تيسلا: إيلون ماسك ينفي التجسّس على العملاء في الصين من خلال سياراتهم

تيسلا: إيلون ماسك ينفي التجسّس على العملاء في الصين من خلال سياراتهم

إيلون ماسك في افتتاح مصنع الشركة في شنغهاي عام 2019 (Getty)

ألتراصوت- فريق الترجمة 

قال الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا موتورز والملياردير إيلون ماسك إن شركته لن تسمح بتزويد الحكومة الأمريكية ببيانات المستخدمين التي تجمعها السيارات، مؤكّدًا على حماية بيانات العملاء واتباع أقصى التدابير للحفاظ على سريتها.

كانت الحكومة الصينية قد قررت مؤخرًا حظر استخدام سيارات تيسلا الأمريكية من قبل أفراد الجيش والدولة، أو موظفي الشركات الصينية العملاقة التابعة للدولة

وكان إيلون ماسك قد أدلى بهذه التصريحات أثناء مشاركته عبر الإنترنت في مؤتمر في الصين، بحسب ما نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، والتي ذكرت أن ماسك قد طمأن الحاضرين في المؤتمر بأن بيانات المستخدمين في الصين لا يمكن أن تصل إلى الحكومة الأمريكية، وأن بيانات العملاء الصينيين محميّة بالكامل.

وكانت الحكومة الصينية قد قررت مؤخرًا حظر استخدام سيارات تيسلا الأمريكية من قبل أفراد الجيش والدولة، أو موظفي الشركات الصينية العملاقة التابعة للدولة، وذلك خوفًا من قيام سيارات تيسلا بتسجيل بياناتهم وخرق خصوصيتها، واحتمال أن يكون ذلك سببًا وراء اختراقات أمنية، بحسب مصادر مطلعة تحدثت إلى "وويل ستريت جورنال"، علمًا أن شركة تيسلا تنصب كاميرات صغيرة على سطح سياراتها الكهربائية، للمساعدة في توجيه نظام القيادة الذاتية ونظام الكوابح التلقائية.

تعد شركة تيسلا الأمريكية أول شركة تصنيع سيارات أجنبية تحصل على موافقة رسمية صينية لإنشاء وامتلاك منشآت تصنيع مملوكة لها بالكامل

وتعد شركة تيسلا الأمريكية أول شركة تصنيع سيارات أجنبية تحصل على موافقة رسمية لإنشاء وامتلاك منشآت تصنيع مملوكة لها بالكامل، دون الارتباط بشركاء محللين، وبتمويل من بنوك صينية، ما مهد لأن تكون الصين أحد أكبر الأسواق لشركة تيسلا، إذ بيع فيها العام الماضي زهاء نصف مليون سيارة، ما يمثل ربع مبيعات الشركة عالميًا، في ظل تزايد الطلب على السيارات الكهربائية في الصين.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

 

700 مليار دولار: قيمة تيسلا أعلى من قيمة 5 من كبرى شركات السيارات

قريبًا في الأسواق.. بدائل أقل تكلفة من موديلات تيسلا الكهربائية