جولة مخيّبة لأصحاب الأرض.. بايرن ميونيخ يعتلي صدارة الدوري الألماني

جولة مخيّبة لأصحاب الأرض.. بايرن ميونيخ يعتلي صدارة الدوري الألماني

فقد لايبزيج صدارة البوندسليغا إثر هزيمة ثقيلة أتت من ضيفه شالكة (Getty)

فرّط لايبزيج بصدارة البوندس ليغا بعدما تعرّض لهزيمة مفاجئة في ميدانه أمام شالكه، كما انتزع فيردير بريمين تعادلًا ثمينًا من براثن بوروسيا دورتموند، فكانت الظروف مثاليّة للغاية بالنسبة لبايرن ميونيخ، والذي انفرد بصدارة الدوري الألماني إثر فوز صعب على بادربورن 3-2.

ما زال الدوري الألماني يعيش حالة من التخبّط في المراكز الأولى رغم مرور 6 جولات على بدايته، وهو أمر زاد من إثارته إلى حدّ كبير، إذ بات بايرن ميونيخ منفردًا بصدارة البوندس ليغا بفارق نقطة واحدة عن 4 فرق تقاسمت فيما بينها المركز الثاني، ونقطتين عن صاحب المركز السادس فولفسبورغ، وثلاث نقاط عن دورتموند صاحب المركز السابع، والذي قد يتأخّر أكثر من ذلك إن تخطّى فرايبورغ فريق فورتونا دوسلدورف مساء اليوم الأحد.

كان من اللافت أن يفشل جميع أصحاب الأرض في الفوز بهذه الجولة، بل هُزموا جميعًا أمام خصومهم باستثناء دورتموند الذي اكتفى بالتعادل

لم يخطر ببال الكثيرين أن لايبزيج سيفرّط بصدارة الدوري الألماني في هذه الجولة، لأنه يستضيف على ملعبه ريد بول آرينا فريق شالكة، هذا الفريق الملقّب بالأزرق الملكي قدّم إحدى أسوأ عروضه في بداية الموسم، فتعثّر أمام مونشنغلادباخ بالتعادل وهُزم أمام بايرن ميونيخ حامل اللقب، قبل أن ينتفض ويحقّق 3 انتصارات متتالية على حساب هيرتا برلين وماينز وبادبورن، لكنّ الرحيل إلى ملعب ريد بول آرينا ليس له رحلات مماثلة سوى استاد سيغنال إيدونا بارك الخاص بدورتموند أو ملعب الأليانز آرينا الخاص بالبايرن، فالفريق لم يُهزم هذا الموسم على الإطلاق، والعثرة الوحيدة هذا الموسم كانت أمام بايرن ميونيخ فتعادل معه 1-1، وعلى الرغم من ذلك صعق شالكة أصحاب الأرض بثلاثة أهداف في أقل من ساعة، تناوب عليه ساليف ساني وأمين حاريث ورابي ماتوندو، ولم ينفع لايبزيج الهدف الوحيد الذي سجّله فورسبيرغ قبل نهاية المباراة بسبع دقائق، ففقد الفريق صدارة البوندسليغا لصالح بايرن ميونيخ.

اقرأ/ي أيضًا: التعادل يحسم قمّة البوندسليغا.. ودورتموند يستعيد ألقه على حساب ليفركوزن

هذا الأخير عانى الأمرّين قبل أن يظفر بالنقاط الثلاث أمام بادربورن، فالفريق القادم من دوري الدرجة الثانية لم يحقّق أي انتصار هذا الموسم، وأن يظفر البايرن بالنقاط الثلاث أمر طبيعي للغاية، وغير ذلك يصنّف من بين كبرى المفاجآت في ألمانيا، سيّما وأن الفريق لم يحقّق سوى نقطة واحدة من الجولات الخمس السابقة، حاز عليها بتعادل مع فولفسبورغ، وربّما ساهمت هذه المعطيات في تخفيف الضغط على لاعبي بادربورن، فالمطلوب منهم إرضاء جماهيرهم بأداء جيّد، والخروج بنتيجة ليست بالمهينة على الأقل أمام سيّد البوندس ليغا، ولكن مع مرور دقائق المباراة ازداد سقف الطموحات كثيرًا..

كانت البداية طبيعية للغاية، ضغط كثيف من بايرن ميونيخ لافتتاح مسلسل الأهداف المنطقي، فتسابق نجوم الفريق على إهدار الفرص المحققة الممنوحة من زميلهم كوتينيو، فهنا يهدر ليفاندوفسكي هدفًا محقّقًا أمام المرمى الخالي، وهناك يضيع كومان انفراد صريح أمام حارس مرمى الفريق المنافس، إلى أن نجح سيرج جنابري في تسجيل هدف التقدّم مستثمرًا تمريرة جميلة من كوتينيو وضعته أمام الشباك، كلّ ذلك وما زالت المباراة في أوّل ربع ساعة، والفرصة سانحة لقتل المباراة، لكن الفريق تفنّن في إهدار الفرص، واكتفى بهدف وحيد في الشوط الأوّل.

