أفضل 10 أفلام لرينيه زيلويغر

أفضل 10 أفلام لرينيه زيلويغر

الممثلة الأمريكية رينيه زيلويغر

ترصد هذه المقالة المترجمة أفضل عشرة أفلام للممثلة الأمريكية رينيه زيلويغر التي حازت أوسكار أفضل ممثلة في أوسكار 2020.


بعد 16 عامًا من فوزها بالأوسكار على فيلم "Cold Mountain" عام 2003، عادت رينيه زيلويغر إلى زمرة الفائزين بجائزة أفضل ممثلة لقاء دورها في فيلم "Judy". لكن ما موقع هذا الفيلم من مسيرتها المهنية الطويلة؟ إليكم جولة في أعظم 10 أفلام لرينيه زيلويغر مصنفة من الأسوأ للأفضل.

بدأت الممثلة مسيرتها المهنية في مجال الإعلانات والأفلام منخفضة الميزانية، حتى تمكنت من تغيير مسارها المهني في أوائل الألفية لتترشح لنيل جوائز الأوسكار في أعوام 2001 و2002 و2003 على أدوارها في أفلام Bridget Jones’ Diary وChicago وCold Mountain، وفازت بجائزة أفضل ممثلة في دور مساعد عن هذا الأخير الذي يروي قصة من الحرب الأهلية الأمريكية. 

عُرفت رينيه حتى قبل ذلك باختيارها لأدوار صعبة شقت بها طريقها نحو النجومية، على غرار دورها في فيلمJerry Maguire، ودورها في فيلم Bridget Jones’ Diary، وشكك كثير من المراقبين في قدرة ممثلة أمريكية على أداء شخصية بريطانية شهيرة. لكنها نالت استحسان الجمهور والصحافة البريطانية، وأصبح فيلمها من أكثر الأفلام مبيعًا في شباك التذاكر في المملكة المتحدة.

في فيلم جودي، تؤدي رينيه دور نجمة الأفلام المضطربة جودي غارلاند. وأثمرت مغامرتها الأخيرة هذه عن جائزة أوسكار ثانية، بالإضافة إلى الغولدن غلوب وجائزة اختيار النقاد والبافتا وجائزة نقابة الممثلين.

إليكم فيما يلي قائمة بأفضل عشرة أفلام لها.


10- فيلم رجل ساندريلا CINDERELLA MAN (2005)

من إخراج: رون هاورد، والكتاب كليف هولينغورث وأكيفا غلودزمان. بطولة راسل كرو وبول جياماتي وكريغ بيركو.

يركز فيلم السيرة الذاتية هذا للمخرج رون هاورد على حياة بطل الملاكمة جيمس برادوك الذي أصبح بطلًا في الملاكمة في فترة الكساد الكبير. تؤدي رينيه دور الزوجة الداعمة التقليدي، لكن ما جذبها إلى الفيلم على الأرجح هو النجوم المشاركين فيه من أمثال راسل كرو وبول جياماتي. ترشح كرو وجياماتي لجوائز جولدن غلوب ونقابة الممثلين وترشح جياماتي لنيل الأوسكار وفاز بجائزة نقابة الممثلين.

9- السيدة بوتر MISS POTTER (2006)

من إخراج: كريس نونان. وكتابة: ريتشارد مالتبي. وبطولة إيوان ماكجريجور وإيميلي واتسون وفيليدا لو.

نالت زيلويغر ترشيحًا لجائزة الجولدن غلوب لأفضل ممثلة في فيلم غنائي أو كوميدي، عن دورها في فيلم السيرة الذاتية المبدع هذا الذي يروي حياة بياتريكس بوتر، التي كتبت "قصة بيتر رابيت". يأخذها الفيلم في رحلة في ذهن بوتر أثناء كفاحها حتى كتابتها أخيرًا لقصتها الشهيرة.

