تطبيق ياباني يتيح للمشجّعين بثّ هتافاتهم داخل الملعب أثناء المباراة

تطبيق ياباني يتيح للمشجّعين بثّ هتافاتهم داخل الملعب أثناء المباراة

تمّت تجربة التطبيق على استاد شيزوكا الذي يتّسع لأكثر من 50 ألف متفرّج (Getty)

نجحت شركة ياماها اليابانية في تطوير تطبيق جديد، يتيح للجماهير تشجيع فرقها من المنزل دون حضورها في الملاعب، في تجربة جديدة قد يتم تعميمها على كبرى الملاعب في أوروبا والعالم.

أدى تفشّي فيروس كورونا الجديد في أوروبا والعالم إلى وقف كافّة الأنشطة الرياضيّة في شهر آذار/مارس الماضي، ومثّلت عودة بعض المسابقات كالدوري الألماني جانبًا مشرقًا للرياضة في مواجهة كورونا، لكن عودة المسابقات الرياضيّة إلى سابق عهدها تبدو بعيدة المنال، إذ تحارب بعض الاتحادات الرياضية لاستكمال ما تبقّى من البطولات المحلّية، ولكن دون جمهور، يستحيل في الوقت الحالي التفكير في إجراء بطولة ما بحضور الجماهير، ومع سعي الجميع لإعادة البريق للمسابقات الرياضيّة كسابق عهدها، يمثّل غياب الجماهير عن مؤازرة فرقها غصّة بالنسبة للقائمين على المسابقات كافّة، فمهما بذلت الاتحادات الرياضية والكوادر الصحيّة من جهود، يستحيل في الوقت الحالي استعادة أبرز عوامل المتعة في الرياضة، ونحكي عن عشرات الآلاف من الجماهير وهتافاتهم المحفّزة للاعبيهم، والمرعبة تجاه الخصوم.

نجحت شركة ياماها اليابانية في تطوير تطبيق جديد، يتيح للجماهير تشجيع فرقها من المنزل دون حضورها في الملاعب

وفي خطوة قد تخفف من أعباء فقدان المدرّجات لمتعة تواجد الجماهير، طوّرت شركة ياماها اليابانية تطبيقًا جديدًا، يتيح للمشجّعين مؤازرة فريقها من المنزل، دون حضورها في الملعب،  فحسب ما ذكرت وكالة رويترز، أصبح بإمكان المشجّع مشاهدة مباراة فريقه على التلفاز، وإرسال هتافات مسجّلة مسبقًا عبر هاتفه الذكيّ، ليصل هذا الهتاف إلى أرضيّة الملعب عبر مكبّرات صوت تتيح للاعبين سماع الكلمات التحفيزية، أو حتّى عبارات الاستهجان، في محاكاة لوجود الجماهير على أرض الواقع.

اقرأ/ي أيضًا: "قنبلة بيولوجيّة".. هكذا تسبّبت مباراة أتلانتا وفالنسيا في نشر فيروس كورونا

ما على المشجّع سوى تسجيل هتافاته المعدّة مسبقًا من عبارات تحفيزية أو صافرات استهجان، وإرسالها من هاتفه المحمول كي تُبث على مكبّرات الصوت، والتي يصل عددها إلى 58 جهازًا، ستكون موزّعة على أرضيّة الملعب، ويتيح التطبيق الذي طوّرته شركة ياماها للمشجّع اختيار مكبّرات الصوت التي ستنقل هتافه، كي تكون قريبة من اللاعب الذي يودّ أن يوصل إليه رسالته.

تمّت تجربة هذا التطبيق في اليابان على استاد شيزوكا الذي يتّسع لخمسين ألف متفرّج، ومن المتوقّع أن يبدأ اليابانيون استخدامه مع استكمال مراحل الدوري الياباني للبيسبول، حيث ستستكمل المباريات أواسط شهر تموز/يوليو المقبل، وبعد ذلك بأسبوعين ستنطلق مباريات الدوري الياباني لكرة القدم، كلّ هذه المنافسات ستقام دون جمهور، وسيسعى التطبيق الذي أطلقته شركة ياماها لتقليص هذه الفجوة التي حدثت بين اللاعبين والجماهير، والتي تسبّب بها انتشار فيروس كورونا الجديد، فهل ستقف هذه التجربة عند اليابان، أم ستنتشر في أكثر ملاعب أوروبا والعالم شهرة؟، هذا ما ستبيّنه لنا الأشهر القليلة القادمة.

اقرأ/ي أيضًا:

عشرات الوفيات بسبب إقامة مباراة ليفربول مع أتلتيكو مدريد بحضور الجماهير

اللجنة الأولمبية ترضخ أخيرًا.. تأجيل أولمبياد طوكيو إلى 2021 بسبب كورونا