أردوغان: لمست

أردوغان: لمست "تعاطيًا إيجابيًا" من بايدن بشأن طائرات إف-16

بايدن وأردوغان في قمة العشرين (Getty)

ألتراصوت- فريق التحرير 

 

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، إنه لمس "تعاطيًا إيجابياً" من طرف الرئيس الأمريكي جو بايدن فيما يخص صفقة طائرات "إف-16"، وذلك خلال لقاء جمع الرئيسين على هامش فعاليات قمة مجموعة العشرين في روما، استمرّ بحسب ما نقلت وكالة رويترز عن مسؤول أمريكي قرابة "70 دقيقة". 

 أكّد المسؤول الأمريكي الذي تحدث لوكالة "رويترز"، أن بايدن تطرق إلى موضوع حقوق الإنسان والحريّات في تركيا خلال اللقاء

وبحسب رويترز فإن الرئيس الأمريكي أبلغ نظيره التركي خلال اللقاء بأن طلب أنقرة شراء طائرات "إف-16" سيخضع لمعالجة دقيقة في الولايات المتحدة، مبديًا رغبته في حل الخلافات بين البلدين على نحو فعال. 

من جهته أعلن البيت الأبيض في بيان أن بايدن أكد لأردوغان على "الشراكة الدفاعية" بين واشنطن وأنقرة، وأنه أعرب له عن مخاوف واشنطن من حصول أنقرة على منظومة "إس 400" الروسية.

وأكد بايدن خلال اللقاء على "رغبته في الحفاظ على علاقات بناءة بين البلدين، وتوسيع مجالات التعاون وإدارة الخلافات بشكل فعال"، معرباً عن تقديره لـ"مساهمات تركيا خلال العقدين الماضيين في مهمة حلف شمال الأطلسي في أفغانستان"، ولكنه جدّد الإشارة إلى مخاوف بلاده من امتلاك أنقرة لمنظومة "إس-400" الروسية

ورغم أن البيان لم يأت على ذكر صفقة طائرات "أف-16" المقاتلة، إلا أن رويترز نقلت عن مسؤولين أمريكيين أن بايدن أوضح لأردوغان أن الطلب التركي للحصول على مقاتلات "أف-16" عوضاً عن "مقاتلات "أف-35"، لا بدّ أن يخضع للإجراءات اللازمة. 

كما أكّد المسؤول الأمريكي الذي تحدث لوكالة "رويترز"، أن بايدن تطرق إلى موضوع حقوق الإنسان والحريّات في تركيا خلال اللقاء. 

 نقلت رويترز عن مسؤولين أمريكيين أن بايدن أوضح لأردوغان أن الطلب التركي للحصول على مقاتلات "أف-16" عوضاً عن "مقاتلات "أف-35"، لا بدّ أن يخضع للإجراءات اللازمة

يذكر أن تركيا كانت قد تقدمت بطلب للولايات المتحدة لشراء 40 طائرة من طراز "إف-16"، وحوالي 80 من معدات التحديث لطائراتها الحالية، وذلك بعد أن أقصت واشنطن أنقرة من المشاركة في برنامج طائرات "إف-35". 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

تركيا تجهز 35 ألف مقاتل لعمليتها العسكرية الجديدة شمال سوريا

البرلمان التركي يصادق على مذكرة تفويض بإرسال قوات إلى سوريا والعراق لمدة عامين