ترامب يتحدّى تويتر وفيسبوك ويطلق منصّة خاصة به: هل يمكنه المنافسة؟

ترامب يتحدّى تويتر وفيسبوك ويطلق منصّة خاصة به: هل يمكنه المنافسة؟

فرص ضئيلة أمام ترامب لمنافسة وسائل التواصل الاجتماعي الرئيسية (Getty)

الترا صوت – فريق التحرير

ذكرت وكالة رويترز أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، يعتزم إطلاق تطبيقه الخاص لوسائل التواصل الاجتماعي، الذي سيحمل اسم "تروث سوشال Truth Social"، وسيحاول من خلاله منافسة عملاقي شركات تكنولوجيا الاتصالات فايسبوك وتويتر، الذين كانا قد حظرا حسابات ترامب بتهمة تحريضه على العنف، خلال أحداث مبنى الكابيتول مطلع العام الحالي.

ذكرت وكالة رويترز أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، يعتزم إطلاق تطبيقه الخاص لوسائل التواصل الاجتماعي، الذي سيحمل اسم "تروث سوشال Truth Social"

صحيفة الغارديان البريطانية، نقلت عن الرئيس ترامب قوله الأربعاء خلال إعلانه عن إطلاق المنصّة، إنه متحمس للبدء قريبًا بمشاركة أفكاره حول "تروث سوشال"، ولمقاومة شركات التكنولوجيا الكبرى. وبحسب الغارديان دائمًا، فإنّ رابط موقع سوشال تروث المتوفر على الويب اليوم، يوجّه المتسخدمين إلى التسجيل على قائمة الانتظار للاشتراك بالمنصة فور إطلاقها، فيما تُظهر لقطات الشاشة للتطبيق، تشابهًا كبيرًا مع "تويتر" لناحية ملف التعريف. وقد تمّ تسجيل اسم "سوشال تروث " كعلامة تجارية لصالح شركة "ترامب غروب كورب" في شهر تموز\يوليو الماضي.

مع الإشارة إلى أن ترامب رفع دعوى قضائية ضد تويتر وفيسبوك قبل أشهر، بتهمة "المراقبة"، وقال وقتها خلال مؤتمر صحفي عقده في منتجعه في نيوجرسي، إنه يطالب بوقف عملية الحظر والإسكات، ووضع المستخدمين على القوائم السوداء، ليعلن بعدها عن عزمه إطلاق منصة جديدة خاصة به.

الصحفي في وكالة "بي بي سي" جيمس كلايتون قال في مقالة نشرت الخميس، إن ترامب يحاول اليوم من خلال منصته الجديدة منافسة تويتر وفيسبوك، لكن هذا لن يحصل، فـ "تروث سوشال" ستكون مسيّسة بطبيعتها وبشكل علني، ولن تكون مكانًا لمناقشة الأفكار كتويتر، أو مكانًا تجتمع فيه العائلة كفيسبوك.

واعتبر كلايتون أن ترامب يحاول اليوم الحصول على منبر له، فهو يعتقد أن إنشاء منصة خاصّة به سيكون الحل، إلّا أن الطريقة الوحيدة المتاحة أمامه للوصول إلى الجمهور مجدّدًا، لن تكون إلا عبر المنصات الكبرى في حال سمحت له بالعودة، وهذا ما لن يحصل قريبًا بحسب كلايتون.

مشروع دونالد ترامب الجديد  خلق جدلًا على مواقع التواصل بين مؤيد ومرحّب بالفكرة، وبين من رفض إعطاء دونالد ترامب مرة جديدة، منصّة للتعبير عن آرائه وعن أفكاره. الكاتب الأمريكي المشهور ذو الأصول الأسترالية نيك أدامز، المعروف بعلاقته الجيدة مع دونالد ترامب، قال إنه متحمّس للمنصة الجديدة، وأشار إلى أن مجموعة ترامب للتكنولوجيا والاتصالات TMTG، ستقوم بأشياء عظيمة لصالح أمريكا.

وأشار الممثل الكوميدي الأمريكي ريتشارد غيتير، من باب التهكّم والسخرية، أنه لا يطيق الانتظار حتى رؤية تراست سوشال وهي تُخترق من قبل القراصنة، وحين سيتم نشر المعلومات الشخصية للمستخدمين، إذ ستكون كلمة مرور المنصة هي "كلمة المرور  Password" نفسها، في سخرية مبطّنة من نجاح أحد القراصنة قبل مدّة من اختراق حساب ترامب على تويتر إبّان توليه لرئاسة أمريكا، نتيجة لاستخدامه كلمة مرور ضعيفة وسهلة يومها، ما أثار سخرية العالم.

وبمناسبة الإعلان عن إطلاق المنصة، أعادت وكالة "إيجين نيوز إنترناشونال ANI"  نشر تعليق ترامب الشهير إثر حظره من تويتر، الذي توجه فيه إلى أنصاره بالقول: "نحن نعيش في عالم تتمتع فيه حركة طالبان بحضور قوي على تويتر، فيما يتمّ إسكات رئيسكم الأمريكي المفضّل".

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

تويتر يعلّق حساب ترامب بشكل نهائي والأخير يتوعّد بإنشاء "منصّة خاصة"

تويتر "يصفّر" عدّاد المتابعين في الحساب الرسمي للرئيس الأمريكي الجديد