أفضل 16 فيلمًا على الإطلاق للمخرج الأمريكي ستانلي كوبريك

أفضل 16 فيلمًا على الإطلاق للمخرج الأمريكي ستانلي كوبريك

ستانلي كوبريك (IMDB)

ستانلي كوبريك (1928-1999) أحد أهم أيقونات السينما عالميًّا، ملك التفاصيل في الكتابة والإخراج، عُرف باهتمامه بالموسيقى والمؤثّرات الصوتيّة والبصريّة، وقد تناول في أفلامه مواضيع عميقة تهيمن عليها عناصر العنف والكوميديا السوداء والحب والحرب.

هناك كتاب مرجعي عن حياته وأعماله بعنوان "ستانلي كوبريك - سيرة حياته وأعماله"، من تأليف فينسينت لوبرتو وقد ترجمه إلى العربيّة علام الخضر.

سنستعرض هنا 16 من أهمّ أفلام كوبريك بحسب تصنيف صحيفة "الغادريان".


16- الملّاحون 1953:

رابع أفلام كوبريك، وثالث أعماله الوثائقيّة، وهو فيلمه الملوّن الأوّل. فُقد الفيلم لنحو أربعين عامًا قبل أن يعاد اكتشافه.

مدّة الفيلم ثلاثين دقيقة، ويروي قصّة أعضاء نقابة البحّارة وأعمالهم اليوميّة في السفن والمرافئ، ويشمل مقابلات مع الملّاحين وقدامى البحّارة المتقاعدين وعلاقات تمثيلهم داخل النقابة.

استطاع المخرج السينمائي فرانك توماسولو اكتشاف الفيلم عام 1993 ليعمل على أرشفتها في مكتبة الكونغرس.

15- الخوف والرّغبة 1953:

كانت بداية مشوار كوبريك في الإنتاج مع هذا الفيلم الذي صنّف على أنّه معادٍ للحروب، حيث تزامن مع الحرب الكورية بين الكوريتين الشماليّة والجنوبيّة، لكنّ أحداث الفيلم لم تتناول أيّة حرب بعينها.

تتحطّم طائرة خلف حدود العدو ويهبط ركّابها وهم أربعة جنود في أرضه، يسعى الجنود إلى بناء طوّافة من أجل العودة إلى ديارهم.

يتناول الفيلم حالة الذعر التي تصيب الجنود أثناء الحرب ومحاولتهم فلسفة الحرب لفهم مضامينها. مدّة الفيلم نحو ساعة كاملة.

14-  القدّيس الطائر 1951:

فيلم وثائقي قصير (9 دقائق) بالأبيض والأسود يحكي قصّة رجل دين كاثوليكي في إحدى قرى المكسيك يطوف بطائرته فوق حقلٍ هائل الكبر ليقوم بمساعدة الناس في القرى المترامية الأطراف ممّن يحتاجون إرشاده الروحي. يلقي الخطب ويحضر المآتم ويستخدم طائرته لنقل المرضى إلى المستشفى.

13- سبارتاكوس 1960:

فيلم تاريخي ملحمي مبني على قصّة رواية سبارتاكوس للكاتب هاورد فاست حول ثورة العبيد على القمع أيّام الإمبراطوريّة الرومانية، حيث قاد سبارتاكوس آلاف العبيد من كافّة أنحاء الإمبراطوريّة حتّى أصبحوا يشكّلون تهديدًا لا يستهان به.

استطاع الفيلم حصد أرباح كبيرة، كما رشّح إلى أكثر من 17 جائزة عالميّة، نال أربعة أوسكارات وجائزة غولدن غلوب.

12- قبلة القاتل 1955:

ثاني أفلام كوبريك الروائية الطويلة، شارك في كتابته إلى جانب الإخراج، ويروي قصة ملاكم شاب يبلغ 29 سنة من العمر يعيش في مدينة نيويورك، وعلاقته بجارته الرّاقصة التي تتعرّض للعنف من قبل مديرها في العمل.

