نجح الفريق الأندلسي في الفوز في مباراة الذهاب، ليخسر الفريق الكاتالوني  خمس نقاط كاملة أمام الفريق الصاعد من الدرجة الثانية.

 وفشل برشلونة في الحفاظ على نظافة شباكه للمرة الثامنة على التوالي في كل المسابقات، وهي أسوأ سلسلة سلبية للفريق في منذ عام 2015، وبهذا التعادل، بقي برشلونة في المركز الثالث برصيد 47 نقطة، بفارق خمس نقاط عن ريال مدريد الثاني، وثماني نقاط عن اتلتيكو مدريد المتصدر.

برشلونة يسيطر على الشوط الأول وينهيه متقدمًا بهدف نظيف

في خطوة مفاجئة ومستفزة لجماهير برشلونة، دخل رونالد كومان المباراة بنفس التشكيلة التي خسرت أمام باريس سان جرمان في الكامب نو 1- 4 منتصف الأسبوع الماضي، مع العلم أن الصحافة الكاتالونية وجّهت انتقادات لاذعة لكومان بعد المباراة، وطالبته بإعطاء فرصة أكبر لبعض اللاعبين المهمشين وخصوصًا البوسني ميراليم بيانيتش، والإسباني اليافع ريكي بويغ، في ظل تراجع الأداء البدني والفني لسيرجيو بوسكيتس.

من جهته، بدأ قادش صاحب المفاجأة في لقاء الذهاب، المباراة بالرسم التكتيكي 4-1-4-1، حيث اكتفى المدرب ألفارو كيرفيرا، بمهاجمه المخضرم ألفارو نيغريدو في خط المقدمة، وبعد دقائق جس النبض، حصل الضيف على الفرصة الأولى في الدقيقة العاشرة من المباراة، بعد كرة عرضية خطرة من إيزكيردو، لكنّ تير شتيغن كان في طريقها، الفرصة الأولى لبرشلونة كانت عن طريق قائده ليونيل ميسي، الذي سدّد كرة قوية في الدقيقة 16، أبعدها الحارس ليديزما ببراعة، وأهدر ميسي انفراد تام في الدقيقة 18، بعد تمريرة متقنة من بوسكيتس، كما سدد ميسي كرة بيمناه في الدقيقة 22، لكن الحارس ليديزما كان في المكان المناسب.

طالب برشلونة بركلة جزاء في الدقيقة 26، بعدما اصطدمت الكرة بيد مدافع قادش، لكن الحكم اعتبرها غير مقصودة، وأبعد ليديزما ببراعة تسديدة قوية لميسي من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 30 إلى ركلة ركنية ، حرّك برشلونة الركنية وحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 31 بعد خطأ ضد بيدري، سددها ميسي خفيفة داخل المرمى، ليمنح فريقه التقدم، وألغى الحكم هدفين لبرشلونة في الدقائق المتبقية، عن طريق دي يونغ وبيدري، لينتهي الشوط الأول بتقدّم برشلونة بهدف نظيف.

برشلونة يدفع ثمن إهداره للفرص ويخسر نقطتين ثمينتين

كاد غريزمان أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 49، لكنّه تباطأ بالكرة وأهدر الفرصة. وأهدر الفرنسي فرصة أخرى بعد ركلة أخرى من ميسي، لكن ليديزما تصدّى لتسديدته، وقاد ديمبيلي هجمة منظمة في الدقيقة 66، راوغ فيها أكثر من مدافع من قادش، لكنه افتقر للمسة الأخيرة كما هي عادته. ليهدر ميسي فرصة جديدة في الدقيقة 73، عندما سدّد كرة على الطائر فوق المرمى، بعد تمريرة من بيدري.

 كما سدّد ميسي كرة قوية في الدقيقة 79 مرت بجانب المقص الأيسر لليديزما، وفي الدقيقة 88 دفع برشلونة ثمن فرصه المهدورة، ومنح مدافعه لونغيليه ركلة جزاء مجانية للفريق الضيف، حوّلها البديل فرناندييز داخل المرمى، لتنتهي المباراة بتعادل مخيب للفريق الكاتالوني.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تعثّر الأتلتي فاشتعلت المنافسة.. ريال مدريد يقترب من صدارة الليغا

برشلونة يكتسح ألافيس وفوزان صعبان لأتلتيكو مدريد وإشبيلية