إدارة بايدن ترفع العقوبات عن الجنائية الدولية وتكرر رفض ولايتها على إسرائيل

إدارة بايدن ترفع العقوبات عن الجنائية الدولية وتكرر رفض ولايتها على إسرائيل

لا تزال إدارة بايدن ترفض ولاية المحكمة على إسرائيل (Getty)

الترا صوت – فريق التحرير

قررت إدارة الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن رفع العقوبات التي فرضها سلَفُه ترمب على عدد من أعضاء المحكمة الجنائية الدولية بينهم المدعية العامة للمحكمة فاتو بنسودا ورئيس قسم الاختصاص القضائي والتكامل والتعاون في المحكمة فاكيسو موتشوتشوكو، إضافة لإلغاء القيود على التأشيرات لعدد من موظفي المحكمة.

قررت إدارة الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن رفع العقوبات التي فرضها سلَفُه ترمب على عدد من أعضاء المحكمة الجنائية الدولية بينهم المدعية العامة للمحكمة فاتو بنسودا

وكانت المدعية العامة لمحكمة الجنائية الدولية بنسودا فتحت تحقيقًا في مزاعم ارتكاب قوات أمريكية جرائم حرب في أفغانستان، وقالت بأن المحكمة لديها معلومات كافية لإثبات أن القوات الأمريكية ارتكبت أعمال تعذيب وانتهاكات واغتصاب وعنف جنسي في أفغانستان خلال عامي 2003 و2004.

اقرأ/ي أيضًا: هاريس تؤكد رفض قرار الجنائية الدولية وطليب تنتقد موقف واشنطن

وهو ما قاد إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب إلى فرض عقوبات على المحكمة وأعضائها، متهمًا إياها "بالتعدي على السيادة الوطنية الأمريكية"، بموافقتها على التحقيق في جرائم حرب ارتكبتها قوات بلاده في أفغانستان.

وتضمنت العقوبات المفروضة على أعضاء المحكمة تجميد الأرصدة ومنع الدخول بسبب التحقيق مع مواطنين أمريكيين دون موافقة واشنطن، وردّت المحكمة على تلك الإجراءات بالقول "إن العقوبات هجوم على العدالة الدولية وحكم القانون" كما أثارت العقوبات انتقادات دولية كثيرة.

وزير الخارجية الأمريكي الحالي أنتوني بلينكن علق في بيان صادر عنه عقب رفع العقوبات على الجنائية الدولية، بالقول إن "واشنطن تتخذ هذه الخطوة رغم أنها ما زالت مختلفة بشدة مع إجراءات المحكمة الجنائية الدولية المتصلة بأفغانستان والأوضاع الفلسطينية، وما زالت تعارض ما تبذله المحكمة الجنائية الدولية من جهود لتأكيد الاختصاص القضائي على الأفراد من الدول غير الأعضاء فيها مثل الولايات المتحدة وإسرائيل". كما نوه إلى استمرار اعتراض واشنطن أن يشمل اختصاص المحكمة أفرادًا من دول غير أعضاء فيها، مثل الولايات المتحدة وإسرائيل، خاصة مع عدم إحالتهم إليها من طرف مجلس الأمن الدولي. كما أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن في تعليق له على رفع العقوبات أن الولايات المتحدة، ستحمي مواطنيها من محاولات المحكمة ممارسة ولايتها القضائية عليهم حسب تعبيره.

بدورها نوّهت المحكمة الجنائية الدولية بالقرار الأمريكي القاضي برفع العقوبات التي وصفتها بالمؤسفة عن المحكمة وأعضائها، معتبرة أن القرار من شأنه فتح مرحلة جديدة من التعاون بين المحكمة وواشنطن.

 نوّهت المحكمة الجنائية الدولية بالقرار الأمريكي القاضي برفع العقوبات التي وصفتها بالمؤسفة عن المحكمة وأعضائها

وفي هذا الصدد جاء في بيان  للمحكمة على تويتر، فجر اليوم السبت، أنها "ترحب بقرار الحكومة الأمريكية اليوم إلغاء الأمر التنفيذي 13928، ويقضي بإنهاء العقوبات والقيود المفروضة على إصدار التأشيرات لموظفي المحكمة".