11- يوم النزال 1951:

وثائقي قصير آخر بالأبيض والأسود لستانلي كوبريك، قام هو نفسه بإنتاجه. يروي قصّة ملاكم في أوّج مسيرته الرياضيّة، ويلقي الضوء على تاريخ لعبة الملاكمة. ثمّ يتتبّع يوم البطل منذ الصباح وحتّى موعد اللعبة الكبرى في العاشرة ليلًا.

10- عيون مغلقة باتساع 1999:

فيلم إغراء يعالج الموضوع الجنسي من وجهة نظر اجتماعيّة مأخوذة من رواية "قصّة حلم" للأديب النمساوي أرثور شنتزلر بعد أن تحصّل كوبريك على حقوقها عام 1960، لكنّه لم يبدأ العمل على مشروع السينمائي إلّا بعد ثلاثين عامًا في المملكة المتّحدة.

وكان "عيون مغلقة باتساع" آخر أفلام المخرج، حيث توفّي بعد ستّة أيّام فقط من إتمام عمليّات المونتاج.

9- القتل 1956:

فيلم مستوحى من رواية الصحفي والكاتب الأمريكي ليونيل وايت والتي حملت عنوان "استراحة نظيفة". يروي قصّة سارق يخطّط لعمليّته الأخيرة قبل أن يتزوّج حبيبته ويبتعد عن عالم الجريمة، يحبك السارق كل شيء بعناية فيقوم بتقديم الرشوة لبعض الشرطة، ويستخدم قنّاصًا محترفًا في سبيل سرقة الأموال من غرفة داخل مضمار لسباق الخيول.

8- دروب المجد 1957:

فيلم آخر مناهض للحرب، مأخوذ عن رواية تحمل الاسم ذاته للكاتب همفري كوب، تدور أحداثه في فرنسا 1916 خلال الحرب العالميّة الأولى، وتحديدًا في موقع استراتيجيّ شديد الأهميّة بالنسبة للجيوش الألمانيّة، حيث تفشل العمليّة الانتحاريّة الذي خُطّط له الفرنسيّون بسبب عصيان الجنود للأوامر، ما يدفع القادة إلى إنزال عقوبة الإعدام بثلاثة جنود على نحوٍ عشوائي.

7- لوليتا 1962:

الفيلم مأخوذ عن رواية تحمل اسم "لوليتا" للكاتب الروسي الأمريكي فلاديمير نابوكوف.

يحكي الفيلم قصّة أستاذ انتقل من موطنه انجلترا ليعيش في الولايات المتّحدة الأمريكيّة، هناك وفي غرفةٍ استأجرها في بيت سيدّة أمريكيّة يتعرّف على ابنتها لوليتا، وهي مراهقة في سنّ الرابعة عشر يشعر بالانجذاب العجيب نحوها. يتزوّج من أمّها ليقترب منها أكثر فيتوضّح له أنّ الطفلة المراهقة أوعى بكثير ممّا كان يمكن له أن يتصوّر.

6- البريق 1980:

مأخوذ عن رواية الكاتب الأمريكي ستيفن كينغ التي تحمل عنوان الفيلم نفسه، والفيلم له حبكة متصاعدة، حيث يرصد تطوّر الحالة النفسيّة لجاك وهو كاتب يبحث عن عمل حتّى ينتهي به المطاف في حراسة أحد فنادق النائية خلال موسم الشتاء.

يصطحب جاك زوجته وابنه معه إلى الفندق ومن ثمّ تتغيّر حالته النفسيّة إلى حدّ محاولة قتلهما.

5- سترة معدنية كاملة 1987:

سيناريو الفيلم مقتبس عن رواية الكاتب الأمريكي غوستاف هاسفورد التي حملت اسم "The Short-Timers" وهي قصّة حربيّة تروي تجربته في حرب فيتنام كجندي عندما وصلت دفعة من جنود البحرية الأمريكيّة إلى جزيرة لإجراء تدريبات عسكريّة هناك، ليجدوا الرقيب المسؤول عن تدريبهم وهو شخص صارم يسيء معاملتهم لتقوية شوكتهم.

