أدرك أن في صوته ما يؤكدُ النهاية

أدرك أن في صوته ما يؤكدُ النهاية

عمل فني لـ هالا متى/ لبنان

1

الذين أَحَبهم

أولئكَ

الوردة التي ذبلت

 اَخر ما راَه.

 

2

لا شيءَ

سوى قلم النفوس

الذي أخطأ في تهجئة الموت فسماه الولادة

إذًا العتمة

ويدك تشدني.

 

3

ورطةٌ كبرى

يدي شبّت

قلبي شبَّ

والماءُ

شبّ.

 

4

أذكر لم يغادرني الله بل أنا

من غادر باكرًا

أذكرُ كنتُ طفلًا

صرتُ رجلًا صرتُ وحلًا

أذكر لم أمت

بل كنت ألعب الغميضة إلى الأبد

أذكر هزمت

يا الله أيتها الروليت

يا مدينة الملاهي

أيها الكورنيش البحري

كم سعر صرف الفقر؟

يا الله

أنقش خنجرًا على معصمي

كي تسمعني

(حين صلبوا الليرة مثل الفراشة

باعوا القمر)

أصلي ولم أتوضأ

كل مائي

من رصيفي

أغني أغنية للرب

تخرجُ منها الأغنامُ والضواري معًا

في معركةٍ

أخيرة قرب زاروب

منتصرين

ويصلبُ فيها

الرب

يا الله

أحبكَ (ولا أريدُ أن ألعب الغميضة

إلى الأبد).

 

5

‏لم يخبرني أحد أنني هنا

ولا أعرف لماذا لم أرحل بعد

 لكنني غدًا، أو لا

الآن سأظل هنا

ربما يهمسون في أذني

الطريق.

 

6

وهناكَ على شاشةِ إل ل ج

أن الحياة "طيبة"

يأتي باسل

وأحمد

نكتبُ قصيدة حب

نجلس مثل القراصنة

متعبين

كالشرق الأوسط

مثل بحر صور

مثلَ كنبةٍ أجلسُ عليها

وأكتب

هذا الشيءِ المتعِب

وهناكَ على شاشةِ إل ل ج

أن الحياة "طيبة

وهذا ما يحبه الطيبون".

 

7

أسحبُ

من قبرِ رياض الصالح الحسين

امرأة

ويحدث أنني أبكي بلا سبب.

 

8

وهذا ما حصل حين قتلوا

السيدة

ألف

قطعوا رأسها نصفين

سألوها

  • السيدة ألف

هل تحيبنَ الخوخ

والأغنيات

والفانسيسكو

هل لديكِ أي أغنية

تحبين سماعها قبل الشنق؟

 

ليس عندي ما أقوله

سوى أنني السيدة ألف.

 

9

تمر طائرة

فوق البيت

أسمعُ طرطقةَ 

القهوة على الغاز

هذه هي الحياة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

صراع الطوابير

للهمزة في اسمكَ

:دلالات