8- شيء حقيقي واحد ONE TRUE THING (1998)

من إخراج: كارل فرانكلين. كتابة: كارين كرونر. بطولة ميرل ستريب وويليام هارت وتوم سكوت.

تؤدي ميريل ستريب دول البطولة في هذا الفيلم وبالطبع نالت عنه ترشيحًا لجائزة الأوسكار. يحكي الفيلم قصة ربة منزل من سكان الضواحي، مصابة بالسرطان. قالت ستريب إنها صنعت الفيلم عرفانًا لوالدتها وربات المنازل الأخريات اللواتي كرسن حياتهن لعائلاتهن. تلعب زيلويغر دور ابنتها التي تركت حياتها المهنية لتعتني بأمها، ومن ثم تعيد اكتشاف المرأة التي لطالما تصورتها في صورة معينة.

7- الدفلى الأبيض WHITE OLEANDER (2002)

من إخراج: بيتر كوزمنسكي، وكتابة: ماري أغنيس دونوغو. من بطولة ميشيل بفيفر وروبين رايت وأليسون لومان.

يروي الفيلم قصة فتاة تبلغ من العمر 15 عامًا علقت في نظام الرعاية بعد سجن والدتها بتهمة قتل عشيقها. يتبع الفيلم مسيرة الفتاة بين عدد من دور الرعاية التي تعاني كل منها من مشاكلها الخاصة. تؤدي زيلويغر دور ممثلة سابقة حساسة تتولى رعاية الفتاة وترتبط بها ارتباطًا عاطفيًا، حتى تفسد والدة الفتاة هذه العلاقة عبر إصرارها على لقائها وتلاعبها بحالة زيلويغر الذهنية الهشة.

6- الممرضة بيتي NURSE BETTY (2000)

من إخراج: نيل لابوت، وكتابة جون ريتشاردز وجيمس فلامبرغ. وبطولة مورغان فريمان وكريس روك وغريغ كينير.

تقدم زيلويغر أداءً مضحكًا للغاية في فيلم الكوميديا السوداء هذا، والذي يروي قصة امرأة قتل زوجها تاجر المخدرات بوحشية. وفي ظل صدمتها من الحادثة تبدأ زيلويغر بتوهم نفسها نجمة لمسلسل درامي مبتذل تحبه. وتنطلق في رحلة إلى لوس أنجلوس غير عالمة بأن زوجها خبأ بضاعته من المخدرات في سيارته وأن القتلة يلاحقونها. فازت زيلويغر بجائزة الغولدن غلوب لأفضل ممثلة في فيلم موسيقي أو كوميدي عن هذا الفيلم.

5- جيري ماغواير JERRY MAGUIRE (1996)

من إخراج وكتابة: كامرون كرو. وبطولة توم كروز وكوبا غودينغ وكيلي بريستون. 

كان هذا الفيلم هو المنصة التي بدأت منها نجومية زيلويغر واحتلالها لبعضة الضوء. حينها لم تتعد مسيرتها المهنية بضعة أفلام لكنها كلفت بدور البطولة الرومانسي الرئيسي مع توم كروز في قمة مجده ونجوميته. تؤدي زيلويغر دور أم عزباء تربي ابنًا صغيرًا، تتبع رئيسها الوكيل الرياضي إلى وظيفة أخرى بعد محاولته بث مزيد من الإنسانية في مجال مفاوضات رواتب نجوم الرياضة. أصبحت جملة زيلويغر "لقد كسبتني بقولك مرحبًا" واحدة من أشهر اللحظات السينمائية لذلك العصر. 

4- كولد ماونتن COLD MOUNTAIN (2003)

من إخراج وتأليف أنتوني مينغيلا وبطولة جود لو ونيكول كيدمان وناتالي بورتمان.

