الدوري الفرنسي.. رين يطيح بسان جيرمان وينهي سلسلة انتصاراته

الدوري الفرنسي.. رين يطيح بسان جيرمان وينهي سلسلة انتصاراته

الخسارة الأولى لباريس في الدوري الفرنسي (Getty)

تكبد باريس سان جيرمان خسارته الأولى هذا الموسم محلياً، بثنائية نظيفة أمام مضيفه رين، وذلك في اللقاء الذي جمع بينهم في اطار الجولة التاسعة من منافسات الدوري الفرنسي، ليستقر بذلك أبناء العاصمة في الصدارة برصيد 24 نقطة، بينما قفز رين للمركز السابع مؤقتاً.

منتشيًا بفوزه الأوروبي الكبير على مانشسترسيتي، رحل باريس سان جيرمان إلى مدينة رين ليحل ضيفاً على ملعب  روازون بارك في الجولة التاسعة من الدوري الفرنسي، وسعى رفاق ليونيل ميسي إلى مواصلة تألقهم المحلي بتحقيق الفوز التاسع على التوالي، بعد أن حققوا العلامة الكاملة خلال الثمان جولات الأولى من عمر الليغ 1، ليحصد بذلك 24 نقطة وينفرد بصدارة الترتيب العام، ويبتعد بفارق تسع نقاط عن لانس صاحب المركز الثاني، كما أن باريس سان جيرمان لم يهزم في 13 من آخر 14 مباراة خارج أرضه ضد رين بجميع المسابقات.

من جهته عرف رين بداية متخبطة للموسم الحالي، حيث يحتل المركز 13 بالترتيب العام، ولم يحقق الفوز إلا في مباراتين من أصل ثمانية، بينما تعادل في ثلاثة، وانهزم في مثلها، كذلك هو ثاني أضعف خطوط الهجوم، حيث لم يسجل لاعبوه سوى عشرة أهداف، رغم وابل الفرص التي تتاح لهم كل مباراة دون تجسيد، وهذا ما أقلق كثيراً مدرب الفريق برونو جينيسيو، والذي أوضح أن الفريق يعمل كثيراً أمام المرمى في التدريبات لتحسين عملية الإنهاء عند المهاجمين.    

بداية المباراة، جاءت قوية من الطرفين، فسرعة هجوم أبناء العاصمة كانت أسرع من دقائق جس النبض، حيث كاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أن يفتتح سجله التهديفي محلياً بعد تسديدة يسارية زاحفة، لكنها اصطدمت بقدم المدافع في طريقها للمرمى، رد أصحاب الأرض لم يتأخر كثيراً، ففي الدقيقة 20 اقتربوا من هز شباك ضيفهم ، لكن بضعة ميلمترات حرمت تصويبة سوليمانا من ولوج شباك دوناروما، فاصل المليمترات زال بعد ذلك في رأسية لابوردي، لكن أصابع دوناروما عوضته وأنقذت الباريسين من هدفٍ محقق.

 تألّق الحارس الإيطالي شحذ همة زملاءه وحرضهم على تقليص الفجوات الدفاعية بتكثيف الهجمات، والتي كادت أن تكون قاتلة،  في محاولة أولى لنيمار ردها المدافع تراوري من على خط المرمى، وثانية بددّت خلالها العارضة أمال البرغوث في تجاوز دفاعات فرق الليغ 1 للمرة الأولى، بعد مخالفة مباشرة من على مشارف منطقة الجزاء ، لكن رد أصحاب الضيافة هو الذي كان قاتلاً، ففي الدقيقة الأخيرة من رمق الشوط الأول، تمكن غايتان لابورد من افتتاح التسجيل لفريقه.

بداية الفترة الثانية كانت مشابهة عما انتهت عليه الأولى، فواصل أبناء رين مباغتة شباك باريس سان جيرمان عبر فلافيان تايت في الدقيقة الأولى من عمر الشوط الثاني، مانحاً فريقه الأسبقية بهدفين، صدمة الهدف الثاني لم يستفق منها زملاء نيمار، فكاد تراوري أن يلحق الهدف الثاني بثالث في الدقيقة 60.

 بعد ذلك ضغط أبناء بوكتينو بقوة على دفاعات رين في محاولة منهم لاستعادة ما فاتهم، فاقترابوا في الكثير من المرات من تقليص الفارق، على غرار انفراد مبابي ومرواغته الحارس، لكن انهاءه كان دون المأمول، وتسديدة فيراتي القوية التي جاورت القائم الأيمن بقليل، لكن كل محاولتهم ذهبت سدى، وأكدت على أن رفاق مبابي ليسوا في يومهم، وأن مباراة اليوم تعد الأسوأ لهم منذ بداية الموسم.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

رغم الأداء الباهت.. باريس سان جيرمان يحلّق عاليًا في صدارة الدوري الفرنسي

الدوري الفرنسي.. باريس سان جيرمان يطيح بليون في الوقت القاتل