نصائح إلى عشاقٍ مبتدئين

نصائح إلى عشاقٍ مبتدئين

كريم عواد/ سوريا

إلى التي لمست أخطائي بماء قلبها، فصيّرتني نبيًّا

وداد نبي

الأنثى التي تريدني أن أبحث عمّا يقطن وراء الحب، من حدائق وسماوات، ليغدو الحب معها حكايات لا تنتهي إحداها إلا لتبدأ أخرى، فأسجن في لياليها أبدًا.

في عيد ميلادك لك الشعر والكثير الكثير من العشق اللّا يحد.

 

 

حين تتذكر عشاقها السابقين

ساعدها على ترتيب الذكريات

انسَ أناك

وكنْ لمعة قلبها

حين يهتف باسمهم

كي تبقى معكْ.

 

احفظْ مواعيدَ ذبولها

كي تسقيها

بالحبّ

قبل الجفاف.

 

إن تعثرت بآخر

في طريق حبّها إليك

عبّد لها الدربَ

كي تصلكْ.

 

حين تنام على ذاتها

كن الماءَ للصخرِ

لا الفأس للشجرة.

 

إنْ آلمتك

كن مسيحًا

وامشِ على جراحك

كي ترتقي بك

ومعكْ.

 

حين ترهقك التفاصيل الصغيرة

تذكر أنكما تتقاسمان هذا الهواء

معًا.

 

حين تنحدر نحو سمائها

كنْ

أرضًا

والتقطها.

 

اعرفْ متى يجب أن تكون حبيبها

ومتى يجب أن تكون صديقها

ومتى يجب أن تكون أباها

ومتى يجب أن تكون ابنها

كي تكون رجلًا لكلّ نسائها.

 

روّض غيرتك

وافتح لها سماء الحرية

فتألف سجنكْ.

 

قبّلها كلّ صباح

كما لو أنها قبلتك الأخيرة

وضمّها كلّ مساء

وكأنها سترحل أبدًا.

 

كن أشفّ من الماءِ

طريًا كعجين الأمهات

نهارًا.

 

وليلًا

لتكن لديك أخلاق سكير

اعجنها كغزالة بين أنياب مفترسة.

بعضُ الفحش

يوطّد الحب

كما الشوك على غصن زهرة تفوحُ

وتفوحُ

كلّما عجنتها الريحْ.

 

إنْ هجرتك ذاتَ ألم

تسامَ على العدو الذي يولد فيك

ارحلْ

مجلّلًا بكبرياء الدمع،

الدمع الذي لا يرى

الدمع الذي يترك على جدار القلب آثار سياط لا تزول

الدمع الذي يقيم في الروح منازلَ حزنٍ لا يكتملُ بناؤها.

بكبرياء العالِم حين يهينه الملوك

ارحل

لأنها ستبكيك ذات ندم

وقلبها مثقل بالوحدة والهجران

 

والكثير الكثير من الشيخوخة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

أبناء العزلة

عرش الخسارات