فازت زيلويغر بالأوسكار وغولدن غلوب وبافتا وجائزة نقابة الممثلين عن أفضل ممثلة في دور مساعد في فيلم الحرب الأهلية هذا. في هذا الفيلم تؤدي زيلويغر دور امرأة شابة غير متعلمة لكن مقتدرة، تساعد امرأة ضعيفة (تؤدي دورها نيكول كيدمان) على العناية بمنزلها في غياب الرجال الذين ذهبوا للحرب. كان كيدمان قد فازت في العام الذي سبق إنتاج هذا الفيلم بجائزة الأوسكار في منافسة مع زيلويغر وقالت إنها لم تشعر بالذنب لأنها رأت ما تفعله زيلويغر في هذا الفيلم وعلمت أن دورها سيحين العام المقبل.

3- جودي JUDY (2019)

من إخراج روبرت غوولد وتأليف توم إدج وبطولة فين ويتروك وجيسي باكلي وروفوس سيويل ومايكل غامبون.

من كان يعتقد أن رينيه زيلويغر ستكون نسخة مطابقة لجودي غارلاند إلى هذا الحد؟ يحكي فيلم السيرة الذاتية الذي ألفه روبرت غوولد قصة الممثلة والمغنية المضطربة من لحظة إقامتها لحفل حاشد في لندن في شتاء 1968، قبل أشهر من موتها في عام 1969 في عمر الرابعة والسبعين. تقمص زيلويغر المتقن جلب لها كل جوائز التمثيل من أوسكار وغولدن غلوب وبافتا وجائزة نقابة الممثلين وجائزة اختيار النقاد، مدشنة بذلك عودة مهنية قوية لمحبوبة هوليوود.

2- مذكرات بريدجيت جونز BRIDGET JONES’ DIARY (2001)

من إخراج: شارون مغواير، وتأليف: ريتشارد كورتيز وأندرو ديفيز وهيلين فيلدينغ، وبطولة هيو غرانت وكولين فيرث وجيم برودبنت.

أحرزت زيلويغر نصرًا كبيرًا في هذا الدور تحت ضغوط غير مسبوقة. كانت بريديجت جونز واحدة من أشهر الشخصيات الخيالية البريطانية وحققت مبيعات هائلة في الكتب. حين صدر إعلان بأن الدور لن يمنح لممثلة بريطانية بل لزيلويغر المولودة في تكساس، ثارت الصحافة البريطانية وشنت هجومها على هذا الاختيار. لكن المثير للعجب أن زيلويغر قدمت أداء مذهلًا نالت عليه استحسان واعتذار الصحافة البريطانية الشرسة. لم تتقن زيلويغر اللهجة البريطانية فحسب، بل أضفت مسحة من الكوميديا إلى شخصية البطلة البريطانية التي تعاني في حياتها العاطفية والمهنية.

1- شيكاغو CHICAGO (2002)

من إخراج: روب مارشال وتأليف بيل كوندون، وبطولة كاثرين زيتا جونز وريتشارد غير وكوين لطيفة.

استغرق الأمر 25 عاماً ليصنعوا فيلمًا من مسرحية برودواي الموسيقية "شيكاغو". فازت زيلويغر بدور روكسي هارت التي حولت جريمة قتل عشيقها إلى مسيرة مهنية ناجحة في مجال الترفيه. قدم الدور على مسارح برودواي عدد من الراقصات الناجحات مثل غوين فيردون وليزا مينلي. المدهش في زيلويغر أنها لم تمتلك خبرة كبيرة سابقة في الرقص والغناء قبل هذا الفيلم. نالت عن دورها هذا جائزة الغولدن غلوب لأفضل ممثلة في فيلم موسيقي أو كوميدي وجائزة نقابة الممثلين ولأفضل ممثلة في دور رئيسي. وترشحت لجائزة الأوسكار.

 

اقرأ/ي أيضًا:

مخرج فيلم "Parasite" متحدثًا عن فن تصوير الصراع الطبقي

فيلم "Marriage Story".. الحب على حلبة الطلاق