بوندسليغا مشتعل بين بروسيا دورتموند وبايرن ميونخ.. نهاية زمن القطب الواحد

بوندسليغا مشتعل بين بروسيا دورتموند وبايرن ميونخ.. نهاية زمن القطب الواحد

بونديسليغا هذا الموسم مشتعل بين بايرن ميونخ وبروسيا دورتموند (Pinterest)

بعدما اعتاد بايرن ميونيخ على حسم الدوري الألماني بسهولة في ستة مواسم متتالية، ابتداءً من موسم 2012/2013، عانى الفريق البافاري الأمرّين في السنة الماضية، وانتظر للمرحلة الأخيرة ليضمن لقب البوندسليغا، بعد منافسة شرسة من بروسيا دورتموند.

يتوقع المحللون دوري ألماني شاق وطويل هذا الموسم، وأن أيًا من بايرن ميونخ وبروسيا دورتموند لن يتمكن من حسم الدوري بسهولة

وبعد الصفقات التي قام بها دورتموند الصيف الماضي، إضافة إلى نجاحه في المحافظة على نجومه بالرغم من العروض السخية التي وصلتهم؛ تشير آراء المحللين أننا سنشهد مرة أخرى دوريًا ألمانيًا شاقًا وطويلًا، وأن أيًا من الفريقين لن يتمكن من حسم بطولة الدوري بسهولة هذا العام.

اقر/ي أيضًا: سياسة بروسيا دورتموند.. صفقات ناجحة تحقق أرباحًا خيالية

ميركاتو صيفي ساخن

بعد الخروج المخيب من ثمن نهائي دوري الأبطال على يد ليفربول، والفشل في الهمينة على البطولة المحلية، دخل بايرن ميونيخ سوق الانتقالات مبكرًا وبشكل قوي.

ونجح الفريق خلال الموسم الماضي في حسم صفقتي المدافعين الفرنسيين: لوكاس هرنانديز من أتلتيكو مدريد مقابل 80 مليون يورو، وبنجامين بافارد من شتوتغارت مقابل 12 مليون يورو، علمًا بأنهما كانا في التشكيلة الأساسية للمنتخب الفرنسي المتوج بمونديال روسيا 2018.

الدوري الألماني
لن يكون هذا الموسم سهلًا علي أي من بايرن ميونخ وبروسيا دورتموند

ونجح الفريق في الأيام الأخيرة، قبيل إغلاق نافذة الانتقالات الصيفية، في حسم صفقتين مهمتين، حيث استعار الفريق النجم البرازيلي كوتينيو من برشلونة، ووصيف بطل العالم الكرواتي إيفان بيرسيتيتش من إنتر ميلان. وسيتسمر الكرواتي نيكو كوفاتش في قيادة الفريق للسنة الثانية على التوالي.

من جانبه، نجح دورتموند في المحافظة على أبرز نجوم السنة الماضية، وفي مقدمتهم الجوهرة الإنجليزية جيدون سانشو، واللاعبيْن المعارين من برشلونة وريال مدريد على التوالي: المهاجم الهداف باكو ألكاسير، والظهير اليافع المتألق، المغربي أشرف حكيمي.

وبالإضافة إلى المحافظة على نجومه، نجح الفريق في استقدام لاعبين مميزين لتدعيم المراكز المختلفة، مثل: البلجيكي ثورغان هازارد شقيق النجم إيدين هازارد، القادم من مونشنغلادباخ مقابل 25 مليون يورو، والموهبة الألمانية الصاعدة يوليان براندت من باير ليفركوزن، مقابل 26 مليون يورو، والمدافع الدولي نيكو شولز من هوفنهايم، بـ27 مليون يورو. كما نجح الفريق في استعادة نجم دفاعه السابق ماتس هاميلز من بايرن ميونيخ.

بداية مثالية لدورتموند.. وليفاندوفسكي يتوهج

بعد التعادل المخيّب أمام هيرتا برلين في الجولة الأولى، ضرب بايرن ميونيخ بقوة، إذ نجح في الفوز في الجولة الثانية على مضيفه القوي شالكة، بثلاثية سجلها هداف الفريق ليفاندوفسكي، الذي رفع رصيده إلى خمسة أهداف في مبارتين، ليثبت أحقيته بقيادة هجوم الفريق، بعدما خرجت في العام الماضي أصوات شككت به. وشهدت مباراة شالكه مشاركة كل من كوتينيو وبيرسيتيتش للمرة الأولى مع الفريق البافاري.

أما بروسيا دورتموند، فقد نجح في تحقيق بداية مثالية، محرزًا العلامة الكاملة في أول مبارتين. وشهدت مبارتا الفريق تألقًا واضحًا لجادون سانشو، والذي تشير التوقعات إلى أنه سيكون أحد نجوم هذا الموسم في أوروبا، وأن الصيف القادم سيشهد سباقًا بين الفرق الكبرى للظفر بتوقيعه، علمًا بأنه لم يكلف خزائن النادي أكثر من ستة ملايين يورو. وتطمح إدارة الفريق في المحافظة عليه كجزء من مشروع النادي للمستقبل.

جادون سانشو
تشير التوقعات إلى أن جادون سانشو سيكون أحد نجوم هذا الموسم في أوروبا

في السابق كان يوصف الدوري الإسباني بدوري "توم وجيري"، على اعتبار أن المنافسة فيه محصورة بين ريال مدريد وبرشلونة، قبل أن ينجح برشلونة في الهيمنة عليه بإحرازه سبعة ألقاب في آخر عشر سنوات، فيما انصب تركيز الفريق العاصمي على دوري الأبطال. 

في المقابل، كان الدوري الألماني ينظر إليه باعتباره من الدوريات المحسومة مسبقًا، لصالح الفريق البافاري، باستثناء فترات معينة شهدت صعود بعض الفرق، كما حصل مع دورتموند بقيادة يورغن كلوب الذي توج بالدوري في عامي 2011 و2012.

أما اليوم، فيبدو أن الوضع صار مختلفًا، إذ تُظهر إدارة الفريق الأصفر إصرارًا كبيرًا للتحول إلى منافس قوي ودائم لبايرن ميونخ، وذلك من خلال سياستي المحافظة على النجوم والانقضاض على المواهب الشابة وتطويرها، مثل كسانشو ولارسون وبراندت.

تُظهر إدارة دورتموند إصرارًا كبيرًا للتحول إلى منافس قوي ودائم لبايرن ميونخ عبر المحافظة على النجوم واستقدام المواهب الشابة وتطويرها

من جهته، يبدو أن بايرن ميونخ سيتخلى عن عادته في الامتناع عن دفع مبالغ طائلة في أسواق الانتقالات، بعد تراجع نتائج الفريق محليًا وأوروبيًا، فكانت صفقاته الكبيرة هذا العام، والتي سيحاول من خلالها العودة للسيطرة على الدوري، وسيكون دورتموند له بالمرصاد.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

بعد احتكاره 6 سنوات.. الدوري الألماني مشتعل بين البايرن ودورتموند

ليفاندوفسكي يدمّر شالكه بثلاثيّة.. ودورتموند يتشبّث بريادة البوندسليغا