البرلمان التركي يصادق على مذكرة تفويض بإرسال قوات إلى سوريا والعراق لمدة عامين

البرلمان التركي يصادق على مذكرة تفويض بإرسال قوات إلى سوريا والعراق لمدة عامين

(Getty Images)

ألترا صوت-فريق التحرير

صادق البرلمان التركي مساء أمس الثلاثاء على مذكرة رئاسية تتعلق بتمديد التفويض لرئيس الجمهورية من أجل إرسال قوات إلى سوريا والعراق لعامين إضافيين.

وأفادت وكالة "الأناضول" للأنباء أن البرلمان التركي قد أقر الثلاثاء المذكرة الرئاسية المتعلقة بتمديد التفويض لرئيس الجمهورية من أجل إرسال قوات إلى العراق وسوريا لعامين إضافيين. 

البرلمان التركي يقر المذكرة الرئاسية المتعلقة بتمديد التفويض لرئيس الجمهورية من أجل إرسال قوات إلى ‎العراق وسوريا لعامين إضافيين

وبحسب وكالة "الأناضول" فإن المذكرة الرئاسية طالبت من البرلمان "تمديد فترة التفويض الممنوحة لرئيس الجمهورية بشأن تنفيذ عمليات عسكرية في سوريا والعراق عامين إضافيين، اعتبارًا من 30 تشرين الأول/أكتوبر 2021"، وتتحدث المذكرة على أن "المخاطر والتهديدات للأمن القومي التي تحملها التطورات والصراع المستمر في المناطق المتاخمة للحدود البرية الجنوبية لتركيا في تصاعد مستمر"، مشيرة إلى أنها "تؤكد على إيلاء تركيا أهمية كبيرة للحفاظ على وحدة الأراضي العراقية واستقرارها ووحدتها الوطنية"، وجاء في المذكرة إن "استمرار وجود عناصر تنظيمي P.K.K وداعش في العراق، والمحاولات الانفصالية القائمة على أساس عرقي، تشكل تهديدًا مباشرًا للسلم الإقليمي والاستقرار ولأمن بلادنا". 

 وأضافت المذكرة أن "التنظيمات الإرهابية، لا سيما "بي كي كي"، والاتحاد الديمقراطي (PYD)، ووحدات حماية الشعب (YPG) وداعش التي تواصل وجودها في المناطق القريبة من حدودنا مع سوريا، مستمرة في أنشطتها ضد بلادنا وأمننا القومي والمدنيين">  وأفادت المذكرة إلى ​​​​​​​أن "تنظيم العمال الكردستاني الإرهابي وأذرعه يواصل أنشطته الانفصالية في سوريا"، موضحة أن "تركيا اتخذت إجراءات تتماشى مع مصالحها المشروعة المتعلقة بأمنها القومي، بهدف الحفاظ على الاستقرار والتهدئة القائمة في مناطق عملياتها".

وذكر تلفزيون البرلمان التركي أنه "تمت المصادقة بأغلبية الأصوات على المذكرة التي تمنح الرئيس رجب طيب أردوغان صلاحية إرسال قوات لتنفيذ عمليات عسكرية خارج الحدود في سوريا والعراق لمدة عامين إضافيين".

 وصوت أعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم وحليفه الحركة القومية بالإضافة حزب الخير المعارض لصالح المذكرة، فيما رفضها لأول مرة حزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة إلى جانب حزب الشعوب الديمقراطي الكردي.

وفي 20 شرين الأول/ أكتوبر الحالي، قدمت الرئاسة التركية المذكرة للبرلمان التركي لتمديد الصلاحيات الممنوحة لرئيس الجمهورية بشأن تنفيذ عمليات عسكرية في سوريا والعراق لعامين، وكان  المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن قد إعتبر خلال مقابلة صحفية أجراها مع مجلة "دير شبيغل" الألمانية أن "لتركيا الحق في دخول سوريا كما روسيا والولايات المتحدة".

 تشن تركيا عمليات عسكرية ضد حزب العمال الكردستاني شمالي العراق وضد المسلحين الأكراد شمالي سوريا

وفي شهر تشرين الأول/اكتوبر من كل عام يمدد البرلمان التركي التفويض الممنوح للرئاسة التركية بإرسال قوات عسكرية عبر الحدود لعام واحد، في حين تنص المذكرة الرئاسية الحالية على طلب تمديد التفويض لعامين مع تتوارد أنباء حول عملية عسكرية تركية مرتقبة في الشمال السوري من دون تحديد موعد وموقع العمليات التي ستشهدها.

يشار إلى أن تركيا تشن عمليات عسكرية ضد حزب العمال الكردستاني شمالي العراق وضد المسلحين الأكراد شمالي سوريا.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

سفراء الدول العشرة في أنقرة يتراجعون عن "بيان كافالا" وأردوغان يرحّب

محكمة أمريكية: استمرار محاكمة بنك خلق التركي بشأن انتهاك العقوبات ضد إيران