5 نصائح لزيادة احترام الذات والتخلص من عقدة النقص

5 نصائح لزيادة احترام الذات والتخلص من عقدة النقص

تجنب جلد الذات مهم لزيادة الثقة بالنفس (Getty)

الترا صوت - فريق الترجمة

في صميم مظاهر الإحساس بالدونية أو ما يعرف عقدة النقص، يقع تدني احترام الذات. فيما يلي، ننقل لكم بتصرف عن موقع "Thrive Talk"، بعض الطرق لتعزيز احترام الذات وزيادة الثقة بالنفس.

تذكر أن التعرض للفشل أمر طبيعي ومتوقع في حياة كل إنسان، بل عليك الشعور بالسعادة عند ارتكاب الخطأ لأنه فرصة للتعلم

1. تجنب جلد الذات!

واحدة من الخطوات الرئيسية للشعور بأنك أقل شأنًا من الآخرين وأكثر ثقة بنفسك، هي لطفك مع نفسك وتجنب جلد الذات، فالجميع يرتكبون أخطاء، والكل يفشل ويحاول النهوض من جديد.

اقرأ/ي أيضًا: كل ما تريد معرفته عن عقدة النقص.. الأعراض والأسباب

ووجود هذا التوجه حاضرًا في ذهنك على الدوام سيساعدك على التخفف من القلق والاكتئاب الذي تشعر به عندما ترتكب خطأ أو تتعرض للفشل والإخفاق.

احترام الذات
تدني احترام الذات عند الإنسان يجعله ينظر إلى أخطائه ونقاط ضعفة على أنها جوهرية وساحقة لطموحاته

حاول أن تتذكر أن التعرض للفشل أمر طبيعي ومتوقع في حياة كل إنسان، وعليك أن تشعر بالسعادة عند ارتكاب الخطأ لأنه فرصة تتعلم منها. 

هكذا ستجد الأخطاء والإخفاقات أمرًا يساعد على تجاوز التحديات والعقبات في المستقبل، دون أن تلجأ إلى جلد الذات واحتقارها، وتشكيل حالة متوهمة من عدم القدرة على تحقيق التحسن والنجاح في المستقبل بشكل جوهري وثابت لا يمكن تغييره.

2. تعرف على نقاط القوة التي تتمتع بها

تدني احترام الذات عند الإنسان يجعله ينظر إلى أخطائه ونقاط ضعفة على أنها جوهرية وساحقة لكل آماله في النجاح والسعادة.

عادةً ما يركز الأشخاص الذين يعانون من عقدة النق على ما لا يمكنهم إحسان فعله، ويتناسون أو يتجاهلون الأمور التي يحسنون القيام بها، حتى لو كانت في نظرهم سخيفة.

من المهم التركيز بشكل أكبر على نقاط القوة لديك، وتذكر المهارات والأمور التي يمكنك القيام بها بشكل جيد، سواء كان ذلك مهارة في العمل أو الحياة، أو كانت سمة ظاهرة مادية أو معنوية.

فالتفكير بهذه الجوانب سيساعدك على تحقيق المزيد من التحسن فيها وزيادة مستوى الثقة بالنفس، سواء كانت تكتب أو تطبخ أو تقود السيارة بشكل جيد أو لديك زوجة جيدة أو تحسن تربية أبنائك وغير ذلك من الجوانب الإيجابية التي يغفل الكثيرون عنها ما يؤدي إلى تعزيز الشعور بالنقص.

3. بناء العلاقات الإيجابية

يجب عليك تجنب الأشخاص الذين يميلون إلى جعلك تشعر بالدونية والنقص، أو الذين يتقصدون إهانتك والتنمر عليك وتذكيرك بنقائص هي موجودة لدى أي شخص.

احرص على اختيار صداقات مع أشخاص يخرجون أفضل ما فيك، وتواصل مع من لديهم التعاطف الكافي معك بحيث يعززون نقاط قوتك ويساعدونك على أن تصبح شخصًا أفضل.

4. كن حازمًا

الحزم ينطوي على وضع حدود في علاقتك مع الآخرين. إنه ينطوي على احترام احتياجات الآخرين وآرائهم وتوقع احترامك أيضًا.

احترام الذات
يجب عليك تجنب الأشخاص الذين يميلون إلى جعلك تشعر بالدونية والنقص

تتضمن بعض الأمثلة على كونك حازمًا الدفاع عن نفسك والتخلي عن الصداقات السامة وتوضيح احتياجاتك بثقة. كلما زادت ثقتك بنفسك، زاد عدد الأشخاص الذين يحترمونك ويحترمونك بشكل أفضل.

5. تعلم أن تقول "لا"

عادةً ما يقع الأشخاص ذو الثقة الضعيفة بالنفس في فخ الموافقة على مطالب الجميع. إنهم يفعلون ذلك، ليس لأنهم يريدون ذلك، ولكن لأنهم لا يريدون أن يفقدوا صداقتهم مع الآخرين.

امتلاك القدرة على أن تقول "لا" هو وسيلة رائعة لتكون حازمًا وجعل احتياجاتك واختياراتك الخاصة واضحة للآخرين

امتلاك القدرة على أن تقول "لا" هو وسيلة رائعة لتكون حازمًا وجعل احتياجاتك واختياراتك الخاصة واضحة للآخرين. بمرور الوقت، سوف يتعلم الآخرون احترامك، وسيحترمون وقتك، ومساحتك، وذلك لأنك حددت حدودك بوضوح. وهذا سيجعلك أكثر ثقة واحترامًا لذاتك أيضًا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ماذا تعرف عن اضطراب الشخصية التجنبية؟

ماذا يعني التفكير في شخص كثيرًا في علم النفس؟

نصائح عملية.. كيف تكون قوي الشخصية أمام الناس؟

الوعي الذاتي.. خطوات نحو التنوير والشعور بالرضا