يضغط الرقيب على أحد الجنود حتّى يدفعه إلى الجنون بسبب قسوته معه ما يؤدّي إلى أن يقتل هذا الجندي الرقيب وينتحر في نهاية الفيلم.

4- البرتقالة الآليّة 1971:

عن رواية الكاتب الانجليزي أنتوني برجس التي تحمل نفس الاسم.

 وهو من أكثر الأعمال السينمائيّة إثارةً للجدل بسبب قصّته غير التقليديّة، يتناول قصّة مجموعة من الشباب تقوم بالاعتداء على رجل مسنّ دون أيّ مبرّر، ويفتعلون المشاجرات حتّى يصل بهم الأمر إلى قتل زوجة كاتب يضربونه هو الآخر مسبّبين له الشلل.

تقوم العصابة في إحدى المرّات بالتخلّي عن زعيمها أليكس، وهو مغمىً عليه في مسرح جريمة ارتكبوها ليسجن مدّة أربعة عشر عامًا يقوم خلالها بمساعدة قسّ داخل السجن ويقرأ الكتاب المقدّس ويدخل فيما بعد ضمن برنامج علاج خاص بإشراف وزير الداخليّة.

3- باري ليندون 1975:

مقتبس عن رواية "حظّ باري ليندون" للكاتب البريطاني وليم ثاكري.

تروي قصّة مغامر إيرلندي في القرن الثامن عشر يدعى باري ليندون، يحب ابنة عمّه لكنّه لا يستطيع الزواج بها بعد أن تزوّجت برجل ثري هو الضابط جون كين.

يقتل باري الضابط جون في مبارزة ثمّ يهرب من القرية ليصبح من قطّاع الطرق ويلتحق بعدها بالجيش البريطاني في حرب السبع سنوات قبل أن ينضمّ إلى الجيش الروسي. يتعرّف إلى أرملة انجليزيّة ويتزوّجها ويعودان إلى لندن حيث ينتظره هناك انتقامٌ قديم.

2- دكتور الحب الغريب 1964:

فيلم الكوميديا السّوداء بامتياز، وهو مقتبس عن رواية النداء الأحمر للكاتب بيتر جورج.

يحاكي الفيلم قصّة حرب نوويّة تخرج السيطرة فيها عن يد الجنس البشري، ما يؤدّي إلى أن تمسك التكنولوجيا بزمام الأمور وتتحكم في كلّ شيء.

تدور الأحداث خلال الحرب الباردة بين الولايات المتّحدة الأمريكيّة والاتّحاد السوفييتي فيما كان يعرف بتوازن الرّعب.

1- أوديسا الفضاء 1968:

رواية للعالم والأديب أرثر كلارك تحمل نفس الاسم، وهو فيلم خيال علمي فضائي ذو أبعادٍ فلسفيّة تسبر أسرار الوجود وتطرح أسئلة عن دورنا فيه.

فكرة الفيلم تدور في أربعة أبعاد زمنيّة متباينة هي" فجر الإنسان، القمر، مهمّة المشتري، المشتري وإلى ما لانهاية. وتبدأ القصّة في مجتمع من القرود المسالمة، لكنّ أحد هذه القرود يستخدم عظمة لقتل قرد آخر لتندلع بعدها المعارك والحروب للسيطرة على الأرض. ينتقل الفيلم بعدها إلى الأبعاد الأخرى التي تحاكي عصورًا متطوّرةً في مستقبل الإنسان.

 

اقرأ/ي أيضًا:

أجمل أفلام العبقري ستانلي كوبريك..الشغف وهوس الكمال

الإنسان والآلة في أوديسة ستانلي كوبريك