افتتاح الدوري الألماني..

افتتاح الدوري الألماني.. "تمادى" أوغسبورغ فعاقبه دورتموند

دورتموند يسحق ضيفه أوغسبورغ بخماسيّة (Getty)

تفوّق بوروسيا دورتموند على ضيفه أوغسبورغ في الجولة الأولى من الدوري الألماني لكرة القدم، بفوزه الكبير في ملعب سيغنال إيدونا بارك مساء السبت بخمسة أهداف لواحد، بذلك تقدّم أصحاب الأرض على غريمهم الأزلي بايرن ميونيخ بفارق نقطتين، بعدما تعادل النادي البافاري أمام ضيفه هيرتا برلين بهدفين لكلّ فريق.

لم ينسَ لاعبو دورتموند ما حدث في الموسم الماضي، عندما ظنوا أن تتويجهم بلقب البوندسليغا مسألة وقت لا غير، فتقدّموا على ملاحقهم بايرن ميونيخ بفارق وصل إلى تسع نقاط، قبل أن ينتفض العملاق البافاري في النصف الثاني من الموسم، ويرفع درع الدوري الألماني بفارق نقطتين عن المتصدّر السابق.

صدم الضيوف أكثر من 80 ألف متفرّج بهدف بعد 30 ثانية فقط من البداية، فعاقبهم دورتموند بخمسة بدلًا عنه

أدرك مدرّب دورتموند لوسيان فافر أن الوقت حان في هذا الموسم لانتزاع اللقب من سيّد ألمانيا، ومن أجل إغلاق الباب مبكرًا أمام آمال البايرن، عزز صفوفه بلاعبين مؤثّرين أبرزهم ثورغان هازارد وشولز وبراندت إضافة إلى عودة مدافعه المخضرم هوميلس، كلّ ذلك من أجل تقديم فريق لن يفرّط بفرصة نيل اللقب الغائب منذ 2012.

على الجانب الآخر دخل بايرن ميونيخ الموسم بوجه جديد، منقوصًا من نجوم اعتاد الفريق على تواجدهم في السنوات الأخيرة وهم رافينيا وروبين وفرانك ريبيري، ولم ينشط في الميركاتو من أجل إحداث الفارق من الناحية الهجومية سوى باستقدام البرازيلي كوتينيو من برشلونة على سبيل الإعارة، وعزز دفاعاته بالفرنسيَين هيرنانديز وبافارد، وتبعًا للموسم الماضي سيكون التفريط بالنقاط السهلة ممنوعًا على البايرن ودورتموند، لكنّ الفريق البافاري فعل المحظور في الجولة الأولى، وخسر نقطتين ثمينتين أمام ضيفه هيرتا برلين في افتتاح البطولة ليلة الجمعة.

اقرأ/ي أيضًا: السوبر الألماني.. دورتموند ينذر بايرن ميونيخ ويتوّج بأول ألقاب الموسم

حيث تقدّم ليفاندوفسكي بهدف للفريق البافاري، وردّ عليه الضيوف بهدفين في 3 دقائق عبرلوكيباكيو وغروجيتش في الدقائق 36و38، إلى أن استطاع ليفاندوفسكي أن يسجّل هدف التعادل بالدقيقة 60 من ركلة جزاء احتسبها الحكم بعد اعتماده على تقنية الفار، وأهدرت كتيبة الكرواتي نيكو كوفاتش العديد من الفرص لينتهي اللقاء الذي احتضنه ملعب آليانز آرينا بالتعادل 2-2، وليسجّل التاريخ أن النادي البافاري فشل في الفوز بمباراته الافتتاحية للمرّة الأولى منذ عام 2011، وحينها نال اللقب بوروسيا دورتموند في آخر المطاف.

وهنا دخل دورتموند ملعبه سيغنال إيدونا بارك بغية تحقيق التفوّق الأوّل على منافسه البافاري بترتيب الصدارة، في سباق البوندسليغا الطويل، وذلك لا يتحقّق إلا بتخطّي عقبة أوغسبورغ، التوقيت مثالي للغاية، كلّ النجوم حاضرون، ويؤازرهم أكثر من 80 ألف متفرّج.

على عكس المتوقّع، فاجأ أوغسبورغ أصحاب الأرض وجماهيرهم بهدف سريع للغاية، ما هي إلا 30 ثانية على صافرة البداية حتّى استغلّ نايدرليشنر كرة عرضيّة أودعها في الشباك، صُعق دورتموند بهذا الهدف، وبهذه الجرأة التي تحلّى بها الضيوف، لكنّهم لم يمهلوهم سوى دقيقتين ليفرحوا بهذا الهدف، إذ أرسل ماركو رويس كرة عرضيّة أبعدها الحارس وتهادت أمام باكو ألكاسير الذي وضعها في المرمى، ومنذ تلك اللحظة أدرك أوغسبورغ أنّه وضع نفسه في ورطة، وتمادى كثيرًا عندما سجّل في مرمى المارد الأصفر مبكّرًا، لذلك أمر المدرّب لاعبيه بالدفاع والدفاع فقط، في وجه الإعصار الذي لم يوقفه أحد بعد ذلك..

تألّق الحارس كوبيك في إنقاذ مرماه في الشوط الأوّل من 3 فرص محقّقة، تسديدة صاروخيّة من ماركو رويس داخل منطقة الجزاء أبعدها لركلة ركنيّة، وأخرى من فيتسيل خارج المنطقة أنقذها بصعوبة، جرّب دورتموند حظّه في الأطراف والعمق وعبرالتسديد من بعيد، دون أن ينجح في تسجيل هدف التقدّم في الشوط الثاني.

اقرأ/ي أيضًا: كلاسيكو ألمانيا.. البايرن يقسو على دورتموند ويتصدر البوندسليغا

مع بداية النصف الثاني من المباراة واصل دورتموند ضغطه من محاور متعدّدة، وأربكت تحرّكات سانشو وألكاسير ورويس دفاع أوغسبورغ، ولأن الضغط كان رهيبًا انهارت الدفاعات بشكل تام، فنجح دورتموند في 9 دقائق فقط أن يخلق 5 فرص حوّل 3 منها إلى أهداف، أوّلها وهو الثاني للفريق في المباراة أتى عن طريق النجم الإنجليزي سانشو الذي صوّب كرة أرضيّة فشل كوبيك في إبعادها بالدقيقة 51.

بعد ذلك بست دقائق استغلّ باكو ألكاسير هفوة قاتلة من الحارس ومرّر الكرة لماركو رويس الذي وضعها في الشباك هدفًا ثالثًا، دقيقتين بعد ذلك ويضيف ألكاسير نفسه الهدف الرابع إثر تمريرة تلقاها من سانشو، وقبل نهاية المباراة بثمان دقائق سجّل الوافد الجديد برناندت هدف دورتموند الخامس إثر كرة مرفوعة متقنة تلقاها من فيتسيل ووضعها سهلة في الشباك.

وفي بقيّة النتائج تفوّق بايرليفركوزن على بادبورن 3-2، وهُزم فيردير بريمين أمام فورتونا دووسلدورف 1-3، وتخطّى فرايبورغ ماينز 3-0، وفولفسبورغ فريق كولن 2-1، وانتهت مواجهة الديربي بين بوروسيا مونشنغلادباخ وشالكة بالتعادل السلبي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

قمة الدوري الألماني.. دورتموند يعزّز صدارته

لوسيان فافر يعيد بروسيا دورتموند إلى الواجهة