رغم الأداء الباهت.. باريس سان جيرمان يحلّق عاليًا في صدارة الدوري الفرنسي

رغم الأداء الباهت.. باريس سان جيرمان يحلّق عاليًا في صدارة الدوري الفرنسي

سجّل دراكسلار هدف تأكيد الفوز لباريس سان جيرمان (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

حقّق باريس سان جرمان فوزه الثامن على التوالي في الجولة الثامنة من الدوري الفرنسي، عندما هزم ضيفه مونبيلييه بهدفين نظيفين سجّلهما إدريسا غاييه والبديل يوليان دراكسلر، ليتربّع الفريق الباريسي على كرسي الصدارة بالعلامة الكاملة، وبفارق عشرة نقاط عن مارسيليا الذي تتبقّى له مبارتان، ولم يقدم الفريق الباريسي المستوى المنتظر منه، وظهرت الكثير من العيوب في تشكيلته، ما يستدعي إجراءات طارئة سريعة من المدرب ماوريسيو  بوشيتينيو  قبل المواجهة النارية الأربعاء، ضد مانشستر سيتي في دوري الأبطال.

باريس يبحث عن الفوز وتحقيق العلامة الكاملة

بالرغم من نجاح الفريق في تحقيق الفوز بمبارياته السبع الأولى في الدوري، والوصول إلى العلامة الكاملة، فإن جماهير باريس سان جرمان لا تشعر بالرضا حتى الآن عن المستوى الذي يقدّمه الفريق، خاصةً وأنه حقق الفوز مرّتين في الوقت بدل الضائع، كما فشل الفريق في الفوز بمباراته الافتتاحية بدوري الأبطال، في ظل غياب التجانس بين نجوم الفريق، وظهور بعض المشاكل فيما بينهم وبين المدرب.

يدرك الفريق الباريسي أنّ تقديم أداء جيد وتحقيق فوزعريض ضد مونبيليه، هي الطريقة المثلى لإسعاد جماهيره، والتحضير بالطريقة المناسبة لاستقبال مانشستر سيتي في دوري الأبطال، منتصف الأسبوع القادم، في المقابل يحتلّ مونبيليه المركز العاشر بثمان نقاط، ويسعى الفريق الذي تأسّس قبل مئة سنة، وصاحب ثاني أقوى هجوم في الدوري  بعد بي إس جي، إلى أن يكون الفريق الأول الذي يخطف نقاطًا من كتيبة بوكيتينو، من خلال العمل على استغلال الأخطاء الدفاعية للفريق الباريسي، والتي ظهرت بشكل واضح في مباريات الفريق في الدوري حتى الآن.

بدأ بوكيتينو المباراة بالرسم التكتيكي  4-4-2، مجريًا ثلاثة تعديلات على التشكيلة التي بدأت المباراة ضد ميتز، مع استمرارغياب ليونيل ميسي بداعي الإصابة، فاعتمد الفريق على الثلاثي الهجومي نيمار – مبابي – ديماريا، وفضّل المدرب الإرجنتيني مرّة أخرى إشراك الحارس كيلور نافاس على حساب دونارما حارس المنتخب الإيطالي،  فيما توجّهت الأنظار إلى النجم المغربي أشرف حكيمي ، الذي قاد الفريق إلى الفوز ضد ميتز 2-1، من خلال تسجيله الهدفين، في المقابل اعتمد مونبيلييه على تشكيلة دفاعية، بحث من خلالها عن اللعب على المرتدات، مع تواجد هدّاف الفريق فالير جيرمين وحيدًا في خطّ المقدّمة.

دخل باريس سان جرمان المباراة مهاجمًا بحثًا عن الهدف الأول، وصنع عدة فرص خطيرة في الدقائق العشر الأولى، أبرزها عن طريق مبابي ونيمار الذي انفرد بالحارس، ولعب الكرة لولبية علت العارضة، وفي الدقيقة 14 افتتح إدريسا غييه التسجيل  بعد تلقيه تمريرة من دي ماريا على مشارف منطقة الجزاء، فراوغ المدافع وسدّدها بروعة في المقص الأيمن للحارس يوناس أوملين، وهذا هو الهدف الثالث للاعب الارتكاز السنغالي في الموسم الحالي.

هدأت المباراة بعد الهدف الأول، وتركّز اللعب بمعظمه في وسط الملعب، وكثُرت التمريرات المقطوعة من قبل لاعبي الفريقين، وفي الدقيقة 39 سدّد أندير هيريرا كرة صاروخية ارتدّت من العارضة، وكاد نيمار أن يسجل الهدف الثاني قبيل انتهاء الشوط الأولى، لكن الحارس أوملين  تصدّى ببراعة لتسديدته الصاروخية  من خارج منطقة الجزاء، ليلعن الحكم عن انتهاء الشوط الأول بتقدّم أصحاب الأرض بهدف نظيف.

الأداء الباهت الذي شهدته المباراة في النصف الثاني من الشوط الأول، استمر في ربع الساعة الأول من الشوط الثاني، حيث لم يسجّل الفريقان أية فرصة خطرة باستثناء تسديدة قوية لإدريسا غييه في الدقيقة 56 تصدّى لها الحارس، وتفننّن نيمار ومبابي بإضاعة الفرص في ربع الساعة الثاني من الشوط الثاني، الأمر الذي أثار غضب جماهير حديقة الأمراء، فيما لاحت بعض الفرص الخطرة للضيوف، وجدت جميعها كيلور نافس المتيقّظ في طريقها، وانتظر بي اس جي الدقيقة 87 ليحسم المباراة بواسطة البديل  يوليان دراكسلر، عندما تلقّى تمريرة نيمار داخل منطقة الجزاء، وسدد الكرة بقوة داخل الشباك، ليعلن بعدها الحكم عن نهاية المباراة بفوز جديد لفريق العاصمة الفرنسية.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الدوري الفرنسي.. باريس سان جيرمان يطيح بليون في الوقت القاتل

فازت السلحفاة وخسر الأرنب.. ليل يتوّج ببطولة الدوري الفرنسي