هل يمكن أن تتخلى عن وجودك

هل يمكن أن تتخلى عن وجودك "الافتراضي" مقابل 1000 دولار؟

لوسائل التواصل الاجتماعي قيمة حقيقية لدى المستخدمين (Pexels)

ألترا صوت- فريق التحرير

توصل ثلاثة اقتصاديين وباحث في وسائل التواصل الاجتماعي، من خلال سلسلة من المزادات العلنية إلى المبلغ الذي يمكن لمستخدمي فسيسبوك هجران هذه المنصة مقابل حصولهم عليه، فما الذي حصل، وهل يمكن أن يتخلى الناس اليوم عن وسائل التواصل الاجتماعي بأي ثمن. هذه المادة المترجمة بتصرف عن موقع Medical News Today تعرض لنا تفاصيل ما جرى. 

فمن المعروف أنه ومع أكثر من ملياري مستخدمٍ شهري حول العالم، يحمل فيسبوك لقب الشبكة الاجتماعية الأكثر شعبية في العالم.

وقد أحدثت وسائل التواصل الاجتماعي الكثير من التغييرات على حياتنا وعلى أسلوبنا في التواصل مع الآخرين، وقد يكون من الصعب تحديد قيمة ماليّة لخدمة مجانية مثل فيسبوك.

اقرأ/ي أيضًا: الـ"سوشيال ميديا" في لحظة جنونها

وعن طريق عدد من المزادات التي قدّم فيها الباحثون المال للمستخدمين مقابل إغلاق حساباتهم، توصّل الفريق إلى أن المستخدمين قد طالبوا بمبلغ 1000 دولار ليقوموا بتعطيل حساباتهم لمدة عام واحد. وقد نشرت هذه النتيجة مؤخرًا في مجلة PLOS ONE.

نظم الباحثون ثلاثة مزادات علنية سألوا خلالها المستخدمين عن المبلغ الذي سيطلبونه مقابل قيامهم بإغلاق حساباتهم في فيسبوك. وقد شملت الدراسة ثلاث عينات، واحدة لطلاب الجامعة، والثانية لأفراد من المجتمع، والثالثة جُمعت من الإنترنت. وقام الباحثون بدفع المبالغ المستحقة بعد تأكدهم من قيام المشاركين في الدراسة بإلغاء حساباتهم فعلًا.

وفيما يلي تفاصيل المزادات: 

في جامعة ميدويستيرن

طالبَ 122 طالبًا من الجامعة بمعدل 4.17 دولارات لكل يوم يغلقون فيه حساباتهم على فيسبوك. وبعد قيام الباحثين بحساب المبلغ سنويًّا وجدوا أنه يتراوح بين 1500- 1900 دولار أمريكي.

في مجتمع ميد ويسترن

تتكون هذه العينة من 133 طالب من جامعة ميدويسترن بالإضافة إلى 138 شخصًا بالغًا من مدينة ميدويسترن. وبلغ المطلوب من فئة الطلاب 2000 دولار تقريبًا، أما المجموعة الأخرى فطالبات بألف دولار للسنة الواحدة.

اقرأ/ي أيضًا: الفيسبوك واحتكار الحقائق!

عينة الإنترنت 

استخدم الباحثون السوق المفتوح في Amazon Mechanical Turk لاختيار 931 شخصًا بالغًا يعيشون في الولايات المتحدة الأمريكية ويبلغ متوسط أعمارهم 33 سنة. وقد طالبت هذه العينة بألفي دولار مقابل تعطيلهم لحساباتهم على فيسبوك لمدة عام كامل.

ساعدت هذه المزادات الباحثين على التوصل إلى نتيجة مفادها أن طلاب الجامعة يرون في فيسبوك قيمة أكبر من غيرهم من أفراد المجتمع، فقد رفض بعض الطلاب فعل ذلك مقابل أي مبلغ قائلين بأن قيامهم بإغلاق حساباتهم في فيسبوك أمر ليس مرحبًا به على الإطلاق.

المزايا التي يقدمها فيسبوك للمستخدمين فاقت التوقعات

تتناقض نتائج هذه الدراسة مع القيمة السوقية لموقع فيسبوك، فبناءً على قيمة الشركة البالغة 400 مليار دولار وعدد المستخدمين الذي يفوق المليارين، فإن قيمة المستخدم الواحد في فيسبوك هي 180 دولارًا، وهذا أقل من ربع  معدّل المبلغ السنوي الذي طالب به المستخدمون.

ويشير الباحثون أنه وعلى الرغم من  صغر الأثر الاقتصادي المحسوس لموقع فيسبوك وبقية الخدمات المجانية على الإنترنت، إلا أن نتائج هذه الدراسة تظهر بأن المزايا التي تقدمها مثل هذه الخدمات كبيرة.

وقد أوضح الباحثون أيضًا بأن نتائج هذه الدراسة التي ركزت على طلاب الجامعة بشكل كبير، لا تمثل بالضرورة بقية المستخدمين لفيسبوك، ولكنهم في الوقت ذاته يرون بأن النتائج تظهر نوعًا من التشابه في تقييم هذه الخدمة من قبل المستخدمين من العينات الثلاثة.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

لماذا يهجر المراهقون فيسبوك ويتحولون إلى إنستغرام ويوتيوب؟

إنستغرام يستخدم الذكاء الاصطناعي لمكافحة التنمّر الإلكتروني