النصيري يخطف أضواء الليغا.. تعادل مخيّب لريال مدريد وفوز مبهر لبرشلونة

النصيري يخطف أضواء الليغا.. تعادل مخيّب لريال مدريد وفوز مبهر لبرشلونة

تعادل مخيّب لريال مدريد مع أوساسونا (Getty)

حقق إشبيلية فوزًا هامًا على ضيفه ريال سوسيداد بنتيجة 3-2، في افتتاح مباريات السبت من المرحلة الـ18 من الدوري الإسباني لكرة القدم، فيما ضرب برشلونة بقوة واكتسح مضيفه غرناطة برباعية نظيفة تقاسمها ميسي وغريزمان. أما ريال مدريد، فقد سقط في فخ التعادل السلبي مع مضيفه أوساسونا. مع العلم أن مباراة أتلتيكو مدريد مع أتلتيك بلباو التي كان من المفترض أن تلعب السبت في ملعب الواندا ميتروبوليتانو في مدريد، لكنّها تأجلت بسبب سوء الأحوال الجوية.

تعادل مخيب لريال مدريد مع صاحب المركز قبل الأخير

في ظروف مناخية لا تصلح للعب كرة القدم، سقط ريال مدريد في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه أوساسونا صاحب المركز الـ19، وبالرغم من مطالبة إدارة الفريق الملكي بتأجيل المباراة بسبب العواصف الثلجية، فقد أصرّ الاتحاد الإسباني على إقامتها في موعدها. ولم تشهد المباراة أية إثارة، وعجز الفريقان عن صناعة الخطورة، بسبب صعوبة تمرير الكرة على الأرض، وبسبب الرياح القوية، فاكتفى كل فريق بالتسديد مرة واحدة عن المرمى، ولم تنجح تبديلات زيدان في إحداث أي فارق، لتنتهي المباراة بتعادل مخيب للفريق الملكي، رفع من خلاله رصيده إلى 37 نقطة في المركز الثاني، ليعطي الفرصة لأتلتيكو مدريد ليبتعد عنه أكثر فأكثر في الصدارة، فيما ضيق غريمه برشلونة الثالث الخناق عليه، بعدما قلّص الفارق معه إلى ثلاث نقاط فقط.

برشلونة يضرب غرناطة برباعية وميسي إلى صدارة الهدافين

واصل برشلونة نتائجه المميزة في عام 2021، وحقّق فوزه الثالث على التوالي في الدوري، والرابع في آخر أربع زيارات له خارج قلعة الكامب نو، على حساب غرناطة وبرباعية نظيفة. ويدين برشلونة بفوزه إلى الثنائي ليونيل ميسي وأنطوان غريزمان، حيث سجّل الأول هدفين رائعين، أحدهما من ركلة حرة، وهي الركلة الحرّة المباشرة الأولى التي يسجّلها البرغوت هذا الموسم.

 وقد رفع ميسي رصيده من الأهداف إلى 11 في الدوري، ليعتلي صدارة الهدافين، متفوقّا على جيرارد مورينو هداف فياريال. بدوره سجل غريزمان هدفين وصنع أخر، مع العلم أنه صنع هدفًا لميسي في المباراة الماضية، لتكون المرة الأولى التي ينجح في صناعة أهداف في مباراتين متتالتين هذا العام. وخرج برشلونة بالكثير من النقاط الإيجابية من المباراة، حيث حافظ على نظافة شباكه، وحرم غرناطة من صنع أية فرصة حقيقية طوال المباراة.

كما بدت واضحةً الحالة النفسية الجيدة لليونيل ميسي الذي بدا سعيدًا للمباراة الثانية على التوالي بعد بداية موسم متعثرة. وظهر سيرجيو بوسكيتس بمستوى جيد وهو أمر لا يحصل كثيرًا مع لاعب الإرتكاز الدولي في الفترة الأخيرة. وبهذا الفوز رفع برشلونة رصيده إلى 34 نقطة صعد من خلالها إلى المركز الثالث، فيما تجمّد رصيد غرناطة عند 24 نقطة وحافظ على المركز السابع مستفيدًا من خسارة سيلتا فيغو القاسية أمام فياريال برباعية نظيفة الجمعة.

النصيري يبدع ويهدي فريقه فوزًا غاليًا

وفي أقوى مباريات الجولة، قاد المهاجم المغربي يوسف نصيري فريقه إشبيليه للفوز على مضيفه ريال سوسيداد بنتيجة 3-2، بعدما سجّل هاتريك هو الأول له مع الفريق الأندلسي. وأتت هذه الثلاثية كتتويج للدولي المغربي الذي يقدّم مستويات مميزة مع فريقه منذ بداية الموسم. فيما سجل أهداف ريال سوسيداد مهاجمه السويدي ألكسندر إسحق، ولاعب إشبيليه دييغو كارلوس عن طريق الخطأ في مرمى فريقه.

 

وقد شهدت المباراة المجنونة تسجيل أربعة اهداف مناصفة من بين الفريقين خلال الدقائق ال14 الأولى. وبهذا الفوز رفع إشبيليه رصيده إلى 32 نقطة قفز من خلالها إلى المركز الرابع متخطيًا ريال سوسيداد بالذات صاحب المستوى المتذبذب في الجولات الأخيرة، بعدما كان قد حقّق بداية موسم مثالية وضعته في كرسي الصدارة لعدة جولات.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تعادل مخيّب لريال مدريد وأتلتيكو ينهي عام 2020 منفردًا بصدارة الليغا

بغياب ميسي.. تعادل مخيّب لبرشلونة مع ضيفه إيبار