تعثّر الأتلتي فاشتعلت المنافسة.. ريال مدريد يقترب من صدارة الليغا

تعثّر الأتلتي فاشتعلت المنافسة.. ريال مدريد يقترب من صدارة الليغا

هدف الفوز الثمين برأسية من فاران (Getty)

استغل ريال مدريد تعثّر جاره أتلتيكو مدريد أمام ليفانتي، وحقّق فوزًا صعبًا وثمينًا على مضيفه ريال فالدوليد بنتيجة 1-0 في استكمال مباريات الجولة الـ25 من الدوري الإسباني لكرة القدم. 

وقلّص الفريق الملكي الفارق إلى ثلاث نقاط فقط مع أتلتيكو مدريد المتصدر، والذي تتبقى له مباراة إضافية، وسيحاول الفريق الملكي الإفادة معنويًا من هذا الفوز الذي أنعش فرصه في المنافسة على الليغا، للتحضير جيدًا للمباراة الهامة التي تنتظره ضد أتلانتا في ثمن نهائي دوري الأبطال منتصف الأسبوع القادم.

شوط أول سلبي نتيجةً وأداءً والفار يلغي هدفين لماريانو

دخل ريال مدريد المباراة بدون قائده سيرجيو راموس، وهدّافه كريم بنزيما الذي عوّضه المهاجم ماريانو دياز، واستخدم زيدان كالعادة الرسم التكتيكي 4-3-3، فيما بدأ سيرجيو مدرب فالادوليد المباراة بالرسم التكتيكي 4-2-3-1.

كاد فالادوليد أن يفتتح التسجيل مبكرًا جدّا، لكن كورتوا تصدّى على دفعتين وأنقذ فريقه، واتّسمت دقائق المباراة العشرين التالية بالحذر الشديد من الفريقين، وقد اعتمد فالادوليد على خطة مصيدة التسلل ونجح فيها أكثر من مرة خلال هذا الشوط، حيث شهد تسجيل هدفين لريال مدريد عن طريق ماريانو دياز لكن الحكم ألغاهما بداعي التسلّل، فيما سنحت للفريق المضيف فرصة خطرة مزدوجة في الدقيقة 28، عن طريق يانكو الذي سدد الكرة بقوة لكن تيبو كورتوا تصدّى لها ببراعة.

كاسيميرو يهدي ريال مدريد ثلاث نقاط ثمينة ويشعل المنافسة على الصدارة

حصل ريال مدريد على فرصته الأولى في الشوط الثاني في الدقيقة 50، عن طريق فاسكيز الذي سدّد كرة قوية تصدّى لها الحارس، وارتكب ميندي خطئًا فادحًا في الدقيقة 54، فوصلت الكرة على أثرها لموريانا، الذي سدد الكرة قوية من مسافة قريبة، لكن كورتوا أنقذها ببراعة.

وانتظر ريال مدريد الدقيقة 65 ليفتتح التسجيل عن طريق كاسيميرو، الذي حوّل ركلة حرة نفذها توني كروس، برأسه داخل المرمى، ونجح ريال مدريد في تسيير دقائق المباراة المتبقية لتنتهي بفوز صعب وثمين للملكي.

ليفانتي يعرقل أتلتيكو مدريد للمرة الثانية في أسبوع واحد وفوز ثمين لفالنسيا

بعدما كان الجميع يظنّ أن فريق دييغو سيموني في طريق مفروش بالورود لتحقيق لقبه الثاني في الليغا الإسبانية، والـ11 في تاريخ الفريق الأحمر والأبيض، نجح ليفانتي في خلط أوراق الليغا من جديد، عندما هزم أتلتيكو مدريد في الواندا ميتروبوليتانو بهدفين نظيفين، ليُلحق بالفريق الأحمر والأبيض خسارته الأولى في الليغا هذا الموسم على أرضه، بعدما كان تعادل معه منتصف الأسبوع بنتيجة 1-1 في مباراة مؤجلة من مرحلة الذهاب، ليخسر سيميوني خمس نقاط غالية خلال أربعة أيام فقط أمام ليفانتي، ولتشتعل المنافسة على اللقب من جديد.

تراجع مستوى أتلتيكو مدريد بشكل واضح في الأسابيع الأخيرة، وخاصة في الجانب الدفاعي، حيث تلقّى الفريق عشرة أهداف في المباريات الثماني الأخيرة، مع العلم أنه تلقّى ستة أهداف فقط في المراحل الـ14 الأولى من الدوري، التراجع في مستوى الهنود الحمر جاء في مرحلة حساسة جدًا وحاسمة من الموسم، فنزيف النقاط سمح لقطبي الكرة الأسبانية بالاقتراب منه في جدول الترتيب، في الوقت الذي تنتظر الفريق مباراة صعبة مع تشيلسي الإنجليزي في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، منتصف الأسبوع القادم.

ويدين ليفانتي بالفوز لحارسه داني كارديناس الذي تصدّى لـ11 تسديدة للاعبي الفريق المضيف، الضيوف افتتحوا التسجيل في الدقيقة 30 عن طريق مدافع أتلتيكو مدريد ماريو هيرموسو الذي سجّل بالخطأ داخل مرماه، ليعود جورجي دي فروتوس ويقتل المباراة في الدقيقة 95 بالهدف الثاني، فرفع ليفانتي رصيده بعد هذا الفوز إلى 31 نقطة، احتل بها المركز الثامن مؤقتًا.

وفي بقية مباريات السبت، حقق ايلتشي فوزًا ثمينًا على ضيفه إيبار  بنتيجة 1-0، ليقفز إلى المركز الـ18 بالتساوي معه، ونجح فالنسيا في التقاط أنفاسه، بعد سلسلة من النتائج السلبية، وحقق فوزًا مثيرًا على مضيفه سلتا فيغو بهدفين نظيفين، سجلهما في الوقت البدل عن ضائع من الشوط الثاني، عن طريق بايخو كيفن غاميرو، وقد شهدت المباراة طرد روبن بلانكو حارس سلتا فيغو في الدقيقة 64 ، وقفز فالنسيا إلى المركز الـ12 مؤقتًا برصيد  27 نقطة، وابتعد قليًلًا عن مراكز الهبوط، فيما تجمّد رصيد سلتا فيغو عند 29 نقطة في المركز العاشر.

 

اقرأ/ي أيضًا:

قدّم واحدة من أفضل مبارياته.. ريال مدريد يثأر من فالنسيا بثنائيّة

برشلونة يكتسح ألافيس وفوزان صعبان لأتلتيكو مدريد وإشبيلية