اقرأ/ي أيضًا: بوندسليغا مشتعل بين بروسيا دورتموند وبايرن ميونخ.. نهاية زمن القطب الواحد

استمر نسق المباراة كما هو في نصفها الأوّل، هجمات بافارية ودفاع مستميت من بادربورن، وما هي إلا عشر دقائق على بداية الشوط الثاني حتّى نجح كوتينو في تسجيل الهدف الثاني مستثمرًا تمريرة جميلة من كيميتش، وهنا ودّت الجماهير أن ينجو فريقها من هزيمة ثقيلة لاحت في الأفق، لكنّ فريق بادربورن صدم الجميع برفضه رفع المنديل الأبيض، فضغط بشكل كثيف على مرمى الحارس مانويل نوير، وتسبّب ذلك بتسجيل هدف تقليص الفارق بالدقيقة 67 من تسديدة قويّة لكاي بروجر.

ومع ازدياد حماس الفريق وشنّ هجمات متوالية بغية تسجيل هدف التعادل، صعقهم ليفاندوفسكي بهدف ثالث قاتل، عندما انفرد بالحارس وسدّد كرة مقوّسة من فوقه، هدفٌ هو العاشر له هذا الموسم، جعله الأوّل في تاريخ البوندس ليغا الذي يسجّل 10 أهداف في أوّل 6 جولات فقط، كما هو الوحيد في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى الذي وصل لهذا السجل التهديفي حتى الآن، وعلى الرغم من ذلك أبهر بادربورن الجميع بمواصلته القتال، فلم يبقَ سوى 10 دقائق على نهاية المباراة، فاستمرّت هجماتهم التي أسفرت عن هدف جميل لكولينز، والذي سدّد كرة قويّة من بعيد هزّت شباك نوير، ولم ينجح بادربورن في تسجيل هدف ثان فيما تبقّى من ثوان معدودة، لينجو بايرن ميونيخ من مفاجئة مدوّية، وينفرد بصدارة البوندس ليغا لأوّل مرّة هذا الموسم.

ولم ينجح بوروسيا دورتموند في الوصول لوصافة البايرن بصحبة 4 فرق أخرى، بعدما أهدر انتصارًا كان بالمتناول أمام ضيفه فيردر بريمن، فعلى الرغم من تقدّم الضيوف في ملعب سيغنال إيدونا بارك بهدف لميلوت ريشكا في الدقيقة السابعة، إلا أن أسود بافاريا استعادوا زمام المباراة بسرعة فائقة، وسجّل ماريو غوتزه هدف التعادل بعد ذلك بدقيقتين فقط من رأسية مميزة، وأثمرت هجمات دورتموند عن هدف ثان برأسية رائعة للقائد ماركو رويس قبيل نهاية الشوط الأوّل، وفي وقت سعى به الفريق لتعزيز النتيجة وقتل المباراة في الشوط الثاني، نجح الضيوف في تسجيل هدف التعديل بالدقيقة 55 عبر ماركو فريدل، ولم ينجح باكو ألكاسير وسانشو ورويس في استثمار الدقائق الكثيرة المتبقية من أجل تسجيل هدف الفوز، بسبب التسرّع تارة، وتألّق الحارس دوبرافكا تارة أخرى، ليفرّط دورتموند بنقطتين ثمينتين للمباراة الثانية على التوالي، ويبتعد عن المتصدّر بايرن ميونيخ بثلاث نقاط وينال المركز السابع مؤقتًا.

وفي بقيّة نتائج المرحلة السادسة تفوّق فولفسبورغ على ماينز بهدف وحيد، ومونشنغلادباخ على هوفنهايم وبايرليفركوزن على أوغسبورغ بالنتيجة نفسها 3-0، وتغلّب أينتراخت فرانكفورت على يونيون برلين بهدفين لهدف، وكان من اللافت أن يفشل جميع أصحاب الأرض في الفوز بهذه الجولة، بل هُزموا جميعًا أمام خصومهم باستثناء دورتموند الذي اكتفى بالتعادل.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

ليفاندوفسكي يدمّر شالكه بثلاثيّة.. ودورتموند يتشبّث بريادة البوندسليغا

سياسة بروسيا دورتموند.. صفقات ناجحة تحقق أرباحًا خيالية